اخبار اليوم

هاموند: اقتصاد بريطانيا قوي رغم تداعيات الخروج من الاتحاد الأوروبي

Ads

أعلن “فيليب هاموند” وزير الخزانة البريطاني أمس الأربعاء، أن الاقتصاد في المملكة المتحدة البريطانية تخطى كافة التوقعات المتشائمة، ونجح في تسجيل معدلات نمو قوية في عام 2016 المنصرم، على الرغم من تداعيات استفتاء انفصال بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وخلال عام 2016 المنقضي، سجل الاقتصاد البريطاني ثاني أعلى معدلات نمو بين اقتصادات العديد من الدول الكبرى، ليتفوق بذلك على الكثير من البلدان والتي من بينها الجمهورية الفرنسية والولايات المتحدة الأمريكية، يأتي ذلك وفقاً لما ذكره فيليب هاموند خلال عرضه لموازنة العام المالي القادم على نواب البرلمان البريطاني.

وتوقع هاموند أن يحقق الاقتصاد في بريطانيا نمواً بنحو 2% خلال عام 2017 الجاري، عقب ظهور تكهنات أولية بنسبة نمو لا تتخطى 1.4%، مشيراً إلى أن معدلات البطالة ستواصل انخفاضها السنوي في ظل نجاح الاقتصاد البريطاني في توفير مئات الآلاف من فرص العمل سنوياً.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية وإعلان الراجحي المالية عن السعر الخاص بالشركة عند 35 ريال سعودي

وخلال العام المالي الجاري (2016-2017)، نوه وزيرالخزانة البريطاني إلى أن الاقتراض الحكومي حقق نحو 51.7 مليار جنيه إسترليني، وهي قيمة أقل بنحو 16.4 مليار جنيه إسترليني من التكهنات الواردة في الموازنة الإضافية والتي تم الإعلان عنها مسبقاً خلال شهر أكتوبر تشرين الأول لعام 2016 المنصرم.

وأشار هاموند إلى أن الاقتراض الحكومي البريطاني سيحقق ارتفاعاً ليصل إلى 58.3 مليار جنيه إسترليني خلال عام 2018 القادم، لكنه سيسجل تراجعاً ليصل إلى 40.8 مليار جنيه إسترليني خلال عام 2019 ، موضحاً أن الدين العام الذي يبلغ 1.7 تريليون جنيه سيحقق تعادلاً في عام 2017 الجاري، ليصل إلى 86.6% من إجمالي الدخل السنوي العام للبلاد، لكنه سينخفض إلى 79.8% خلال عام 2021.

شاهد ايضا  تحليل فني جنيه إسترليني ين ياباني GBP/JPY وأداء زوج اليوم 9/7/2020

وفيما يتعلق بقوة ومرونة الاقتصاد في بريطانيا، فإنها تسمح للحكومة البريطانية بإتخاذ مجموعة من الإجراءات التحفيزية والتي من أهمها تقليل نسبة الضرائب على الشركات ابتداءً من الشهر المقبل من نسبة 20% إلى 19%، جاء ذلك تبعاً لما أضافه هاموند.

ونوه وزير الخزانة البريطاني إلى أن ضرائب الشركات البريطانية ستصبح في الأسابيع القليلة القادمة الأقل بين اقتصادات مجموعة الـ 20، مشيراً إلى أن هذه الضريبة سيتم العمل على خفضها حتى تصل إلى 17% خلال عام 2020، مثلما أعلن عنه من قبل خلال عام 2016 المنصرم.

كما نجحت الحكومة البريطانية منذ عام 2010 السابق في جمع حوالي 140 مليار جنيه من الضرائب الإضافية والتي كان من المتوقع أن تٌفقد بفعل الإجراءات المتعلقة بالتهرب الضريبي بالإضافة إلى الثغرات القانونية التي يتم استغلالها بواسطة الأفراد والشركات، يأتي ذلك بحسب ما أكده وزير الخزانة البريطاني.

شاهد ايضا  مؤشر الدولار الرئيسي تراجع خلال تعاملات اليوم بمعدل 0.2 بالمائة

وصرح فيليب أنه اتخذ مجموعة من الإجراءات الضريبية، بالإضافة إلى اتخاذه إجراءات أخرى تهدف إلى زيادة معدل الإنفاق على الخدمات الاجتماعية ، ودعم ميزانية كلاً من التعليم والصحة والبحث العلمي، خاصة في مجال السيارات ذاتية القيادة.

كما أكد على أن المملكة المتحدة لا تزال سوقاً مفتوحاً أمام العديد من الاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى أن الحكومة البريطانية قادرة على عقد اتفاق جيد مع التكتل الأوروبي ، وذلك من أجل الحفاظ على تنافسية الاقتصاد البريطاني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق