اسعار الذهب اليوم في سوريا

معدلات سعر الذهب اليوم

XAU
SYP
1 gram
20770.41
Tola 0.086
Ounce 0.035
Kilogram 0.001
1 tola
259630.18
Ounce 0.411
Kilogram 0.011
Gram 11.663
1 ounce
646032.11
Kilogram 0.028
Gram 28.349
Tola 2.430
1 kilogram
20770414.66
Gram 1000
Ounce 35.274
Tola 80

SYP معدلات الصرف

INR EUR USD GBP EGP AED
1 SYP =7.9991600.7671514.98669.213728.9152140.2184
inverse =0.1250.00170.00190.00150.03460.0071

الأرشيف

سوريا

دولة عربية يعتمد اقتصادها بشكل أساسي على قطاع الخدمات الزراعية والسياحية، وإلى جانب ذلك تحاول بشكل تكميلي التركيز على الصناعات والثروات المعدنية في باطن الأرض، فثمة تقارير تشير إلى احتلال سوريا المركز السبعة والعشرين في القائمة العالمية للدول المنتجة للبترول، وبالطبع تحاول سوريا في الفترة الأخيرة التركيز على قطاع التعدين وذلك لتدهور الأوضاع في قطاعي الزراعة والصناعة، بسبب الأحداث السياسية الأخيرة التي أودت بالبلاد إلى نفق مظلم، فمن المعروف أن سوريا من أغنى الدول بالثروات المعدنية في العالم، وقد تكون هذه الثروات هي التي تعتمد عليها سوريا الآن للوقف والابتعاد عن المجاعات في ظل الدمار والخراب الذي سببته الصراعات السياسية في البلاد.

الذهب في سوريا

فبالطبع يعد الذهب الآن هو الملاذ الآمن لسوريا بعد كافة الاضطرابات التي تحدث على المستوى السياسي والاقتصادي، حيث وجد السلطات السورية من الذهب كوسيلة لجمع موارده للاستمرار في ظل ما آلت عليه الأوضاع، وذلك دون التفرقة بين المصوغات الذهبية المشغولة وسبائك الذهب التي يتم إعدادها للتخزين، حيث قام النظام السوري بفرض ضرائب جديدة على هذين النوعين دون مراعاة الفرق بينهما، ومن ثم فهذا يؤثر على الموطن الذي يخزن الذهب في الوقت الحالي، فإذا فكر في شراء أونصة أو ليرة فبالتأكيد سوف يخسر 5 بالمائة في ثمنها على الفور وهي قيمة الضريبة التي فرضها النظام السوري.

سوق الذهب في سوريا

فلقد نشبت موجة من الاحتجاجات بين تجار الذهب بعد قيام النظام السوري بفرض ضريبة 5 بالمائة على المعدن الأصفر، حيث رأى بعض هؤلاء التجار أن هذه الضريبة ستزيد من تكلفة صياغة الذهب، وسوف يؤثر بالفعل على سعر الليرة الذهبية والأونصة الذهبية في سوريا، وسوف يزيد من أسعار الذهب الأساسية بكل تأكيد، ومن ناحية أخرى رأى بعضهم خطورة هذا القرار على الأسواق الرسمية حيث سيؤدي بالفعل إلى كسادها ومن ثم إنعاش سوق الذهب السوداء، حيث قد يدفع تجار الذهب إلى التلاعب بالمصوغات والمشغولات الذهبية وبيعه بشكل مباشر دون دمغه. وبالطبع سيؤثر هذا على نسبة الإقبال على شراء الذهب بين المواطنين السوريين الذين في وسط هذه الصراعات والتمزق السياسي يسعون على توفير حياة آمنة لهم في المقام الأول هروبا من جحيم الحرب والدمار الذي تعيشه سوريا اليوم، وفي وسط الأوضاع الصعبة والقرارات الحكومية المتخبطة التي أدت إلى غلاء أسعار الذهب سيكون من الصعب على المواطن السوري أن يحصل على ثمن أونصة ذهب حيث سيفضل ان يشتري بثمنها رصاصة لكي يدافع عن نفسها أو رغيف عيش يسد به جوع عائلته أو قطعة ثياب يكسو به جسد طفله في وسط الأطلال والأشلاء المتطايرة حوله، فبكل تأكيد أثر هذا ليس على سوق الذهب فحسب ولكن على الاقتصاد السوري عموماَ في ظل هذه الأزمة الطاحنة التي تعيشها البلاد، ومن ناحية أخرى تشهد أسعار الذهب في سوريا ارتفاعاَ كبيراَ ملحوظاَ بشكل يومي، وذلك مع انحدار قيمة الليرة السورية في مقابل الدولار الأمريكي.

استخدامات الذهب في سوريا

فكما نوهنا من قبل أن الآمان أصبح المهمة الأساسية للمواطن السوري في ظل أجواء الحرب التي تعيشها البلاد، لذا فمن المعقول جدا أن يلجأ السوريين للذهب باعتباره ملاذ آمن في ظل انخفاض قيمة العملة المحلية بشكل كبير وتدهور الأوضاع في البلاد على المستويين الاقتصادي والسياسي، ومن ثم أدرك السوريون أن بلادهم دخلت نفق مظلم، لذا فمن الأفضل اللجوء إلى ملاذ آمن على كل الأصعدة سواء في المعيشة أو في المسكن أو في العملة ولن يجدوا أفضل من الذهب.