تعليم الفوركس

مميزات التداول باستخدام الرسوم البيانية اليومية

Ads

إذا كانت صفقات التداول الخاصة بك لا تسير في الاتجاه الذي تريده، وكنت تشعر دائما بالإرهاق الشديد وسط بيانات السوق الكثيرة والتي تشتت عقلك في كل مرة تجلس فيها أمام شاشة التداول للقيام بتحليل الأسواق، فربما أنت بحاجة إلى إعادة تعديل إستراتيجية التداول الخاصة بك بحيث يتم التركيز على الرسوم البيانية اليومية.

إذا كنت تواجه حاليا أي من المشاكل التالية فإنك سوف تستفيد بشكل كبير عند جعل الرسم البياني الرئيسي للتداول الخاص بك في الإطار الزمني اليومي:

*الإفراط في التداول– القيام بالتداول كثيرا يرجع إلى العديد من الأسباب؛ الجشع، التردد، عدم وجود خطة للتداول وغيرها من الأسباب.
*الخوف من وضع الصفقات – قد تشعر بعدم الثقة بشأن أي صفقة تداول تقوم بأخذها وأي صفقة تتركها، وهذا يسبب لك الشعور بالخوف وعدم القيام بالتداول بالمرة، مما يؤدي إلى فقدك للعديد من الفرص الجيدة للتداول.
*الإفراط في التحليل – عندما تقضي الساعات والساعات في بحث العديد من الأطر الزمنية وتحليل 20 زوجا مختلفا من العملات. وفي النهاية، تكون قد تعبت وتقرر دخول بعض الصفقات دون وجود سبب قوي، فضلا عن إنك تكون قد وصلت إلى حد الإنهاك من كثرة التشوش.
*إدمان التداول – قد تجد نفسك مشغولا طوال الوقت بصفقات التداول الخاصة بك، وتشعر أن هذه الصفقات تؤثر بشدة على حياتك العملية وحياتك العائلية أيضا، وبالإضافة إلى ذلك فأنت لاتزال تخسر الأموال في السوق أيضا. وحينها تتساءل لماذا تخسر المال في السوق بينما تقضي الكثير من الوقت في القيام بالتداول الخاص بك.
*التداول الغير متسق – أحيانا يكون لديك بعض الأسابيع المتتالية مليئة بالمكاسب وبعد ذلك بعض الأسابيع الأخرى مليئة بالخسارة حتى تمحو مكاسبك السابقة.

شاهد ايضا  البورصة العالمية تعلن تأرجح الجنيه الإسترليني مقابل الين الياباني بين مكاسب محدودة وخسائر طفيفة

كيف يؤدي عدم التركيز على الرسم البياني اليومي إلى التسبب في مشاكل التداول المذكورة أعلاه:

*الإفراط في التداول – عندما تنظر إلى كل إطار زمني متاح لك، من الطبيعي، أن تعثر على العديد من الإشارات. ولكن هذه الإشارات الموجودة على الأطر الزمنية الأقل عادة ما تكون أقل موثوقية من الإشارات الموجودة على الرسم البياني اليومي، لأن الرسم البياني اليومي يعمل بشكل “سلس” بعيدا عن العشوائية والخلط اللذان تجدهما على الأطر الزمنية الأقل، مما يعني أن الرسم البياني اليومي يظهر صورة أكثر دقة للسوق. ومن جانب آخر، فإن هذا يعني أيضا أنك سوف تقوم بتداول أقل على الرسم البياني اليومي، ولكن مع وجود احتمال أعلى للمكسب. هذا يعني أنك تفقد عدد من الإشارات، ولكنك بنفس الوقت تستبدل هذا العدد الأكبر لإشارات التداول بجودة أكثر للتداول عند استخدام الرسوم البيانية اليومية.
هناك إشارات جيدة موجودة على الرسوم البيانية ذات الأطر الزمنية الأقل مثل 4 ساعات أو ساعة واحدة، ولكن من الضروري أولا أن تتقن استخدام الرسم البياني اليومي قبيل أن تتمكن من الحصول على أي فرصة للتداول على الرسم البياني للأطر الزمنية الأقل. وأعلم جيدا أيضا ، إنني لم أقم أبدا بالتداول باستخدام الأطر الزمنية الأقل من 1 ساعة وذلك لأن السنوات السابقة التي قضيتها في التداول داخل الأسواق أثبتت لي أن استخدام الرسوم البيانية ذات الأطر الزمنية الأقل من 1 ساعة عادة ما تأتي بنتائج عكسية بسبب كثرة الضوضاء والتشوش وما تسببه من ارتباك. هذا بالإضافة إلى أن الإشارات الموجودة على الأطر الزمنية الأقل من 1 ساعة عادة ما تكون خاطئة، مما يتوجب عليك أن تقوم باستخدام الرسوم البيانية اليومية بشكل صحيح قبل أن تسارع وتستخدم الرسوم البيانية للأطر الزمنية الأقل.

