الجنية المصري

EGP Exchange Rates

INR EUR USD GBP AED
1 EGP =0.279319.364818.0523.12864.9149
inverse =3.58060.05160.05540.04320.2035

الأرشيف EGP

الجنيه هو العملة الرسمية لجمهورية مصر العربية وهو عبارة عن 100 قرش ويصدر من البنك المركزي المصري ويرمز للجنيه المصري الخاص بجمهورية مصر العربية في اللغة الإنجليزية EGP وكان أول إصدار للجنيه المصري عام 1834 في حين أنه كان أول تداول له عام 1836 .

وجاءت تسمية الجنيه المصري بهذا الإسم نظرا لأن مصر كانت تحت الإحتلال البريطاني وقت إصدار الجنيه المصري فكلمة الجنيه ليست عربية وإنما تعود إلي العملة الإنجليزية (عملة إنجلترا) وهي الجنيه الإسترليني، وبالنسبة للقرش حيث أن الجنيه يحتوي 100 قرش فتعود كلمة قرش هذه إلي الدولة العثمانية حيث أنها كانت العملة المستخدمة حين ذاك، والقرش عبارة عن 10 مليم والمليم هي وحدة قياس في اللغة الفرنسية وتعني 1 من الألف وذلك يعني أن الجنيه المصري يتكون من 1000 مليم.

وهناك مجموعة مسميات أخري للعملة المصرية تعود إلي تاريخ أقدم من العملات المذكورة أعلاه ومنها النكلة وهي عبارة عن مليمان وجاءت أصل تسمية الكلمة إلي النيكل البريطاني، والتعريفة عبارة عن 5 مليمات وتعود أصول الكلمة إلي بريطانيا حيث كانو يطلقون مصطلح تعريفة علي الضرائب المدفوعة علي الصادرات والواردات المعروفة بالجمارك في يومنا هذا وأيضا البريزة التي يعود أصل تسميتها إلي عهد محمد علي باشا وغيره من المسميات القديمة.

ويتحكم في سعر الجنيه المصري (عملة جمهورية مصر العربية) الإقتصاد والعملات الأجنبية الأخري فكلما تحسن الإقتصاد ونما إرتفع سعر الجنيه المصري مقارنة بالعملات الأجنبية الأخري وكلما هبطت عجلة الإقتصاد المصري كلما قلت قيمة الجنيه أمام عملات الدول الأجنبية الأخري .

وفي الوقت الحاضر تستخدم جمهورية مصر العربية العملات المعدنية من فئات 100 قرش (جنيه)، و 50 قرش (نصف جنيه)، و 25 قرش (ربع جنيه) وكلها عبارة عن عملات معدنية ثنائية المعدن مصنوعة من النحاس والصلب بينما في العقود القليلة الماضية كانت تستخد جمهورية مصر العربية العملات الورقية بدلا من تلك العملات المعدنية .

وفي التاريخ الماضي قديما كانت تقوم جمهورية مصر العربية بطباعة عملاتها في الخارج ولكن قام البنك المركزي المصري عام 1968 بتكثيف جهوده في مجال إصدار وطباعة العملة حيث قام بإنشاء أول دار لطباعة العملة بدلا من الإعتماد علي طباعتها في الخارج ولم يكتفي بذلك بل قام أيضا بطباعة عملات بعض الدول العربية لصالحه.

وبسبب الإحتياج المتزايد للعملة تعزيزاً لنمو النشاط الإقتصادي قام البنك المركزي المصري بطباعة فئات كبيرة من عملة جمهورية مصر العربية مثل فئة 50 جنيهاً و 100 جنيها و200 جنيهاً وذلك لتسهيل التبادل التجاري وممارسة الأنشطة الإقتصادية الكبيرة وتعتبر أجدد فئة في تلك الفئات السابقة هي فئة 200 جنيه حيث كان أول إصدار لها عام 2007.

وتعتمد أسعار السلع في جمهورية مصر العربية علي سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية وخاصة الدولار الأمريكي حيث أنه يعتبر العملة العالمية المستخدمة في التبادل التجاري بين معظم الدول فكلما زاد سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي قلت أسعار السلع ويشعر بذلك المواطنين وينمي الإستثمار ويزيد من إقبال المستثمرين الأجانب ويطلق علي هذه الحالة إسم الرخاء الإقتصادي بينما إذا قل سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي تزيد أسعار السلع وينعكس ذلك علي المواطنين بالغلاء وهذا الوضع لا يمثل بيئة خصبة للإستثمار وتسمي هذه الحالة بالكساد الإقتصادي.

وأخيرا فإن الجنيه المصري (عملة جمهورية مصر العربية ) عملة ذات تاريخ عريق حيث أن وجودها يسبق الكثير من عملات الدول الجديدة .