أخبار أسواق العرباخبار اليوم

قطاع النقل السعودي يحتل المرتبة 34 في مؤشر التنافسية

Ads

قطاع النقل السعودي يحتل المرتبة الرابعة والثلاثين في مؤشر التنافسية، ويمثل ذلك تقدم القطاع ثمانية مراتب.
وتم حدوث ذلك بعدما جاء القطاع بعدد من المفاجآت.
والجدير بالذكر أن قطاع النقل يعتبر أساس أي اقتصاد بالعالم.
فقد ساهم قطاع النقل الأمريكي بـ 560 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي فالاقتصاد الأمريكي.
وساهم قطاع النقل في الصين بـ 293 مليار دولار في الاقتصاد الصيني بنفس الفترة.

واحتلت السعودية بشكل عام المرتبة السادسة والثلاثين بين 141 دولة في مؤشر التنافسية.
ويمثل ذلك تقدمها 3 مراكز.
فتحاول السعودية الاستفادة من موقعها الجغرافي ومساحتها الواسعة ليكون لها دور كبير في التجارة الدولية.
حيث تقوم بفتح مناطق ذات أهمية قريبة من المواني والمطارات مثل منطقة الخمرة الجديدة.
فيدعم ذلك البنية التحتية لقطاع النقل.
حيث يستند المنتدى الاقتصادي العالمي في المؤشر على 12 معيارا تشمل هذه المعايير البنية التحتية.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية تعلن عن عدم تأثر عمليات الإمداد الخاصة بها سلباً بفيرس "كوفيد-19"

ترابط الطرق في السعودية

احتلت السعودية في مؤشر ترابط الطرق المرتبة الأولى على مستوى دول العالم.
وتشاركها هذه المرتبة الولايات المتحدة وإسبانيا.
حيث يصل مجموع أطوال الطرق في السعودية إلى 73.300 كيلو متر تتضمن 12.000 كيلو متر من الطرق مزدوجة المسارب.
هذا بالإضافة إلى 145.000 كيلومتر من الطرق الترابية الممهدة.
وأكثر من 5000 جسر.
وينتظر قطاع النقل جسر بري سوف يكون طوله 1150 كيلو متر.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية وتوقيع عقد المرحلة الثانية من مبادرة الشركة

خدمات القطارات في قطاع النقل السعودي

نشطت خدمات القطارات بالأعوام الأخيرة عبر تطورات مشاريع القطارات.
حيث دخل قطار الشمال بخدمة نقل الركاب والمعادن بجانب قطار الشرق الذي يقوم بنقل الركاب والبضائع الذي بدأ العمل عام 1982.
والإضافة الأخيرة لمشاريع القطارات بالمملكة كان قطار الحرمين التي تبلغ طاقته الاستيعابية 60 مليون مسافر سنويا.
بدأ هذا القطار أول رحلاته عام 2018، وسرعة تشغيلية تبلغ 300 كيلو متر في الساعة.
قطاع النقل السعودي على مشارف تحقيق رؤية المملكة 2030.

شاهد ايضا  مجموعة أنعام الدولية القابضة وصدور الموافقة على زيادة رأسمالها

النقل الجوي في المملكة

يخدم قطاع الطيران في المملكة 145 وجهة دولية عبر 28 مطارا محليا ودوليا.
فاحتلت السعودية المرتبة الرابعة والثلاثون، ويمثل ذلك تقدمها بـ 5 مراتب.
وذلك مع وصول الطاقة الاستيعابية لمطارات المملكة إلى 100 مليون مسافر.
وقد توسع المبنى رقم واحد بمطار عبد العزيز الدولي في جدة على مساحة 810 آلاف متر مربع.
فأصبح بذلك قادرا على خدمة 70 طائرة في وقت واحد.

ومن ناحية خدمات المواني، فقد تقدمت 4 مراكز، حيث احتلت المرتبة الأربعين.
فتمتلك المملكة 9 مواني و232 رصيفا قادرة على مناولة 13 مليون حاوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق