اخبار اليوم

60 مليار يورو فاتورة انفصال بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

Ads

أوضح رئيس المفوضية الأوروبية “جان كلود يونكر”، أن المملكة المتحدة البريطانية في حاجة إلى سنوات للتفاوض من أجل اجراء اتفاق تجاري مستقبلي مع الاتحاد الأوروبي عقب انسحاب بريطانيا من التكتل، وأنها ستتكبد “فاتورة باهظة جداً” من بروكسل عقب انفصال المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

ويجدر الإشارة إلى أن محادثات الانسحاب البريطاني والتي من المرجح أن تبدأ الشهر القادم ستستمر لمدة سنتين قبيل انفصال بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكر رئيس المفوضية الأوروبية أمام البرلمان البلجيكي “أننا في حاجة إلى سنوات من أجل الاتفاق على البنية المستقبلية للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة”.

ووفقاً للمصادرالأوروبية المختلفة الصادرة عن “الفرنسية” ،فإنه من المحتمل أن تطلب بروكسل من الأفراد البريطانيين “فاتورة انحساب” من الاتحاد الأوروبي بقيمة تٌقدر بـ 60 مليار يورو ، وهو مبلغ يعادل التعهدات التي قطعتها لندن بهدف المشاركة في الموازنة الأوروبية.

شاهد ايضا  الذهب يستقر وسط توقعات بشأن نمو الاقتصاد الأمريكي

كما قامت رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” بوضع الغرفة العليا من البرلمان نصب أعينها، حيث بدأ أعضاء مجلس اللوردات عملية قد تسهم في تأجيل الجدول الزمني الذي قامت بوضعة الحكومة من أجل بدأ مباحثات الانسحاب من التكتل.

ومن المرجح أن يحاول المجلس الذي لا يتم انتخاب أعضاءه، إضافة العديد من الشروط إلى مشروع القانون المكون من فقرتين، والذي من الضروري أن يصبح قانوناً قبل أن تتمكن تيريزا ماي من بدء المحادثات مع الاتحاد الأوروبي.

وذكر العضو بحزب العمال ( يسار الوسط) اللورد “مانديلسون”، خلال برنامج يذاع في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أنه يظن أن الغرفة العليا من البرلمان يمكن أن تجري سلسلة من التغيرات على مشروع القانون من أجل ضمان إجراء تصويت برلماني بنهاية مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن ضمان حقوق الأفراد الأوروبيون الذي يقيمون في المملكة المتحدة.

شاهد ايضا  الإمارات العاشرة عالمياً في التواصل مع الخارج

كما حذر الوزير المكلف بمباحثات خروج بريطانيا من التكتل “ديفيد دافيس”، المجلس من محاولة عرقلة مشروع القانون أو محاولة تأجيلة بصورة غير حتمية” مما قد يسهم في تأجيل خطط تيريزا ماي لإطلاق المفاوضات في نهاية شهر مارس آذار القادم.

يذكر أن مجلس العموم وافق بالفعل مشروع القانون، حيث يتميز الحزب الذي تنتمي له رئيسة الوزراء البريطانية بالأغلبية، كما طلب من حزب العمال المعارض التصويت وذلك من أجل مصلحة المشروع.

شاهد ايضا  البورصة تختتم تعاملات اﻷسبوع بارتفاع زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني

كما خرج الألآف من البريطانيين في مسيرات اعتراضاً على زيادرة الرئيس الأمريكي الجديد “دونالد ترامب”، أمس الاثنين، ووفقاً لرويترز ،فقد دافعت الحكومة البريطانية بشأن قراراها المتعلق بدعوة ترامب لزيارة دولة وحضور اجتماع مع ملكة بريطانيا خلال عام 2017 الجاري كتحد لاحتجاجات أمام البرلمان بالإضافة إلى معارضة المشرعين.

وترغب ماي في التأكيد على العلاقة المميزة مع الولايات المتحدة الأمريكية فضلاً عن تأمين اتفاقية تجارية في الوقت الذي تستعد فيه المملكة المتحدة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وكان نتيجة تلك الزيارة المزعومة توقيع نحو 1,8 مليون شخص بريطاني للتوقيع على التماس يدعو إلى عدم إعطاء دونالد ترامب شرف زيارة بريطانيا لأن ذلك قد يحرج ملكة المملكة المتحدة البريطانية “الملكة إليزابيث”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق