العملة currency

 العملة

ما المقصود بالعملة currency  

تعتبر العملة أداة مستخدمة في عملية البيع والشراء، أي إنها وسيلة للتبادل التجاري بين الدول بعضها البعض، ويمكنك البدء بالتداول بشكل أمن ومربح في سوق الفوركس العالمي لتبادل العملات الأجنبية، حيث يعتبر سوق الفوركس سوق نقدي يتم فيه تبادل العملات الأجنبية عن طريق البيع والشراء، ويعود ظهوره إلى فترة البابليين من ناحية أسسه ومبادئه، حيث كان يتبادل التجار فيه البضائع مقابل مواد أخرى، وبعد ذلك توسع السوق بشكل كبير واشتركت فيه الحكومات لعدم وجود مكان مركزي، مما أدى إلى حدوث الأزمة الأقتصادية الأمريكية في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، علاوة على أن سوق الفوركس يتبع بورصات التبادل عبر شبكات الأتصال، حيث تتم عملية البيع والشراء بين الأفراد والبنوك والشركات عبر الأتصالات التليفونية والإنترنت، ويعد هذا هو السبب في ضخامة سوق العملات، وجعله أكبر سوق لتبادل العملات، حيث يتم بيع وشراء مئات الملايين من الدولارات في أقل من الثانية. 

كما تم تصميم منصة فوركس تريدر خصيصا للتجار النشيطين الذين يبحثون عن المرونة والسرعة في العمل، ويتميز برنامج فوركس ترايدر بالأداء العالي، بالإضافة الى إن برنامج فوركس يجعل المتداول يشعر بأمان وخصوصية أكبر أثناء تداول أمواله، يتمتع برنامج فوركس بالعديد من المزايا والخصائص الهامة التي لا نستطيع إنكار فائدتها أبدا.

 

استغل الفرصة وسجل معنا في هذا العرض الخاص

الشروط التي يجب توافرها في العملة

ولكي نستطيع أن نطلق على الشئ أسم عملة، فهناك شروط يجب أن تتوافر على تلك  الأشياء، من ضمن هذه الشروط أن يكون سهل الحمل، أن يكون سهل القياس، أن يكون قابل للتجزئة، وغير قابل للتلف بسهولة.

العوامل التي تؤثر في سعر العملة

يعتبر سعر العملة  سعر البيع والشراء ويسمى أيضا بسعر الصرف، حيث أنه ليس ثابت على حد أو مقدار أو نسبة معينة، لكنه متغير دائما وباستمرار، حيث تتأثر قيمة وثمن العملة صعودا وهبوطا بالكثير والعديد من العوامل والأسباب التي تؤثر على حركة العملة في السوق وبالتالي تؤثر على سعر العملة، ومن هذه العوامل الاضطراب السياسي والاقتصادي الذي يؤثر على ثمن العملة تأثيرا سلبيا، والذي يطيح بسعر العملة ويجعله على حافة الهاوية، ونسبة الصادرات والواردات لبلد العملة، بحيث إذا زادت الصادرات لدولة ما على وارداتها، يؤدي إلى انتعاش العملة ورفع سعرها عاليا، وهو ما يطلق عليه التبادل التجاري، والعجز في الميزان التجاري لدولة ما بينها وبين شركائها، حيث تستورد الدولة مواد ومتطلبات أكثر مما تصدر، وهو الأمر الذي يؤدي إلى هلاك سعر العملة، كذلك يتأثر السعر لأي عملة في حالة العرض والطلب، تتأثر أيضا بثقة المستثمرين والمتداولين في اقتصاد البلد التي يرغبون استثمار أموالهم فيها، حيث يقوم المستثمرون بشراء أسهم وسندات تلك الدولة، مما يؤثر بالإيجاب على السعر الخاص بالعملة، ويؤدي إلى ارتفاعه، أما إذا حدث العكس، وكان هؤلاء المستثمرون لا يملكون الثقة في اقتصاد بلد ما، فإنهم سيسحبون أموالهم التي يريدون أن يستثمروها، مما يؤدي إلى الخسف بثمن العملة، وتتقلب الأسعار أيضا ارتفاعا وانخفاضا نتيجة فروق التضخم، والدين العام، والفروق في أسعار الفائدة.

المتاجرة بالعملات الأجنبية

علاوة على ذلك، تتم المتاجرة دائما بشكل زوجي، حيث يكون الهدف من المتاجرة بالعملات تحقيق الربح، ويقوم المتداول بالمتاجرة عندما يتوقع ارتفاع قيمة العملة التي يريد شرائها، فإذا ارتفعت قيمة العملة التي اشتراها يقوم ببيعها مرة أخرى، ويسمى سعر التداول بسعر الصرف، وتسمى العملة الأولى في زوج العملة بالعملة الأساسية، أما العملة الثانية فيطلق عليها العملة المضادة أو عملة التسعير أو العملة المقابلة. وإذا قام المستثمر ببيع العملة فور شرائها، بحيث لا يتغير سعر الصرف، فسوف يخسر مالا طائلا.

 

سجّل الان واحصل على مكافأتك