تعليم الفوركس

التداول خلال اليوم بحركة السعر – قراءة حركة السعر في الفوركس

Ads

لقد قمت اليوم ببعض الصفقات المثيرة للاهتمام ، لذلك أردت أن أطلعكم على اثنين من الصفقات التي نفذتها اليوم. فسوف أشرح لكم بالضبط ما الذي كنت أقرأه من منظور حركة السعر، وما كان عليه تحليلي، كيف قمت بتنفيذ كل صفقة، بما في ذلك نقاط الدخول، ووقف الخسارة، والأوامر المعلقة، ولماذا قمت باختيارهم على أساس ما كنت أشاهده في حركة السعر.

في حين أن زوج الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي قد ظل عالقا داخل نطاق محدد على مدى اليومين الأخيرين، ولقد قمت بالتداول في نطاق التذبذب والذي ظل ناجحا بشكل جيد، وبما أن الدولار النيوزيلندي يميل إلى أن البطء بعض الشيء في بعض الأحيان ويتحرك كما السلحفاة، ولاحظت وجود عدد قليل من نماذج حركة السعر في الفضة (الفضة/الدولار) وقد قمت بصفقتين فيها خلال اليوم، وهاتان هما الصفقتان اللتان سوف أقوم بتشريحهما لكم من منظور حركة السعر، وسوف أطلعكم أيضا على كيف استخدمت بيانات حركة السعر الكمية خلال تقلبات الأسعار خلال اليوم من أجل الفضة لمساعدتي في الصفقات.

وبإلقاء نظرة على الرسم البياني أدناه (على الفضة على فريم الـ 3دقائق)، وبتتبع الخط الرأسي الرمادي الذي يمثل بداية التداولات في بورصة “لندن”، يمكننا أن نرى أن السعر قد بدأ في التقلب قليلا. خلال أول ساعة، ظلت حركة السعر ضمن نطاق 0.20 دولار، وهي في الواقع أقل من التقلب العادي للسعر عند 0.30 دولار لهذا الزوج خلال الساعة الأولى من جلسة بورصة “لندن”. فهذا يخبرني بأنه ليس هناك في الواقع سوى قدر بسيط جدا من الهيمنة على الاتجاه كونه نطاق تقلب أقل من 33٪. إذا استمر هذا الوضع، فإنني سوف أبحث عن الرجوع إلى التداول المتوسط.

لماذا؟ بما أنه لا يوجد طرف مسيطر على وجهة حركة السوق، فلا يزال هناك شد وجذب مستمرين من كلا الجانبين بمقدار متساوي نسبيا، وهذا يعني أن السعر سيستمر في التراجع حتى يبلغ المتوسط إلى أن يسيطر أحد الطرفين، ولهذا فسوف أبحث عن الحركات الانعكاسية، وكما ترون من خلال حركة السعر، وكان “السوينغ” الهابط الصغير له نفس قوة “السوينغ” الصاعد الصغير.

ww 1

 

تقريبا عند علامة الساعة 2.30 (في جلسة لندن)، تشكلت لدي شمعة “بن بار”، وهذه هي إشارة انعكاس الحركة وهي تعطيني بالتأكيد الفرصة للقيام بتنفيذ صفقة جديدة نظرا للانعكاس، ومع ذلك فإنني سوف أحتفظ بالصفقة مفتوحة وذلك لسببين:

1) إذا قمت بتنفيذ الصفقة عند افتتاح الشمعة التالية، فإن نقطة وقف الخسارة من الضروري أن تكون عند حوالي 0.10 دولار ومستوى الربح المستهدف بالنسبة للسوينغ الأخير الصاعد كان ليصبح فقط حوالي 0.15 دولار، أي أن تكون نسبة المخاطر إلى الأرباح هي 1: 1.5.

2) ولم يحدد لي هيكل السوق (أعلى قاع) والتي كانت لتأكد لي أن هيكل السوق كان في حالة تغير وأنه كان لدي صفقة شراء انعكاسية تتبلور.

فهذين الأمرين مجتمعين أشار عليً بالاحتفاظ بالصفقة لذا فإنني قد تمكنت من النجاح في عبور تلك النقطة. انظر إلى الرسم البياني أدناه لمعرفة حركة السعر الناتجة.

ww 2

 

في البداية، عندما تصل حركة السعر إلى (قمة السوينغ) السابق، فإنه حركة البيع الجماعي تتم بخطى ثابتة، ولكن لاحظت كيف أنها اكتسبت شمعة حمراء كبير جدا صوب الإغلاق، مما صنع حالة رفض سريعة نحو الهبوط. فهذه الزيادة في حجم الشمعة تشير إلى المشاركة القوية في حركة البيع، ولكنها واجهت أيضا مقاومة صغيرة في اتجاه الهبوط تبعها تراجع طفيف (ربما بسبب الإرهاق). وكانت هذه إشارة بسيطة على أنه قد تكون هناك أوامر بالقرب من قيعان شمعة “البن بار” السابقة، لذا راقبت حركة السعر حتى تعطيني أدنى قاع.

وكما ترون في نهاية الرسم البياني، فلقد فعلت، وشكلت شمعة “بن بار” مزدوجة. فهذا التشكيل المكون من شمعة “بن بار” مزدوجة أوضح لي أمرين من منظور حركة السعر وهما:

1) أنه لم يكن الرفض الأول لشمعة “البن بار” فقط هو من المحتمل أعلى قاع مما قدم لي نسبة جيدة من المخاطر إلى الأرباح، ولكن …

2) كان الرفض الثاني يخبرني بعد أن قام السعر بأول شمعة “بن بار” للرفض، وقد حاول السوق مرة ثانية تشكيل قاع جديدة ولكنه فشل. لقد فشل عند نفس السعر تماما إلا أنه هذه المرة أغلقت الشمعة على ارتفاع.

ww 3

 

أضف إلى ذلك حقيقة أن السعر لا يزال قائما دون مستويات التقلب العادية خلال اليوم، مع أن لدي كافة عناصر صفقة الانعكاس الجيدة. كل هذه الأمور معا توحي بتوفر صفقة شراء ذات احتمال كبير بالنجاح عند افتتاح الشمعة التالية ذات نقاط قليلة لوقف الخسارة أقل من 0.10 دولار في حين نستهدف قمة السوينغ الرئيسي لهذا اليوم عند 33،85 دولار (تبعد أكثر من 0.33 دولار بالنسبة لنسبة المخاطر إلى الأرباح التي تبلغ 1 إلى +3.

وفي الرسم البياني التالي يتضح كيف آتت الصفقة ثمارها. فقد تجاوزت ققم السوينغ السابقة، وشكلت (أعلى قاع) ثم بعد فترة وجيزة وصلت إلى هدفها عند 33،85 دولار. ضع في اعتبارك أن نقطة دخولي كانت 33.51 دولار ومستوى ربحي المستهدف كان 33.85 دولار أي (0.34 دولار) ونقطة وقف الخسارة كانت أقل من 0.10 دولار أي أن نسبة الأرباح إلى المخاطر كانت أكثر من 3.4: 1.

ww 4

 

بعد أن أحرزت نجاحا في الصفقة الأولى في الفضة، بدأت السوق في الانطلاق حيث تجاوز السعر (قمة السوينغ). فبعد أن اخترق السعر قمة السوينغ عند مستوى 33،85 دولار، صعد سعر السوق إلى ما يزيد على 0.50 دولار في أقل من ساعة. وبما أنني استخدامت البيانات الكمية الخاصة بي مع تقلب السعر خلال اليوم، فقد كان هذا تقريبا أعلى بـ +20٪ من نطاقات التقلب الطبيعية خلال هذه الساعة من التداول، وأنا أعترف أنني لم أغتنم هذه الحركة الصاعدة، ولكن بالنظر إليها، كان لدي خيارين:

1) أن أبحث عن تغير هيكل السوق لعكس صفقة الزوج إلى البيع؛ لأنها قد ترجع إلى السعر المتوسط بعد موجة التقلب الأكبر من الطبيعية، أو …

2) أن أبحث عن تراجع إلى قيمة سابقة أو منطقة دعم وأفتش عن نقطة دخول للعودة إلى صفقة الشراء.

إنني بصراحة لم أكن أعرف أي من الطريقتين كانت الأفضل، لذا فقد راقبت حركة السعر للبحث عن مفتاح للحل. أريدك منكم أن تقوموا بإلقاء نظرة على الرسم البياني التالي الذي يبين صعود وهبوط سعر المعدن اللامع (الفضة)، وأيضا إلقاء نظرة على الفرق الأساسي بين الحركتين. لمعرفة إذا ما كان باستطاعتكم تحديد اثنين من التفاصيل للإشارات الدقيقة التي تخبرني بما أريد تداوله.

ww 5

 

أولا، لاحظوا شكل زاوية الحركتين والفرق الدقيق بينهما. فقد كانت عمليات الشراء ذات زاوية حادة جدا، في حين كانت عمليات البيع، على الرغم من طبيعتها الاندفاعية، ذات زاوية أقل حدة. وهذه الزاوية الأقل حدة أوضحت لي أن هناك قوة أقل في عمليات البيع عن عمليات الشراء.

ثانيا، انظر إلى طبيعة عملية البيع والشراء. فقد كانت عمليات الشراء تصعد بشكل مستقيم تقريبا مع عمليات تراجع بسيطة جدا مما أظهر لي أن جماعة المشترين كانت هي المهيمنة تماما. بينما في مرحلة التراجع، كانت هناك حركة من النوع المتأرجح مما بين لي أن جماعة البائعين كانت: ( أ ) أقل سيطرة على السوق، و(ب) كان هناك صراع دائر بين المشترين والبائعين على خلاف ما كان في أثناء حركة الصعود، وقد تبين هذا كله لي من خلال حركة السعر أن السعر في السوق ربما على وشك الانعكاس، لذلك ينبغي أن أبحث عن صفقة شراء بعد رؤية تغير شكل هيكل السوق.

على الرسم البياني التالي أدناه، مباشرة عقب قاع الموجة، حدث تغيير في شكل هيكل السوق. فبعد الارتداد من القاع، قام السعر بالارتداد في الواقع مرة أخرى إلى داخل النطاق السابق للتراجع الأخير مما يدل على أن جماعة المشترين قد بدأت في الصراع مع جماعة البائعين من أجل فرض السيطرة على السوق، وبالنظر إلى قاع السوينغ الرئيسي عند مستوى 33.94 دولار في الاتجاه الهبوطي، إذا نظرتم الى الشمعتين الأخيرتين في الرسم البياني، يمكنكم رؤية أن هناك رفضا ومقاومة للاتجاه الهبوطي، تتبعه عملية شراء عند افتتاح الشمعة التالية التي صعدت إلى هذا المستوى الرئيسي عند 33،94 دولار.

هذا الرفض (المقاومة) + عملية الشراء من افتتاح الشمعة يبين لي أن جماعة المشترين ربما كانوا يقومون بحركتهم. عندما قررت أنني سأقوم بفتح صفقة الشراء هذه. قمت بوضع نقطة الدخول في صفقة الشراء فوق مستوى السوينغ بنقطة واحدة عند مستوى 33.95 دولار وحددت نقطة وقف الخسارة تحت أدنى سعر لشمعة الرفض السابقة، في حين قمت باستهداف مستوى الربح الذي يساوي قمة السوينع لهذا اليوم. وهذا يمنحني ربحا قد يصل إلى 0.35 دولار وخسارة لن تتجاوز 0،15 دولار أي ما نسبته 2.33: 1 من الأرباح إلى المخاطر وهو قدر لا بأس به.

ww 6

 

ثم صعد السوق خلال 5 شموع من أصل 6 شموع مما يدل على أن جماعة المشترين قد سبقتني قبل قيامي بحركتي مباشرة

وأنني استفدت من زخم عملية شرائهم. بعد حدوث موجة رفض ضعيفة، سارت السوق بشكل جانبي، لذلك وبما أن جماعة الثيران لا تزال هي المسيطرة ولم تسلم بعد، فقد تابعت الاشتراك بالصفقة.

وعقب ذلك، وبعد المزيد قليلا من عمليات الشراء والتراجع البسيط، تم تحقيق الربح المستهدف والوصول إلى قمة السوينغ لهذا اليوم كما ترون في الرسم البياني أدناه.

ww 7

 

هذا هو بالضبط كيف تعاملت مع كل صفقة، وعثرت على نقطة دخولي إليها، وحددت نقطة وقف الخسارة، وعينت حدود الربح المستهدف، وكل هذا باللجوء إلى تحليل حركة السعر المباشرة، بالإضافة إلى استخدام نسبة الأرباح إلى المخاطر الملائمة، وأظن أن هذا ينبغي أن يعطيك فكرة كاملة عن كيفية استخدام حركة السعر في التداول. فمن خلال تعلم قراءة هيكل السوق، والبحث عن التغيرات والخيوط خفية، ثم اختيار الصفقات الأكثر ملاءمة التي تطل برأسها.

كما أود أن أضيف أنه على الرغم من أنني أقوم بالتداول على إطار زمني قصير، فأنا لا أريد بالضرورة أن أكون أكثر نشاطا بشكل كبير. فأنا استخدم نفس نماذج حركة السعر التي أراها على فريم الـ 1ساعة، وفريم الـ 4ساعات، والفريم اليومي. في الواقع، إن منهجي في الحقيقة لم يتغير، حيث أنني أبحث عن نموذجين لهما جودة عالية جدا وبنسبة ملائمة جدا من الأرباح إلى المخاطر. فهذه نماذج يمكن العثور عليها كل يوم، سواء كنت تتداول باستخدام الإطار الزمني لفريم الـ 3دقائق، أو فريم الـ 1ساعة، أو فريم الـ 4ساعات، أو الفريم اليومي. فإن قدرتك على قراءة حركة السعر وكافة التفاصيل الدقيقة سوف تساعدك على اكتشاف أفضل الفرص، حيث يقوم اللاعبين الكبار بتوجيه حركة السوق، وكيفية العثور على النماذج ذات الجودة العالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق