اخبار اليوم

مؤسسة ألمانية: آثار الانفصال البريطاني محدودة على الدول النامية

Ads

 

قالت مؤسسة KFW الاقتصادية الألمانية إن استفتاء 23 يونيو في بريطانيا الذي نتج عنه انفصالها عن الاتحاد الأوروبي من المتوقع أن يترك آثارا محدودة على البلدان النامية. لكن في الوقت ذاته من المتوقع أن يحدث تأثير ملحوظ على الدول المستفيدة من التعاون مع بريطانيا.

وذكر تقرير المؤسسة الألمانية أن تأثير الانفصال سيكون مباشرا على علاقات التنمية والتعاون الثنائي مع بريطانيا، فالانفصال سيجعل تمويل بريطانيا غير متاح في المستقبل.

وتمتلك بريطانيا 16% من الأسهم في بنك الاستثمار الأوروبي EIB و تعد واحدة من أكبر المساهمين مع كل من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا. ولا زال غير واضحا مدى إمكانية أن يمهد الخروج من الاتحاد الأوروبي الطريق لتعاون أكبر مع الدول الأعضاء.

و أضاف التقرير أنه بالنسبة للدول النامية فيجب التفرقة بين تأثيرات اقتصادية حقيقية وبين ردود فعل تحدث في أسواق المال. فمن منظور اقتصادي، يصبح التركيز الرئيسي هو الانخفاض المحتمل في الطلب على الصادرات من الدول النامية بسبب التباطؤ الاقتصادي المتوقع في المملكة المتحدة. ومع ذلك فإن صادرات الدول النامية تمثل فقط نحو 5% من إجمالي الناتج المحلي، ومن ثم يصبح الانخفاض في تلك الصادرات قابلا للسيطرة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق