أساليب إعداد ميزانية الدولة

أساليب إعداد ميزانية الدولة

 أساليب إعداد ميزانية الدولة:

1- الأسلوب التقليدي (موازنة البنود):

يهتم هذا الأسلوب بالجانب الرقابي بحيث تكون الموازنة في شكل إعتمادات وبنود، مع الحفاظ على ان يكون الصرف في حدود الاعتمادات التي يتم فرضها في الموازنة العامة كما يجب أن يتم صرفها فيما خُصصت له وأنها تتم بصورة قانونية وسليمة وذلك من خلال الرقابة المالية.

والجدير بالذكر أن التبويب على أساس نوع المصروف لايقوم بتوضيح ما إذا كانت تلك المصروفات قد وصلت إلى الهدف من انفاقها أم أنها مجرد مصروفات تم سداداها فقط.

2- موازنة البرامج والأداء:

هي موازنة تهتم بطبيعة أنشطة وأعمال الأجهزة الحكومية أكثر من اهتمامها بموضوع الإنفاق، كماتركز على الإنجازات التي تتم، حيث أن الموازنه تُعتمد لتحقيق أهداف معينه وليس فقط للشراء والبيع السلع والخدمات.

3- موازنة التخطيط والبرمجة:

ظهر هذا الإسلوب نتيجة الحاجة إلى ربط البرامج الحكومية بالخطة العامة للدولة، فموازنة التخطيط والبرمجة تهدف إلى الربط بين الإعتمادات وبين تحقيق الأهداف المخططة.

والجدير بالذكر أن موازنة التخطيط والبرمجة تجمع بين وظيفة التخطيط والتنفيذ والرقابة على الصرف، وأول من قام بتطبيق هذه الموازنه هي الولايات المتحدة الأمريكية في بداية الستينيات، بغرض معالجة المشاكل التي تواجه عملية اعداد و تنفيذ الموازنة.

4 - (موازنة قاعدة الصفر) او الموازنه على الأساس الصفري:

هي موازنة تركز على كيفية تحقيق الأهداف وتوفير وسائل التقييم، ويضمن التركيز على جميع الأنشطة والبرامج المتوقعة ويسعى لتحقيق الأهداف المخططه وايجاد الخطط البديله، وطرح الأفكار لترشيد الإنفاق العام وترشيد توزيع الموارد لتحقيق أفضل النتائج.