تعليم الفوركس

متى تصبح مستعدا للتداول؟

Ads

الدخول إلى عالم التداول في سوق الفوركس يتطلب في البداية بذل بعض الجهد وذلك حتى تكون النتائج النهائية للتداولات نتائج مرضية إلى حد كبير، ولهذا السبب، فمن الضروري أن يقوم المتداول في بداية تدلاوته بعدم التسرع، وأن يتأنى جيدا قبيل البدء في التداول الفعلي باستخدام أمواه الحقيقية، حيث إن الخسارة في بداية التداولات يكون لها مردود سلبي للغاية على نفسية المتداولين في سوق الفوركس، وهو الأمر الذي يدفعهم في النهاية إلى الخروج تماما من التداول، وإصابتهم باليأس والإحباط، وعادة ما يكون هذا الخروج بلا بعودة نهائية خاصة وإنه كان مصحوبا بخسارة كبيرة في رأس المال في رصيد حساب التداول. ومن الممكن أن تنتلافى تماما هذه النهايات السيئة، ومن الممكن أيضا أن تتبدل هذه النهايات السلبية بنهايات أخرى إيجابية إلى حد كبير، وذلك من خلال القيام بالاستعداد الكافي لبدء التداول والدخول إلى عالم التداول بالعملات الأجنبية في سوق الفوركس.

لا تتردد كثيرا، وأبدأ بفتح حسابك الآن

متى تصبح مستعدا للتداول؟

الاستعداد الكافي للتداول يعتبر من أهم الخطوات الرئيسية التي يجب على المتداول القيام بها قبيل البدء الفعلي في الدخول إلى عالم التداول في سوق الفوركس، حيث إن التسرع والتهور والاستعجال في الدخول إلى عالم التداول وفتح صفقات الفوركس لا ينتج عنه في النهاية إلا النتائج السلبية والعكسية، وأيضا تظهر الخسائر التي تصيب المتداول بالإحباط وتجعله يخرج نهائيا من عالم التداول بالعملات الأجنبية في سوق الفوركس. ولهذا السبب فمن الصروري على المتداول في سوق الفوركس أن يقوم بالاستعداد الكافي قبيل بدء التداول، وعدم التسرع والتهور والعجلة في فتح الصفقات، ويجب أن يعرف المتداول في سوق الفوركس أن سوق الفوركس هو سوق النفس الطويل، وذلك حتى بعد الدخول إلى عالم التداول، وعند التعامل مع الصفقات المفتوحة بالفعل في سوق الفوركس، فإنه من الضروري أن يتحلى المتداول بالصبر وعدم التسرع أثناء التعامل مع صفقات التداول الخاصة به.

انضم الآن إلى فريق محترف من المتداولين في عالم الفوركس. اضغط هنا

كيف تستعد للدخول إلى عالم التداول؟

السؤال الآن الذي يطرح نفسه ويجول بخاطر كل من يتطلع إلى الدخول إلى عالم الفوركس والتداول بالعملات الأجنبية، وأيضا من يريد أن يحصل على نتائج إيجابية بشكل كبير، ويبتعد عن الخسائر مطلقا هو كيف أصبح مستعدا للدخول إلى عالم التداول في سوق الفوركس؟
الإستعداد الكافي للتداول في سوق الفوركس يرتكز على خطوتين أساسيتين، الخطوة الأولى هي التعلم وجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات والخطوة الثانية هي استخدام الحساب التجريبي للفوركس

الخطوة الأولى: التعلم وجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات
الاستعداد الكافي للدخول إلى عالم التداول في سوق الفوركس يتطلب في البداية جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات المتعلقة بالتداول في عالم الفوركس، وهذه المرحلة تتضمن أيضا الإلمام بكافة التفاصيل الصغيرة والكبيرة في عالم التداول، وأيضا التعرف على المؤشرات المختلفة، وتحديد أي منها سوف تختار أثناء قيامك بالتداول في سوق الفوركس، هذا بالإضافة إلى ضرورة التعرف على الأطر الزمنية المختلفة، وأيضا العملات الرئيسية وغيرها الكثير والكثير من صفقات التداول في سوق الفوركس، وبعد ذلك عليك أن تنتقل إلى خطوة أخرى فرعية، في غاية الأهمية، ألا وهي إختيار خطة التداول أو استراتيجية التداول الخاصة بك، والتي ستقودك في النهاية إلى الدخول إلى سوق الفوركس وأنت في كامل استعدادك لمواجهة أي تقلبات أو تغيرات قد يشهدها سوق الفوركس.
وتعتبر هملية اختيار أوإنشاء خطة التداول في سوق الفوركس من الخطوات الهامة للغاية، وعلى الرغم من ذلك فإن العديد من الأشخاص يجهولون تماما مدى أهمية هذه الخطة، ولهذا السبب تجدهم دائما ما يتعرضون للضغط والوقوع تحت تأثير العواطف والإنفعالات أثناء التعامل مع صفقات الفوركس، وفي المقابل، فإن الأشخاص الذين يستخدمون خطة للتداول بإنتظام، ويقومون بدراسة هذه الخطة قبيل الدخول إلى عالم التداول، دائما ما ينجحون في إدارة صفقات التداول الخاصة بهم بنجاح، ولهذا السبب تحديدا تجد أن معظم محترفي التداول في سوق الفوركس يستخدمون خطة أو استراتيجية للتداول خاصة بهم، وينصحون باستمرار بضرورة استخدام الخطة المناسبة، وذلك لتحقيق أفضل نتائج من التداول، وفي نفس الوقت للإلتزام بهذه الخطة طوال أوقات التداول وعدم إعطاء المشاعر أو العواطف أي فرصة للتأثير على نتائج التداول الخاصة بهم.

الخطوة الثانية : استخدام الحساب التجريبي للفوركس
بعد أن تتقن الخطوة السابقة، عليك الإنتقال إلى الخطوة الثانية في خطوات الاستعداد للدخول إلى عالم التداول في سوق الفوركس، وهذه الخطوة هي استخدام الحساب التجريبي للتداول، حيث إن الحساب التجريبي للتداول يعتبر حقا أداة رائعة للتعلم واكتساب الخبرة في سوق الفوركس، بدون فقدان أي أموال من رصيد حساب التداول الخاص بك، وعلى الرغم من الفوائد الإيجابية التي تنتج من استخدام الحساب التجريبي للتداول، إلا أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يجهلون تماما أهمية استخدام الحساب التجريبي للفوركس، ويعتقدون أنه مجرد أداة لا أهمية لها، وذلك على العكس تماما من الواقع الفعلي لفوائد استخدام الحساب التجريبي للفوركس.
وفي النهاية، وبعد أن تنتهي من الخطوة الأولى في التعلم والحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات فيما يتعلق بمجال الفوركس، وتنتقل بعد ذلك إلى الخطوة الثانية والتي تتناول استخدام الحساب التجريبي للفوركس للوقت الكافي حتى تشعر عندها أنك على استعداد تام للإنتقال للإنتقال إلى الخطوة التالية وهي البدء في استخدام الحساب الحقيقي للفوركس والتعامل بأموالك الحقيقية وجني الأرباح. ولكن تذكر دائما أنهيجب عليك أن تتحلى بالصبر وعدم التسرع عند التعامل مع صفقات التداول الخاصة بك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق