تراجع العقود الآجلة مع انتظار المستثمرين للبيانات وتعليقات الاحتياطي الفيدرالي

مال وأعمال

كانت العقود الآجلة التي تتبع المؤشرات الرئيسية في وول ستريت مختلطة في تداولات هادئة يوم الاثنين حيث ينتظر المستثمرون بيانات اقتصادية جديدة وتعليقات من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي طوال الأسبوع لمزيد من الوضوح بشأن السياسة النقدية.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بشكل طفيف بعد أن سجلت مستويات قياسية متعددة في الأسبوع السابق، بينما ارتفع مؤشر ناسداك الثقيل بالتكنولوجيا قليلاً حيث ارتفعت أسهم الشركات الكبرى مثل أبل ومايكروسوفت وإنفيديا بين 0.2% و0.6% في تداول ما قبل السوق.

كما ارتفعت بعض أسهم شركات الرقائق، حيث ارتفعت أسهم برودكوم والأسهم المدرجة في الولايات المتحدة من شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية بنسبة 3% لكل منهما. وحققت أسهم شركة آرم هولدينغز وميكرون تكنولوجي مكاسب بنسبة 1.6% لكل منهما بعد أن رفعت شركات الوساطة أهداف الأسعار لهما.

وكان مؤشر داو ذو الرقائق الزرقاء هو الوحيد بين المؤشرات الرئيسية الثلاثة الذي سجل انخفاضات أسبوعية يوم الجمعة، بينما سجل مؤشر ناسداك إغلاقه القياسي الخامس على التوالي وحقق مكاسب بنسبة 3.2% للأسبوع.

ومع ذلك، يشعر بعض المستثمرين بالقلق بشأن استدامة الارتفاع في الأسهم حيث كانت أسهم النمو الكبرى والتكنولوجيا وراء معظم مكاسب وول ستريت هذا العام.

ورغم ذلك، رفعت شركة جولدمان ساكس هدفها لنهاية عام 2024 لمؤشر S&P 500 إلى 5600 من 5200 سابقاً، مما يمثل زيادة تقارب 3.1% عن الإغلاق الأخير للمؤشر.

تشمل الأجندة الاقتصادية للأسبوع بيانات مبيعات التجزئة لشهر مايو يوم الثلاثاء، إلى جانب بيانات الإنتاج الصناعي وبدايات الإسكان وبيانات مؤشر مديري المشتريات الفلاش S&P بين الإصدارات الرئيسية الأخرى المقررة في وقت لاحق من الأسبوع.

من المتوقع صدور مسح التصنيع لبنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي قبل فتح السوق يوم الاثنين، بينما من المتوقع صدور تعليقات من جون ويليامز من بنك نيويورك الاحتياطي الفيدرالي وباتريك هاركر من بنك فيلادلفيا الاحتياطي الفيدرالي وعضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي ليزا كوك في وقت لاحق من اليوم.

تناقضت التوقعات الأخيرة المتشددة من الاحتياطي الفيدرالي بشكل ما مع العديد من البيانات التي تشير إلى ضعف متزايد في الاقتصاد. حيث قام البنك المركزي بتخفيض توقعاته لثلاث تخفيضات في سعر الفائدة في عام 2024 إلى تخفيض واحد فقط يوم الأربعاء.

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس نيل كاشكاري إن تخفيض سعر فائدة واحد من الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر كان “توقعاً معقولاً” في مقابلة يوم الأحد.

ومع ذلك، لا تزال تسعير الأسواق تشير إلى توقعات بحوالي خفضين لسعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس هذا العام، وفقاً لبيانات LSEG. أداة CME FedWatch تظهر أن التخفيف لا يزال متوقعاً أن يبدأ في اجتماع سبتمبر.

قال محللون في مذكرة من ING: “وصف رئيس البنك جيروم باول المستهلك الأمريكي بأنه ‘صلب’، وإذا لم يكن هناك مفاجأة هبوطية أخرى هنا، فلا يمكننا رؤية تسعير الأسواق لتخفيضات بمقدار 1-1/2 لسعر الفائدة الفيدرالي هذا العام تتحرك بشكل كبير”.

في الساعة 7:17 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، كانت العقود الآجلة لمؤشر داو انخفضت 62 نقطة، أو 0.16%، والعقود الآجلة لمؤشر S&P 500 انخفضت 3 نقاط، أو 0.06%، والعقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 ارتفعت 29.25 نقطة، أو 0.15%.

قفزت أسهم شركة أوتوديسك بنسبة 4.1% بعد تقرير أن المستثمر الناشط ستاربورد فاليو اشترى حصة تقارب 500 مليون دولار في شركة البرمجيات.

ارتفعت أسهم بيست باي بنسبة 3.3% بعد تقرير أن UBS رفع تقييمه لمتاجر الإلكترونيات إلى “شراء” من “محايد”.

يتوقع أسبوع تداول أقصر حيث ستغلق الأسواق يوم الأربعاء.