اخبار اليوم

“نطاقات” تستهدف خفض مستوى البطالة في السعودية إلى 9% – 2020

Ads

يعتزم برنامج “نطاقات” التابع لـ “وزارة العمل والتنمية الاجتماعية” في المملكة العربية السعودية، إتاحه فرص عمل ووظائف تناسب المواطنين السعوديين، فضلاً عن العمل على خفض معدلات البطالة من 12.1% لتصل إلى 9%، والمساهمة في تفعيل دور المرأة داخل السوق السعودي لتصل إلى 28% بقدوم عام 2020 .

ويأتي برنامج “نطاقات” كواحد من ضمن أهم المبادرات لمنظومة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، وذلك من أجل تحقيق الأهداف المرجوه من برنامج التحول الوطني 2020 ، بالإضافة إلى تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 ، يأتي ذلك وفقاً لما ذكرته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي وتصريحات هيئة الإحصاء حول تراجع صادرات يونيو

يٌذكر أن برنامج “نطاقات” ينقسم إلى نوعين، النوع الأول كمي، ويكون الهدف الأساسي منه هو المساهمة في رفع العامل الكمي داخل السوق عبر إحداث تغيرات على جدول النسب بما يتلائم مع الوضع الحالي للسوق، حيث يتم معاملة كل نشاط اقتصادي بشكل مستقل، كما تم تعديل النسب في النشاط الاقتصادي والحجم، لتشكل نسبة تتخطى 65% من المنشآت “فيما يتعلق بالتوطين” داخل النطاقات الآمنة، بينما تكون أدنى من نسبة 35% من المنشآت داخل النطاقات الغير آمنة.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي يتراجع مع الإعلان عن قائمة البنوك الأعلى رباحاً بعام 2019م

ويتشكل النوع الثاني في إمكانية تطوير العامل النوعي لفرص العمل التي يتم تقديمها للمواطنين السعوديين، حيث يأتي ذلك عبر إمكانية تحويل الدعم إلى دعم موجه ، بالإضافة إلى القدرة على ربط الدعم الذي يتم تقديمة بواسطة “صندوق تنمية الموارد البشرية” بمدى جودة التوطين، يأتي ذلك عبر وجود عدة ركائز أساسية تتماشى مع برنامج التحول الوطني 2020 ، ورؤية السعودية 2030، ويقوم هذا النوع بحساب نقاط للعديد من المنشآت وفقاً لتفردها في زيادة نسبة التوطين، ومواصلة العمل، ونسبة مساهمة المرأة، وحساب متوسط أجور المواطنين السعوديين، حيث يتم استبدال هذه النقاط بالبرنامج الذي يتعلق بدعم صندوق العمل والتنمية الإجماعية.

شاهد ايضا  شركة الأسمنت العربية تسجل انخفاضًا في صافي أرباح الربع الثالث من العام الحالي

ويعد برنامج “نطاقات” واحد من المبادرات التي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الإجتماعية، وذلك بهدف تقييم المنشآت العاملة داخل السوق السعودي، وفقاً لأعداد السعوديين العاملين فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق