ارتفاع الأسهم الأمريكية اليوم وسط دلائل على تباطؤ سوق العمل

مال وأعمال

ارتفعت الأسهم الأمريكية يوم الأربعاء مدعومة بتفاؤل حذر حول تخفيضات محتملة في أسعار الفائدة وسط دلائل على تباطؤ الطلب على العمالة وتراجع الاقتصاد.

صعد مؤشر S&P 500 بنسبة 0.4%، في حين قاد مؤشر ناسداك المركب المكاسب بزيادة قدرها 0.7%. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.2%.

شهدت الأسهم تقلبات حادة حيث يتأرجح السوق بين تفسير التراجع في القراءات الاقتصادية كعلامة إيجابية لاحتمالات تخفيض أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي أو كعلامة سلبية تشير إلى بداية تباطؤ أوسع.

أظهرت البيانات الصادرة يوم الثلاثاء أن فرص العمل انخفضت إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاث سنوات في أبريل. قد يدفع هذا التراجع في سوق العمل الاحتياطي الفيدرالي لبدء خفض تكاليف الاقتراض، لكنه أيضًا إشارة إلى أن الاقتصاد قد يكون في طريقه نحو ركود بدلاً من هبوط ناعم.

مع ذلك، يبدو أن الآمال في تحول سياسة الفيدرالي تتزايد. حوالي 65% من المتداولين يتوقعون الآن أن يقوم صانعو السياسة بتخفيض سعر الفائدة القياسي في اجتماعهم في سبتمبر، مقارنة بأقل من 50% قبل أسبوع، وذلك وفقًا لأداة CME FedWatch.

أظهر تقرير ADP للوظائف الخاصة الصادر يوم الأربعاء أحدث الأدلة على تباطؤ سوق العمل، حيث جاءت الزيادة في الوظائف في القطاع الخاص أقل من التقديرات. ومع ذلك، يظل التركيز الأكبر على بيانات العمل الأهم لهذا الأسبوع، وهو تقرير الوظائف لشهر مايو الذي سيصدر يوم الجمعة.

في تحركات الأفراد، ارتفعت أسهم شركة Hewlett Packard Enterprise (HPE) بنسبة تصل إلى 15%، مما يجعل السهم مستعدًا لتحقيق أكبر مكاسب له منذ عام 2016. جاءت هذه القفزة بعد أن سجلت HPE أرباحًا تجاوزت التوقعات بدعم من زيادة مبيعات الخوادم الموجهة للذكاء الاصطناعي.