تداول العملات

 تداول العملات

تداول العملات

سوق تداول العملات هو سوق بمثابة القطار الذي لا يتوقف، تتم التداولات فيه بشكل مستمر طوال الوقت كما يوجد فيه الرابحون والخاسرون وذلك يعتمد فيه كل متداول على الاستراتيجيات المختلفة والتحليلات للأسواق وهذا كله بناءا على الآراء الشخصية للأفراد أو المتداولون في السوق المالي الأكبر على مستوي أسواق التجارة العالمية.

أسعار تداول العملات

يعد الفرق بين الأسعار الاختلاف بين سعر العرض والطلب، ومن هنا تأتي عملية جني الأرباح من خلال تداول العملات، حيث يتم تداول أزواج العملات على أساس تبادل أي بيع زوج عملة وشراء الزوج الآخر عند حدث فروق في أسعار العملات، ففرق العملة ليس ثابتا إما أن يزداد وإما أن ينقص في أوقات مختلفة، فعندما تنخفض قيمة عملة ترتفع قيمة زوجها والعكس صحيح، فمن المعروف أن سوق تداول الفوركس متحرك ومتغير بشكل سريع جداَ، وفي مثل هذه الحالات يقوم المستثمر في العادة بانتظار حلول الموعد المحدد للسداد لشراء العملة الأجنبية وفقا للجدول الزمني المتفق عليه مع المورد، ولكن من شأن تحرك أسعار الصرف، ويتم تسوية عقد النقد الأجنبي في تاريخ الاستحقاق فقط، مما يعني عدم تقييد أموال الشركة المستوردة خلال الفترة ما بين توقيع العقد والاستحقاق.
 

سجل لتبدء في بيع وشراء العملات الرقمية بشكل آمن ومربح

مميزات التداول بالعملات

إن التداول بالعملات يحمل بعض أوجه التشابه والاختلاف عن أسواق الأسهم المالية، وسوف نستعرض الآن بعض الاختلافات الرئيسية بينهما؛ فسوق العملات يختلف عن سوق الأسهم، الذي يتم تداول الأموال فيه على شكل أسهم في أسهم الشركة، بينما سوق العملات عبارة عن تداول عملة واحدة مقابل عملة أخرى، ويمكنك ربح المال في السوقين عن طريق إتباع بعض من المبادئ التالية؛ وهي الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع، ولكن سوق العملات يختلف عن سوق الأسهم حيث تكون عملية الشراء مراهنة على ارتفاع السعر بينما البيع مراهنة على انخفاض السعر على حد السواء، فإذا اتبع إي متداول حتى وان كان مبتدأ في مجال تداول العملات سوف يحدث تغيير في حياته وحياة عائلته من توفير المتطلبات اليومية للحياة والرفاهية بالإضافة إلى رصيد بنكي يعوض على المضارب حياة المعاناة إذا كان يعاني منها قبل ان يكون متداول مبتدءا أو متداول محترف.

سوق تداول العملات

ويعتبر سوق العملات واحداً من الأسواق الأكثر إثارة، فضلاً عن كونه من أكثر الأسواق المشجعة للمتداول في جميع أنحاء العالم، وسوف نستعرض الآن بعض الحقائق الأخرى عن سوق تداول العملات، ومنها على سبيل المثال وليس الحصر هو أن سوق العملات كبير جداً فبسبب حجمه الكبير، يكاد يكون الأمر مستحيلاً لكي يقوم أي شخص أو مؤسسة أو حكومة بالتحكم في سوق العملات لمدة طويلة، حيث وصل متوسط معدل الدوران اليومي لسوق العملات إلى أكثر من 3,92 تريليون دولار، وبذلك يتفوق بسهولة على بورصتي نيويورك ولندن معاً.

كما يمتلك سوق العملات سيولة لا مثيل لها فهو يعتبر اكبر سوق مالي، فمن خلال نطاقه الواسع فضلاً عن إمكانية الوصول خمسة أيام في الأسبوع على مدار الساعة، يتمتع سوق العملات بسيولة ممتازة، مما يجعل عمليات الدخول والخروج بمعاملات كبيرة جداً سهلة إلى حد ما، بالإضافة إلى أنه لا يوجد تحكم مركزي في سوق العملات، حيث لا يمتلك سوق العملات سوقاً مركزي أو رقابة تنظيمية، الأمر الذي جعل الإنترنت سهلاً للمشاركة في العملات من خلال أجهزة الكمبيوتر المرتبطة بالوسطاء والبنوك والمتداولين الآخرين في جميع أنحاء العالم، واللوائح عبارة عن التوجيه المحلي عند تسجيل البنوك أو الوسطاء، مما يعني تمتع المتداول بحماية السلطات التنظيمية المحلية دون تقييد للرقابة المركزية.
 

أغتنم الفرصة الآن وأحصل على عرضنا الخاص