شاهد ايضا  ارتفاع زوج العملات يورو دوﻻر أمريكي من اﻷدنى له في شهرين

انظر إلى الرسم البياني التالي ذو الأطار الزمني 15 دقيقة، هذا مثال على ما أسميه “ضوضاء السوق”

 

minute chart below

 

انظر إلى الرسم البياني اليومي أدناه، هذا مثال على ما أسميه “رسم بياني نظيف”

 

Daily chart below1

 

*الخوف من وضع الصفقات – عندما ينهال عليك كم هائل من بيانات السوق من مصادر الأخبار والعديد من الأطر الزمنية المختلفة، فمن الطبيعي أن تشعر بقدر معين من التردد والشك عند القيام بالتداول الخاص بك، وعندما لا يكون لديك استراتيجية تداول مسبقة مثل استراتيجية حركة السعر، على الرسم البياني اليومي، فمن الطبيعي أيضا أن تشعر بالمزيد من الخلط والتشوش، وبالتالي تصبح أقل ثقة عند اتخاذ قرار التداول الخاص بك. ولهذا، فمن الضروري للغاية الحد من عدد المتغيرات التي تستخدمها لاتخاذ قرار التداول في السوق، لأن هناك أساسا كمية غير محدودة من المتغيرات التي من الممكن أن تسبب التشوش والخلط حتى للعديد من المستثمرين المحترفين. لذا فإن عدم التركيز على الرسم البياني اليومي عند التحليل الفني الأساس الخاص بك عادة ما يؤدي إلى الارتباك، التردد، والخوف في نهاية المطاف.

*الإفراط في التحليل – الرسوم البيانية اليومية تسمح لك بقضاء وقت أقل في التحديق في الرسوم البيانية بالتداول الخاص بك، مما يعني قضاء وقت أقل في تحليل السوق وجميع متغيراته. وهذا يعتبر أمرا جيدا، وخاصة عندما يتعلق الأمر بتداول العملات، ففي الواقع، بعد أن تتعلم القيام بالتداول على نحو فعال، فأنت ستكون أفضل حالا فيما يخص قضاء الكثير من الوقت في تحليل السوق والبحث عن صفقات التداول. وعندما تركز على الرسم البياني اليومي، سيكون حينها كل ما تحتاج إليه لإتقان التداول الخاص بك هو 30 دقيقة يوميا، وذلك بالطبع بعد أن تتقن استراتيجية حركة السعر الفعالة للتداول.

شاهد ايضا  بورصة قطر تغلق على خسائر للجلسة الثالثة

*إدمان التداول – بمجرد أن تعترف بأن جميع إشارات التداول الموجودة على الرسم البياني اليومي قوية وأكثر أهمية من الإشارات الأخرى الموجودة على الرسوم البيانية للأطر الزمنية الأقل، فأنت بذلك تكون أقل احتمالا لأن تدمن التداول وتقوم بالتحديق في الرسوم البيانية وتحليل السوق طوال الوقت. إدمان التداول باستخدام الأطر الزمنية الأقل من الإطار الزمني اليومي، يؤدي إلى مضيعة الوقت بشكل كبير. فإذا كنت تريد التداول الناجح، فكل ما تحتاج إليه هو أن تقوم بالتداول مثل القناص، تنتظر وتنتظر حتى تأتي الفرصة الحقيقية لإطلاق النار، ولا تكن مثل المدفع الرشاش الذي يطلق النار كثير دون تركيز، واستخدام الرسم البياني اليومي يتيح لك التداول مثل القناص.

*التداول الغير متسق – جميع إشارات التدول تكون أقوى وأوضح على الرسم البياني اليومي عن الرسم البياني للأطر الزمنية الأقل، وبالتالي هذا يجعل التداول الخاص بك أكثر فعالية وثبات على المدى الطويل، نظرا لزيادة الموثوقية في الإشارات الموجودة. وتذكر دائما أنه يتم تعريف التداول الناجح على أنه التداول الأكثر اتساقا على المدى الطويل. إذا كنت تريد أن يتحقق الاتساق في التداول الخاص بك، فأنت بحاجة إلى تباطؤ نشاط التداول الخاص بك وتعلم تحليل السوق من منظور زمني مناسب مثل الرسم البياني اليومي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق