تعليم الفوركس

مزايا وعيوب تنويع الاستثمارات

Ads

إن تنويع الاستثمارات تعد واحدة من أهم الاستراتيجيات التي يعتمد عليها   المستثمر حتى يحد من نسبة المخاطرة  التي تحيط بعملية الاستثمار في العموم إلى ابعد الحدود،  دوما ما يتم استخدام هذه التقنية بشكل واسع في مجال التداول ويعول عليها بصورة كبيرة في الأسواق المالية بصورة عامة وخصوصا  في سوق الفوركس بصورة خاصة، نتيجة  المخاطرة الكبيرة التي تحيط بمجال تبادل العملات الأجنبية في هذا السوق الشديد الحساسية و السريع التقلب و بالذات حين يتم التعامل عن طريق  الرافعة المالية واستخدامها في عمليات التداول المختلفة  وتؤدى إلى رفع تأثير تحركات أسعار صرف العملات على رأس المال المستثمر  وجعل هذا التأثير قويا جدا كان ذلك   في حالات تحقيق الربح أو  حالات الخسارة أيضا.
سنقدم لك الآن في مقالتنا  هذه اليوم تطرق لتعريف تقنية تنويع الاستثمارات لكي نحاول سويا فهمها  إلى جانب  التطرق لأهم المميزات الخاصة بها وكذلك الفوائد العائدة على الاستثمار أو خلال  تداول الفوركس دون  أن ننسى أيضا ذكر السلبيات التي يمكن أن تعترض طريقنا عند استخدام تلك التقنية.

    أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

ما هو تنويع الاستثمار وتعريفه؟

بطريقة مختصرة فإن مصطلح فتنويع الاستثمار يدل على  نوع ما  من توزيع رأس المال  المملوك للمستثمر بين عدة   قنوات  مختلفة للاستثمار ويعمل ذلك  على عدم  التقيد أو التركيز على صفقة واحدة فقط، , فمثلا نجد في مجال الأسهم و السندات معنى توزيع الاستثمار يدل على  توزيع رأس المال بين  مجموعة أسهم تمثل عدة شركات مختلفة  إلى جانب أيضا  سندات شركات متعددة و كما يتم الجمع  بالضرورة  من جهة أخرى بين الاستثمارات ذات نسبة  المخاطرة العالية وكذلك  الاستثمارات ذات  نسبة المخاطرة القليلة , أما في ما يتعلق  بتداول الفوركس او تبادل العملات الأجنبية  فيقصد بذلك تنويع الصفقات المختلفة و دخول صفقات متنوعة  عن طريق  توزيع رأس المال المستثمر والبعد عن الالتزام  بالاستثمار في صفقة واحدة فقط  من زوج العملات.

ما هي  فوائد تنويع الاستثمار ؟
أ

هم الفوائد المتعدد المرتبطة باستخدام تلك التقنية خلال عملية التداول يمكننا أن  نجد فائدة  سهولة استرجاع  الأموال و تعويض الخسائر حيث انه حين تحدث حالة تكبدك الخسائر في صفقة معينة فنجد انه  يوجد إمكانية كبيرة أن يكون هناك مجال ضخم  لتعويض تلك الخسارة عن طريق  صفقات أخرى  تكون رابحة تقوم بفتحها   بالتزامن مع الصفقة الخاسرة ونفس التوقيت  ذلك أن الصفقات الناجحة و الصفقات الخاسرة تتفاعل في ما بينها لأن إحداها يمكن أن تكون تعويضا عن الأخرى .
هذا الأمر الذي من شأنه أن يرفع من نسبة استقرار التداول  و والتعويض عن تكبد الخسائر بشكل عام  نتيجة الصفقات الغير موفقة التي تحدث بلا ريب لكل مستثمر داخل سوق تبادل العملات الاجنبية تداول ( الفوركس )..

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

 ما هي السلبيات التي قد تواجهك في طريقك لتنويع الاستثمار؟

أما في ما يتعلق بمسألة  السلبيات فإنها بالطبع موجودة هي  الأخرى  كأي شيئ له سلبياته إلى جانب مميزاته وهو الأمر الذي يفرض  عليك  أن تلتزم الحذر عند استخدام هذه الإستراتيجية لأن أكبر ما قد يواجهك من مشاكل يمكن أن نجده في هذه التقنية هو  بالطبع فكرة عجزك عن  إمكانية متابعة جميع الصفقات  حيث يعتبر  ذلك نوع من أنواع تشتت التركيز بشكل كبير جدا لا يقدر عليه كل المستثمرين بالطبع وهذا  الأمر قد ينعكس علي نسبة إمكانية استغلال الفرص داخل سوق تداول العملات بشكل عام.
وقد يحد   هذا الأمر بشكل ما من احتمالية  جني الأرباح و المكاسب داخل هذه الأسواق، و من هنا تنبع  أهمية أن تكون حذرا و عدم  قيامك بفتح صفقات بطريقة لا محدودة و ذلك بحكم كون تركيز الإنسان له حدود لا يتخطاها في أحيان كثيرة. فيكون النصح  المقدم أن تكون ملتزما بنوع من الوسطية  في كل ما يتعلق بالتداول و لذلك عند قيامك  بفتح أكثر من صفقة تأكد أن تكون تلك الصفقات  بشكل محدود يمكن للمستثمر أن يمتلك القدرة على الإحاطة  بها و أن يستغل الفرص المواتية  التي توفرها الأسواق من أجل الوصول إلي الأهداف التي سجلها وحددها مسبقا و التي بالطبع تكون  أهداف مختلفة ومتنوعة  من مستثمر إلي أخر.

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق