اخبار اليوم

وزيرة الاقتصاد الألمانية تنتقد السياسات الحمائية لترامب

Ads

انتقدت “بريجيته تسيبريس” وزيرة الاقتصاد الألمانية، السياسة الحمائية التي تعتزم إدارة الرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترامب” إتباعها، نتيجة الخلاف بشأن فائض التصدير الألماني.

وصرحت “تسيبريس” لصحيفة “فيلت آم زونتاج” الألمانية، قبيل زيارة المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” للولايات المتحدة الأمريكية، أن الاتحاد الأوروبي هو المسؤول عن استمرار السياسات التجارية أو أنظمة الجمارك للدول الأعضاء، وأضافت الوزيرة التي تسعى إلى إجراء محادثات في أمريكا خلال شهر مايو/ آيار القادم، أنه يجب على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التعاون لمواجهة التحديات.

شاهد ايضا  القنصل الأمريكي: التعاون مع السعودية يدعم الاستقرار الاقتصادي

وفي وقتٍ سابق كان قد صرح “بيتر نافارو” المستشار الاقتصادي للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، أن فائض التصدير الألماني يعد مشكلة كبيرة، كما اتهم ألمانيا بالتكسب من خلال العلاقة التجارية عن طريق تغيير سعر الصرف وذلك بخفض قيمة عملتها إلى مستويات متدنية، وقالت “تسبيريس” رداً على كلام “نافرو”، أن حكومة بلادها ليست ساذجة أو عديمة الحيلة”.

يذكر أن ألمانيا كانت قد أعلنت في وقتٍ سابق عدم عزمها توقيع اتفاقية تجارية ثنائية مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يحتاج ذلك إلى خروج ألمانيا من السوق الأوروبية، وفقاً لقانون الاتحاد الأوروبي.

شاهد ايضا  الذهب يسجل انخفاضاً نسبياً وسط توقعات بزيادة أسعار الفائدة

وستقوم “ميركل” بلقاء الرئيس الأمريكي “ترامب” يوم الثلاثاء القادم في واشنطن، وقال منسق الحكومة الألمانية “يورجن هارت” أن “ميركل” ستركز في لقاءها بترامب على تمهيد الطريق لتعاون مشترك بين البلدين، وأن تصبح ألمانيا والاتحاد الأوروبي شركاء للولايات المتحدة في العديد من السياسات الأمنية والاقتصادية والتجارية.

وأضاف هارت أن إعلان ميركل وترامب استمرار العملية التي تهدف إلى توقيع اتفاقية تجارية بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا، ستكون بمثابة نجاح كبير، مؤكداً على ضرورة توضيح ما إذا كانت الاتفاقية ستحمل اسم الشراكة التجارية والاستثمارية عبر الأطلسي أم لا.

كما كشف هارت أن أمريكا تسعى إلى اتفاقية ثنائية مع بلاده، ولكن هذا يتطلب خروج ألمانيا من السوق الأوروبية وفقاً لقانون الاتحاد الأوروبي، حيث يعد ذلك انتحار اقتصادي لبلاده.

شاهد ايضا  الذهب يتراجع تحت ضغط توقعات رفع معدلات الفائدة الأمريكية

وأضاف أن تصريح ترامب بفرض قيود جمركية على واردات أمريكا، سيترتب عليه خروجها من “منظمة التجارة العالمية”، الأمر الذي سيشكل خطراً كبيراً على السوق الأمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق