تعليم الفوركس

العقود الآجلة للذهب (الاستثمار البديل)

Ads

إن العقود الآجلة للذهب هي التحوط الرئيسي أمام   التضخم أو العب بالسوق و المضاربة كذلك فهي بمثابة استثمار بديل أو تحوط تجاري للمستثمرين الذين يسعون إلى  فرص للربح بعيدا عن الأسهم التقليدية وتداول العملات النقدية  ذات الدخل الثابت نوعا ما، ولكن التداول في هذا السوق يحمل في طياته مخاطر كبيرة،  بالطبع كما نعلم كلما زادت فرص الربح زادت المخاطر أيضا  وقد تكون عاملًا أكبر من ملفات تعريف العائدات الصعودية.

العقود الآجلة للذهب و للمعادن الثمينة

–     تعتبر العقود الآجلة للذهب و للمعادن الثمينة بمثابة اتفاقية بعد إبرامها يكون الالتزام  قانونًا لتسليم الذهب أو الفضة بالسعر  المحدد والذي تم الاتفاق عليه في المستقبل، والسمة الأساسية هي توحيد العقود عن طريق بورصة مستقبلية من ناحية الكمية في كل عقد  والجودة والتوقيت وكذلك مكان التسليم.
–     تعد تلك العقود وسيلة من خلالها يمكن إدارة مخاطر الأسعار عند عملية  شراء أو بيع المعدن بصورة فعلية، كذلك تمكن العقود الآجلة المضاربين من فرص يستطيعون من خلالها المشاركة في الأسواق  حتى بدون أي دعم مادي.
–    يوجد مركزان مختلفان يمكن التواجد بهما فعليا في تلك العقود الآجلة، المركز 1  (الشراء) الطويل ويكون بصورة الالتزام بقبول تسلم المعدن الثمين، وعلى الجانب الأخر يوجد  المركز 2 القصير (البيع) ويكون عن طريق  الالتزام بالتسليم، إن الغالبية العظمى من العقود الآجلة يمكن أن تعوض فعليا قبل تاريخ التسليم، فمثلا لو قلنا أن  هذا  يتم جين  يبدأ مستثمر لديه مركز طويل صفقة قصيرة في نفس العقد، وهو ما يلغى بالفعل كونه فى المركز الطويل ويحوله لمركز قصير.

ما هي مميزات  العقود الآجلة

–     يتميز تداول العقود الآجلة بتقديم مزيدًا من القوة المالية والشفافية المالية  كذلك المرونة  بصورة اكبر من تداول السلع نفسها  كون التداول يتم  في البورصات المركزية .
–    لو قلنا مثلا ، أن أحد العقود الآجلة للذهب  متحكما في 100 أوقية من الذهب، ويكون  قيمة الدولار في هذا العقد 100 ضعف السعر الفعلي للسوق للأوقية الواحدة من الذهب، فلو قدم السوق سعر تداول  600 دولار للأوقية، فإن قيمة العقد تبلغ 60.000 دولار (600 دولار× 100 أوقية)، بناء على  قواعد هامش الصرف، فيكون الهامش المطلوب للسيطرة على عقد واحد 4.050 دولارًا فقط، في مقابل 4050 دولار، يستطيع الواحد السيطرة على الذهب بقيمة 60.000 دولار.
–    داخل  أسواق العقود الآجلة، يكون سهلا جدا أن تبدأ صفقة شراء في مركز طويل، فيعطى هذا المشاركين مقدارا ضخماً من المرونة، تساعد تلك المساحة من المرونة المستثمرين على التحوط وكذلك تمدهم بالقدرة على حماية مواقعهم المادية وتساعد  المضاربون  على تحديد مواقعهم  حسبا لتوقعات السوق.
–    إن  بورصات العقود الآجلة للمعادن الثمينة لا يوجد بها أي مخاطر على الأطراف المقابلة، مما يعتبر ضامن لخدمات المقاصة للبورصات، فتلعب البورصة  فيه دور المشتري لكل بائع والعكس صحيح، مما يحد من المخاطرة لو  قام أي طرف بالتقصير في مسؤولياته.

          إغتنم الفرصة وقم بفتح حسابك التجريبى لتداول العملات ( الفوركس ) من هنا الان

  
ما هي مواصفات العقود الآجلة ؟

هناك عدد ليس كبير من عقود الذهب المختلفة التي يتم تداولها في البورصات الأمريكية، احدهم  كوم اكس واثنين في eCBOT، يوجد عقد بقيمة 100 أوقية يتم تداوله في داخل البورصة وعقد صغير (33.2 أوقية) يتم تداوله فقط في eCBOT.
العقود الآجلة للذهب
–    يكون تداول الذهب بعملة الدولار والسنت للأوقية، والحد الأدنى لأي حركة فى  السعر، تكون 10 سنتات، قد يمكن أن يصبح للسوق نطاق كبير، لكن عندما يتحرك يجب أن  لا تقل الزيادات  عن 10 سنتات.

–     يشترط كل من eCBOT وCOMEX أن يكون  التسليم إلى خزائن منطقة نيويورك، هذه الاتفاقية يمكن تغييرها بواسطة البورصة، 

إفتح حسابك التجريبى لتداول العملات ( الفوركس ) من هنا الان وإبدأ بالتدريب لجنى الأرباح

 

المستثمرون في سوق العقود الآجلة للذهب

–    تعد المهمة الرئيسية  لأي سوق آجل هي توفير سوق مركزي للمستثمرين الذين تكون مصلحتهم  في شراء أو بيع سلع ما في وقت معين في المستقبل، يقدم سوق العقود الآجلة للمعادن  الثمينة المساعدة للحد من المخاطر المرتبطة بحركات الأسعار السلبية في السوق النقدية، المستفيدين مثل خزائن البنوك والمناجم ومصنعي المجوهرات..

–     ونتيجة لكون  صائغ المجوهرات اتخذ مركزًا طويلًا داخل  أسواق العقود الآجلة، فيساعده ذلك على أن يكون  بإمكانه جني الأموال من خلال العقود الآجلة، فيعوضه هذا بصورة ما عن الزيادة في تكلفة شراء الذهب/ الفضة، حيال انخفاض السعر النقدي للذهب أو الفضة وأسعار العقود الآجلة، فسوف تخسر أداة التحوط في مراكزها المستقبلية ولكن الدفع  سيكون بمبالغ أقل عند شراء الذهب أو الفضة في السوق النقدية.

–    على العكس  من المضاربون فإن المتحوطون، يهتمون بأخذ التسليم، مع ذلك يحاولون الربح من خلال تحمل مخاطر السوق، يشمل المضاربون المستثمرين الأفراد أو صناديق التحوط أو مستشاري تداول السلع .

–     يكون  المضاربون بجميع الأشكال والأحجام  داخل السوق ويمكن أن يستمروا في السوق لفترات زمنية متنوعة نوعا ما،  فهم مدعوون للمشاركة في السوق بشكل متكرر في جلسة السماسرة.

–    قد نجد بعض  المتداولين  اليوم يحمل المركز لمدة أطول من العادى، ولكن غالبا ما   يحدث بين ليلة وضحاها تغيرا، وهناك تاجر يلتزم بمركز  لجلسات متعدد أيضا ة، لذلك فلابد أن  أن يكون جميع المضاربين  مدركين لحقيقة أنه إذا تحرك السوق في الاتجاه المعاكس، فقد يؤدي هذا  إلى تكبدهم الكثير من  الخسائر.

 

            إغتنم الفرصة وقم بفتح حسابك التجريبى لتداول العملات ( الفوركس ) من هنا الان
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق