الصين تؤسس صندوقاً ثالثاً بقيمة 47.5 مليار دولار لتعزيز قطاع أشباه الموصلات

اخبار عالمية

أنشأت الصين صندوقها الاستثماري الثالث المخطط له والممول من الدولة لتعزيز صناعة أشباه الموصلات، برأس مال مسجل قدره 344 مليار يوان (47.5 مليار دولار)، وفقًا لتسجيل لدى سجل الشركات الحكومي.

توضح مليارات اليوانات المستثمرة في هذا القطاع مدى التزام الرئيس شي جين بينغ بتحقيق الاكتفاء الذاتي للصين في مجال أشباه الموصلات. أصبح هذا الالتزام أكثر إلحاحًا بعد أن فرضت الولايات المتحدة سلسلة من إجراءات التحكم في الصادرات على مدى السنوات القليلة الماضية، بسبب مخاوف من أن بكين قد تستخدم الرقائق المتقدمة لتعزيز قدراتها العسكرية.

ارتفعت أسهم الرقائق الصينية، حيث صعد مؤشر سي إي إس لأشباه الموصلات (.CSI990001) بأكثر من 3% وسجل أكبر مكسب يومي له منذ أكثر من شهر.

تم تأسيس المرحلة الثالثة من صندوق الاستثمار في صناعة الدوائر المتكاملة الصينية رسميًا في 24 مايو وسجلت لدى إدارة تنظيم السوق في بكين، وفقًا لنظام نشر معلومات الائتمان للمؤسسات الوطنية، وهي وكالة حكومية للمعلومات الائتمانية.

ستكون المرحلة الثالثة هي الأكبر من بين الصناديق الثلاثة التي أطلقها صندوق الاستثمار في صناعة الدوائر المتكاملة الصينية، والمعروف باسم “الصندوق الكبير”. وزارة المالية الصينية هي أكبر مساهم بحصة تبلغ 17% ورأس مال مدفوع قدره 60 مليار يوان، وفقًا لقاعدة بيانات معلومات الشركات الصينية “تيانينتشا”. بنك التنمية الصيني هو ثاني أكبر مساهم بحصة تبلغ 10.5%.

لم ترد وزارة المالية على الفور على طلب رويترز للتعليق.

تضم قائمة المستثمرين 17 كيانًا آخر، بما في ذلك خمسة بنوك صينية رئيسية: بنك الصين الصناعي والتجاري، وبنك الصين للبناء، والبنك الزراعي الصيني، وبنك الصين، وبنك الاتصالات، حيث يساهم كل منها بحوالي 6% من رأس المال الإجمالي.

أفادت رويترز في سبتمبر أن الصين ستطلق المرحلة الثالثة من الصندوق الكبير.

تم إنشاء المرحلة الأولى من الصندوق في عام 2014 برأس مال مسجل قدره 138.7 مليار يوان، وتلتها المرحلة الثانية في عام 2019 برأس مال قدره 204 مليارات يوان. قدم الصندوق الكبير تمويلًا لأكبر شركتي تصنيع رقائق في الصين، وهما شركة تصنيع أشباه الموصلات الدولية (0981.HK) وشركة هوا هونغ لأشباه الموصلات (688347.SS)، بالإضافة إلى شركة تكنولوجيا الذاكرة يانغتسي، التي تصنع الذاكرة الفلاشية، وعدد من الشركات الصغيرة والصناديق الأخرى.

واحدة من المجالات الرئيسية التي ستركز عليها المرحلة الثالثة من الصندوق هي معدات تصنيع الرقائق، وفقًا لما أوردته رويترز في سبتمبر. كما يدرس الصندوق الكبير توظيف مؤسستين على الأقل لاستثمار رأس المال من المرحلة الثالثة.