سوق العملات الأجنبية

سوق العملات الأجنبية

سوق العملات الأجنبية

يعد سوق العملات الأجنبية أحد أهم الأسواق في العالم وبالطبع الأعلى في السيولة، وذلك حسبما يشير البنك المركزي كل 3 سنوات من بنك التسويات العالمية، حيث تخطى متوسط عدد المبيعات حاجز 3.2 تريليون دولار أمريكي، وتشير كثير من الإحصائيات إلى أن سوق العملات الأجنبية مازال في اتساع وازدياد، إلى جانب أنه وصل نصيب سوق المال في الوقت الحالي حوالي ثلث نشاط سوق العملات الأجنبية، وعلى إثر ذلك يتضح لنا أن سوق العملات الأجنبية عبارة عن سلعة يحدث تغيير في قيمتها مقابل العملات الأخرى كذلك الأمر بالنسبة للذهب والنفط.

التداول في سوق العملات الأجنبية

عندما يقوم المستثمر بالمتاجرة في سوق العملات الأجنبية من خلال بيع عملة ما مقابلة أخرى، سوف يكون السعر معبراَ عن القيمة بين العملتين، وفي الغالب يرمز إلى مختلف العملات الأجنبية برمز "سويفت" المكون من ثلاثة حروف، فعلى سبيل المثال وليس الحصر، نرمز إلى اليورو بالرمز EUR، وللدولار الأمريكي بالرمز USD، وللفرنك السويسري بالرمز CHF، وعندما يكون سعر اليورو بالنسبة للدولار 1.6000 فهذا يعني أن قيمة كل يورو 1.6 دولار أمريكي، ولقد أصبح من الشائع جداَ في سوق العملات الأجنبية أن يتم حساب قيمة كل عملة بالدولار الأمريكي كما أشرنا من قبل، فعندنا مثلا اليورو في مقابل الدولار الأمريكي والريال السعودي في مقابل الدولار الأمريكي والجنيه المصري في مقابل الدولار الأمريكي.

 

أفتح حساب وأحصل على بونص 50% على مبلغ الإيداع

نظام أسعار سوق العملات الأجنبية

يوجد نوعان من نظام سعر الصرف؛ وهما نظام سعر الصرف المرن، حيث يوجد حرية في تداول العملة وتقوم قوى السوق بتحديد قيمتها، والنوع الثاني هو نظام سعر الصرف المحدد، وهو نظام لا يسمح بحرية تحرك العملة، ومن ثم يتم ربط سعر العملة بأخرى مثل الدولار بسعر معين أو بمجموعة عملات، ويتم استخدام البنك المركزي الاحتياطي للعمل على الحد من تحرك الأسعار.

تعاملات سوق العملات الأجنبية

من المعروف أن معظم تعاملات سوق العملات الأجنبية تتم خارج البورصة، حيث لا تكون كل التبادلات تبع نظام واحد، ومن ثم فهذا هو السبب الأساسي الذي أربك الوضع لكثير من المتداولين على الرغم من ضخامة التعاملات فيه، وقد أصبحت هذه التقنية سبباَ في تنفيذ الشفافية وفتح مزيداَ من الآفاق لسوق العملات الأجنبية أمام أنواع جديدة من المستثمرين، ويتم العمل في سوق العملات الأجنبية لمدة 24 ساعة و 7 أيام في الأسبوع وعلى إثر ذلك ازداد التداول الالكتروني.

وهناك الكثير من الأشياء التي تحدد قيم العملات في الأسواق المالية ومنها على سبيل المثال الظروف الاقتصادية والسياسية وحركة التجارة العالمية ومستوى أسعار الفائدة والعرض والطلب، وتتحرك الأسعار في سوق العملات الأجنبي بكل حرية الى أعلى وأسفل على عكس الأصول الأخرى.

مميزات التداول في العملات الأجنبية

سوق العملات الأجنبية سوق مفتوح لمدة 24 ساعة كل يوم وسبعة أيام في الأسبوع ومن مميزات الاستثمار فيه الرفع المالي، حيث دائما ما تتجه معدلات العملات الأجنبية إلى الارتفاع عن معدلات الأسهم الأخرى بسبب أنها أكثر سيولة، فيوجد دائماَ أسعار للعملات الأجنبية وتتميز بأنها قليلة التقلب، كما يحرص أغلب المتداولين على الاستثمار في سوق العملات الأجنبية، لأنه سوق كبير جدا وفي توسع دائم، وقد أصبح هذا السوق مكان مفتوح لأغلبية الأشخاص بسبب التقنيات الحديثة، مما حرص أغلب المتداولين على التجارة فيه.

كما أن سوق العملات الأجنبية غير مقيد،  فليس من السهل أن ترتفع أو تنخفض الأسعار؛ فهذا محض هراء فإذا ظن المستثمر بانخفاض قيمة عملة معينة، فيحق له على الفور بيع هذه العملة دون أدنى قيود تمنعه.
 

تداول معنا وحقق الأرباح من بيع وشراء العملات الرقمية