تعليم الفوركس

كيفية حساب الفوارق السعرية في سوق الفوركس؟

Ads

الفوارق السعرية داخل سوق الفوركس من أهم الأشياء التي تحدد لك المسار الصحيح الذي سوف تبدأ منه التداول ولكن رغم ذلك تزداد شعبية تداول الفوركس يوما بعد يوم,  فيسعى وسطاء الفوركس الجدد أن يفتتحوا أعمالهم بصورة سريعة ومعدل مرتفع . نجد الكثير من الناس يتنقلوا بين 5 – 6 وظائف  مختلفة لا يستقرون بها ويبحثون عن بداية جديدة لهم ويبدأون في التداول داخل أسواق الفوركس. نجد الكثير من التفسيرات  التي ترصد أسباب نمو سوق الفوركس, أكبر تلك الأسباب هو الحجم  السيولة اليومية لهذا السوق وبساطته وإمكانية  تحقيق الربح بصورة سريعة.

حين يبدأ  أي شخص  بالتفكير في سوق الفوركس و مقارنته بالأسواق العالمية الأخرى مثل بورصة الأسهم مثلا , يتبادر إلى الذهن فورا  العديد من  الاختلافات الأساسية أهمها . حجم السيولة العالية  المتوفرة داخل السوق وسرعة تقلبات الأسعار به و كذلك الرافعة المالية الكبيرة و وانخفاض  عمولات الوساطة  إلى جانب التكلفة الأقل.  قمنا في مقال سابق  بمناقشة السيولة وسرعة التقلب والرافعة المالية المتاحة بسوق الفوركس, لذلك  سنقوم الآن بعرض المعلومات عن تكلفة المتاجرة و حجم العمولات مقارنة بالأسواق العالمية الأخرى.

فمثلا سوق الأسهم , حين يبدأ شخص ما بتداول الأسهم, وهذا غالبا ما يحدث مع تجار الفوركس ( نجد الكثير من  هؤلاء الناس يفشلون في تجارة الأسهم ثم يتحولون إلى الفوركس, سعيا وراء الربح ), في تداول الأسهم  تكون الطريقة المتبعة هي أن التاجر يتقاضى عمولة في كل الحالات عن التداول. بمعنى، حين تقوم بتداول الأسهم, يكون هذا بصفة عامة  عن طريق وسيط, هذا الوسيط يأخذ منك عمولة ثابتة عبارة عن بعض  الدولارات عن كل عملية تداول  أو مبلغ محدد من الدولارات عن كل سهم, أو عمولة تتحدد على حسب حجم تداولاتك. هذه العمولة تكون على حد سواء عند شراءك سهم, أو عندما تقوم ببيعه.

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

ما هي العروض  المقدمة من وسطاء الفوركس؟

حين نتحدث تداول الفوركس. سنرى معظم وسطاء الفوركس  يقومون بالإعلان  بطريقة واضحة جدا على مواقعهم الإلكترونية أنهم لا يتقاضون أي عمولات. إلا قلة قليلة  من الوسطاء, فسوق الفوركس  به إمكانية تتيح للمتداولين فتح وغلق صفقاتهم بدون أي عمولات على الإطلاق.

لذلك  عملية التداول نفسها لا تكلفك شيئا. ولكن : كيف يمكن لوسطاء الفوركس كسب أموالهم؟ هنا تقع الخدعة. فعلا لا توجد عمولات داخل سوق  الفوركس, ولكن الوسطاء لا يقومون بالتداول نيابة عنك بدافع صفاء قلوبهم. فهم  يجنون الكثير من المال وبسرعة كبيرة أيضا . فهم  عندما يتقاضون منك ما يسمى ب”الفوارق السعرية”.

ترى  ماهي الفوارق السعرية وكيف يتم  حسابها؟

يجب  أن نفهم أحد المبادئ الأساسية عن ألية عمل سوق الفوركس.  فالمحرك الأساسي له يدور حول العرض والطلب،  مثل  طبيعة العمل في أي سوق آخر. فلو كان هناك طلب أعلى على الدولار من المنطقي أن ترتفع قيمة الدولار مقابل العملات الأخرى. وهذا بالضبط  ما يعرف  ب( الفوارق السعرية )  وكيفية  يتم حسابها حسابها.

تعريف  الفوارق السعرية  أو  (Spread)

الفارق السعري هو فرق السعر بين ما يقوم  الوسيط  بشرائه منك من عملات وبين سعر بيع تلك العملات. فنجد مثلا  لو قمت بفتح صفقة ما  يكون الدولار هو العملة الأساسية بها  وحيث أنه  يوجد طلب  مستمر ودائم على الدولار, فسيكون  الفارق السعري بتلك الصفقة دوما أقل من الفارق السعري بعملة الطلب عليها أقل . ترى ما السبب لهاذا؟

إن السبب  بوضوح هو العرض والطلب. فالوسيط ليست لا يكترث في بيع الدولارات التي اشتراها منذ لحظات فهو  ليس بحاجة إلى قبض فارق سعري أعلى المتداول نفسه .  ولكن  إذا كانت العملة الأساسية للصفقة هي الدونج الفيتنامي (نعم هذا هو اسم عملة فيتنام), فإن الفارق السعري سيكون أكبر بالطبع.

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

من المميزات الأخرى التي يحبها وسطاء الفوركس عند حساب الفارق السعري تكون نوع الحساب الذي تقوم بتداولك به بالفوركس. فالحسابات المصغرة توفر بالطبع فوارق سعريه أكبر. ويكون ذلك نتيجة سعي الوسيط إلى تعويض المقدار البسيط من رأس المال الذي يتاجر به بفارق سعري أعلى ليحقق أرباح أعلى.

برغم  جاذبية سوق الفوركس للمستثمرين بصورة كبيرة لكنه ليس مجانا كما يبدو  لنفهم  معا الاختلاف بين الفوارق السعرية  في سوق الفوركس وبين عمولات سوق الأسهم.  الملمح  الأساسي للإختلاف  هو كون سوق الفوركس تكون تكلفة فارق سعري عن جانب واحد من الصفقة, وهو جانب الشراء. أي أنك حين  تشتري عملة  حينها فقط يستطيع  الوسيط جني أرابحه بأخذ  فارق سعري منك.

لذلك يجب أن يفهم المتداول  أهمية الفارق السعري عند اختيارك  للوسيط. فقد تصبح نقطة واحدة يكسبها الوسيط بمثابة الفرق بين متداول الفوركس الناجح والمتداول الخاسر بالفوركس.

في النهاية سنقدم لكم مثال على فارق سعري  لنفهم آلية عمل الفارق السعري بالتحديد. فرضا أن سعر العرض زوج العملات الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي هو 120.00 (وهو السعر الذي يرغب عنده الوسيط في الشراء الدولار الأمريكي) ثم عرض عند 120.05 (وهو السعر الذي يرغب عنده الوسيط في بيع الدولار الأمريكي). حينها يكون الفارق السعري يساوي 0.05 أو 0.0005 دولار أمريكي, وهذا المال يتقاضاه الوسيط فورا.

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق