اخبار اليوم

نفط برنت يسجل أداء متباين بسبب مخاوف من تخمة المعروض في السوق

Ads

أداء نفط برنت بتعاملات اليوم

سجلت أسعار نفط برنت أداء متباين خلال تعاملات اليوم الأربعاء.
ويرجع السبب في هذا الأداء هو التخوف من تخمة المعروض في السوق ليدعم زيادة المعروض ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية.
وفي ظل إعادة فتح الاقتصاد العالمي تراجع مخزون الخام بشكل طفيف.
مما يدعم الآمال حول تعافي الطلب على النفط.

وعند صدور تقارير حول تضخم مخزونات الخام في الولايات المتحدة تراجعت العقود الآجلة ببداية تعاملات اليوم.
لتسجل العقود الآجلة تراجع من أعلى مستوياتها منذ أول مارس.
وفي تمام الساعة 06:43 بتوقيت غرينتش سجل نفط برنت ارتفاع بنحو 0.3%.
ما يعادل 12 سنت، ليصل إلى سعر 42.75 دولار للبرميل.
وبينما جاءت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي مسجلة تراجع بنحو 1 سنت.
لتصل إلى 40.34 دولار للبرميل، مقلصة بعض الخسائر التي تكبدتها في وقت سابق.

تراجع مخزونات الخام الأمريكية تساعد في تعافي الطلب على النفط

جاءت مخزونات الخام الأميركية في الأسبوع الماضي مسجلة ارتفاع أكثر من المتوقع.
لتسجل نحو 1.7 مليون برميل، ووفقاً لما أصدره معهد البترول الأميركي.
أن هذه النسبة تعد أكثر بكثير من توقعات المحللين بزيادة يصل قدرها إلى 300 ألف برميل.
على الرغم من ذلك أظهرت البيانات أن مخزونات البنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة تتراجع.
مما أحدى إلى حدوث تفاؤل، وذلك لأن استهلاك الوقود يتزايد مع تخفيف بعض الاقتصادات للعزل العام المفروضة لاحتواء جائحة فيروس كورونا.

وفي يوم أمس الثلاثاء، تمت التداولات على عقود برنت وخام غرب تكساس الوسيط عند أعلى مستوى لها منذ انهيار الأسعار في أوائل مارس.
ومع خروج الاقتصادات من العزل العام عالمياً بدأ استهلاك نفط برنت، مما يدعم تعافي الخام.
في المقابل تقوم كلاً من أوبك+ وحلفائها بخفض الإنتاج، كما قام منتجو النفط الصخري بالولايات المتحدة بإغلاق الآبار.

أوضح كبير المحللين لدى فوجيتومي كازوهيكو سايتو، أن سوق نفط برنت ما زالت يجتاحها حالة من القلق.
والسبب في ذلك يرجع إلى زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة ومناطق أخرى من العالم.
حيث أصدرت رويترز تقريرها، عن ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة في الولايات المتحدة لتصل إلى 25%.
وذلك في الأسبوع المنتهي يوم 21 يونيو، وفي أمريكا اللاتينية تجاوز عدد حالات الوفاة لتصل إلى 100 ألف وفاة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق