تعليم الفوركس

أربع نصائح للتداول في الأسواق المتذبذبة أفقيا

Ads

إن حقيقة التداول البسيطة هي أن الأسواق غالبا ما تتحرك بشكل جانبي فلا تتجه صعودا ولا هبوطا، وفي ظل ظروف حركة السعر الأفقية في السوق تلك يجلب المتداولون على أنفسهم معظم الضرر، وإنني على يقين من أنك قد جربت الشعور بالغضب المصاحب لإعادة جميع أرباحك في الصفقة الأخيرة الرابحة لأنك واصلت التداول حين توقف السوق عن اتخاذ اتجاه عام واحد وبدأ في التذبذب أفقيا.

ليس كل ظروف حركة السعر الأفقية في السوق هي نفسها ومع ذلك فالبعض منها يستحق التداول والبعض الأخر لا بكل بساطة. إننا في درس اليوم إذا ما قرأته بالكامل وقمت بتنفيذ نصائحه في عملية تداولك، فسوف يقدم لك المعرفة بأنواع حركة السعر الأفقية في الأسواق التي يجب أن تبحث عنها لتداولها والأنواع الأخرى التي يجب أن تظل بعيدا عنها. وأرجو أن توفر لك تلك النصائح المعرفة التي تحتاج إليها لتساعدك على اتخاذ أفضل القرارات لصالح حساب تداولك عندما تتغير ظروف السوق لا محالة من الاتجاه العام الموحد والظرف المناسب للتداول إلى ظروف حركة السعر الأفقية الأقل مواتاة …

1 – قرر إذا ما كانت ظروف السوق مواتية للتداول أم لا.

يمكن اعتبار ظروف حركة السعر الأفقية في السوق مواتية للتداول إذا كانت داخل نطاق محدد، بمعنى أن حركة السعر تتأرجح بين مستويات أفقية من الدعم والمقاومة محددة بوضوح وبينهما مسافة فاصلة مناسبة.

لتحديد ما إذا كان السوق مناسب للتداول أولا قم بعمل زوم واحصل على صورة أكبر للإطار الزمني اليومي للرسوم البيانية، وهل يتجه السوق بشكل واضح إما ناحية الصعود أم الهبوط؟ فإذا لم يكن كذلك، فهو يتحرك بشكل أفقي.

فإذا كان يتذبذب أفقيا، إذن فأنت بحاجة لتحديد ما إذا كان في نطاق التداول أو يتحرك في اتجاه أفقي فحسب.

إن حركة السعر الأفقية في الأسواق والتي هي داخل نطاق محدد وبالتالي تستحق التداول، تبدو كما في الصورة التالية…

1

في الرسم البياني أعلاه، هناك مسافة لا بأس بها فيما بين نطاق الدعم والمقاومة ة وأن حدود نطاق الدعم والمقاومة واضحة المعالم إلى حد ما. وهذا يمنحنا مستويات جيدة للدخول عندها أو للبحث عن إشارات بها واحتمال الحصول على نسبة أرباح جيدة إلى المخاطر مع توقع أن السعر سوف ينتقل إلى الطرف الأخر من النطاق أو على الأقل يغلق بالقرب منه.

2 – إذا كانت السوق سريعة التقلب إذن فلا فائدة من التداول بها.

إن السوق سريعة التقلب هي التي تتذبذب بصورة محكمة، وهي لا تستحق التداول فيها لأن المسافة بين انعكاسات حركة السعر في السوق ليست كبيرة بما يكفي للسماح لتحقيق نسبة أرباح جيدة مقارنة بالمخاطر.

أفضل طريقة لتحديد ما إذا كان السوق سريع التقلب هي بتصغير الزوم على شاشة الرسوم البيانية اليومية والنظر في الصورة الأكبر كما ناقشنا مسبقا، ثم إنه بعد فترة من التدريب، والجلوس أمام شاشة التداول واكتساب الخبرة، فسوف يسهل عليك تحديد ما إذا كان السوق يتذبذب في نطاق محدد أو سريع التقلب، وهنا مثال جيد على صورة للرسوم البيانية سريعة التقلب التي لا تستحق التداول …

2

تلاحظ في الرسم البياني أعلاه، أن حركة السعر في المنطقة المظللة سريعة التقلب جدا وأنها تتحرك أفقيا في نطاق ضيق جدا، كما تلاحظ أيضا مؤشر المتوسطات المتحركة الأسية لـ8 أيام ولـ21 يوم (الخطين الأحمر والأزرق) وهما يتحركان بشكل أفقي وقريبان من بعضهما البعض، كل هذه الأمور هي دلائل على وجود سوق سريعة التقلب يجب الابتعاد عنها.

إذا كانت السوق سريعة التقلب فهي لا تستحق التداول بها من وجهة نظري، فمن واقع خبرتي فإن المتداولين الطموحين يفضلون إعادة أرباحهم عقب تحقيقهم لصفقة كبرى لأن الأسواق غالبا ما تتذبذب بعد حدوث حركة تغير كبيرة بها، لكن الكثير من المتداولين يظلون يقومون بالتداول حتى حين يدخل السوق في فترة التقلب السريع هذه ويعيدون أرباحهم وعادة ما هو أكثر من ذلك.

وإليك مثال على ذلك … لاحظ كيف كان هناك الاتجاه القوي (الهابط) تليها فترة تقلب سريع في حركة السعر أو تذبذب ضيق جدا أو تقلبات طفيفة (جميعها تعني نفس الشيء) …

3

إذا كنت تحاول التداول في السوق سريعة التقلب، فأنت لا شك تقامر، وفي رأيي الشخصي لديك ما هو أسوأ من فرصة عشوائية في الربح لأن السوق سوف تتحرك قليلا في صالحك ثم تعكس اتجاهها، حينها لا يهم إذا كنت تتداول بمركز شرائي أم بيعي. هذا النوع من حركة السعر يصعب جدا التعامل معه إذا كنت عاطفيا، فيمكنك الوقوع بسهولة في لعبة “هذه المرة سوف يتحرك السوق أو يحدث الاختراق”، ولا يحدث شيء سوى خسارتك لمركزك المالي لأن السوق عاد للتذبذب مرة أخرى في غير صالحك.

3 – ماذا تفعل إذا كانت حركة السعر الأفقية في السوق مناسبة للتداول…

عندما نجد ظروف واضحة لنطاق محدد في السوق يمكننا وقتها مراقبة إشارات البيع والشراء لحركة السعر عند نطاقي الدعم والمقاومة …

ولعل أفضل وسيلة لتداول الأسواق ذات النطاق المحدد هي استراتيجية تداول “الكسر الكاذب”. عن طريق انتظار السوق للقيام بكسر كاذب لنطاق التداول، وبذلك يمكنك زيادة فرصتك في الحصول على أرباح بشكل كبير. في كل نطاقات التداول تقريبا يوجد “كسر كاذب” واحد على الأقل، وغالبا ما يتسبب هذا الكسر في تحركات قوية في الاتجاه الأخر نحو الارتداد إلى الطرف الأخر من النطاق.

للحصول على المزيد من الرؤية ووجهات النظر حول سبب فشل الاختراقات غالبا، في أن تؤدي إلى نماذج الكسر الكاذب، تحقق من مقالتي الأخيرة عن سبب تأدية الاختراقات غالبا إلى صفقات خاسرة. الشيء المهم في الاختراقات الفاشلة أو نماذج الكسر الكاذب لنطاقات التداول، هو أنها فرص تداول ممتازة يجب الاستفادة منها.

معظم الناس يحاولون تداول اختراق النطاق ويخسرون الكثير من المال لقيامهم بذلك، يمكنك الاستفادة من عقلية القطيع هذه من خلال التزام نهج معاكس، وتداول النطاق من خلال البحث عن نماذج للكسر الكاذب للنطاق. عندما يكون الاختراق حقيقيا، فإن السعر يغلق خارج النطاق لعدة أيام، وغالبا ما يحاول اختبار المستوى الذي اخترقه مرة أخرى، وإذا استمرت محاولات الاختبار تلك، فهذا يعني أن المستوى ثابت، عندها يمكننا بكل ثقة أن نفترض أن الاختراق حقيقي، ولكن ليس هناك جدوى من محاولة “التنبؤ” بالاختراقات قبل وقوعها، كما يفعل معظم المتداولين. بل ما يجب عليك القيام به بدلا من ذلك، هو الانتظار في صبر وأناة لحدوث كسر كاذب ومن ثم الإسراع في اختياره وملازمته كظلة.

هنا مثال على استراتيجيات التداول بالكسر الكاذب في السوق محددة النطاق أو المتذبذبة أفقيا، فنماذج الكسر الكاذب هذه توفر نسب أرباح كبيرة مقارنة بالمخاطر وهي صفقات مضمونة جدا …

4

تلاحظ في الرسم البياني أعلاه أن هناك اثنين من إشارات بيع “بن بار” واضحة جدا عند مستوى مقاومة نطاق التداول التي أدت إلى تحركات هامة إلى أسفل نحو مستوى دعم نطاق التداول.

من المقبول الحصول على نموذج “بن بار” أو إشارة أخرى لحركة السعر عند حدود نطاقات التداول لمزيد من التأكيد على صحة الصفقة، ولكن لأن حدي نطاق التداول متماسكين للغاية، يمكن أن نفكر أيضا في فتح “قيود غامضة” عندهم حين يصل السعر إلى ذلك المستوى، على سبيل المثال نفتح صفقة بيع عند مستوى المقاومة لنطاق التداول حين يعود السعر للارتداد مرة أخرى إلى مستوى المقاومة الرئيسي، حتى ولو لم يكن هناك إشارة حركة للسعر.

4 – لا تهدر حساب تداولك …

وأخيرا، إذا كان السوق سريع التقلب وليس به نطاق تداول واضح، عندها لا تقوم فقط بالتداول، فالجلوس على دكة الاحتياط والحفاظ على رأس مال تداولك هو دائما الخيار الأفضل عن الإفراط في التداول وخسارة المال لمجرد أنه لا يمكنك مقاومة الرغبة في البقاء داخل السوق.

إذا كان زوج العملات المفضل لديك أو السوق في حالة تقلب سريع أو لا تستحق التداول، إذن انتقل ربما إلى بعض الرسوم البيانية الأخرى، وانظر لعلك تجد هناك اتجاه عاما مقبولا أو نطاق تداول جيد في واحدة من تلك الأسواق. ولذلك لا تحاول إيجاد صفقة بالقوة، فإذا لم تكن هناك صفقة إذن فليس هناك صفقة. لا تسعى للبحث في مجموعة من أزواج العملات الشحيحة التداول التي لا تتداولها عادة لمجرد أنه لا يمكنك مقاومة الرغبة في أن تقوم بالتداول في السوق.

فغالبا أفضل المراكز المالية ليست في الحقيقة صفقات جيدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق