أسعار تداول اللعملات

أسعار تداول اللعملات

تاريخ معدلات الصرف

غالبا ما تسمع أجدادك وهم يتذكرون كيف كانت الأيام الخوالي حيث كانت الأشياء رخيصة، حيث كان كل شيء متاحا بثمن أرص من العصر الحالي، مهما كان نوع السلعة سواء كانت أرز أو مانجو أو البنزين أو اللحم، حيث كان كيلو السكر يكلف 2 روبية في السبعينات من القرن الماضي لكنه يكلف الآن 40 روبية بينما الموز كان يشترى بعشر روبيات منذ عشرين سنة لكنه يكلف الآن 35 روبية.

الاختلاف الزمني في الأثمان

كمية السلعة التي كان النقد يشتريها منذ سنين انكمشت وبتعبير أخر فقد فقدت النقود جزء من قوتها الشرائية ويرجع هذا الفقدان إلى عوامل تتعلق بالاقتصاد الكلي مرتبطة بالطلب المتجمع وآليات العرض، والاقتراض الحكومي ومعدلات الفائدة. بطبيعة الحال تفقد النقود جزء من قيمتها بارتفاع المستوى العام للأثمان والذي يسمى بلغة الاقتصاديين بمصطلح (التضخم) وهو ليس مصدر قلق للحكومة الهندية والبنك المركزي الهندي وحسب بل كل المستثمرين الذين تنخفض القيمة الكلية لمحافظهم الاستثمارية، ويمكن أن تؤثر سلبا على عمليات الشراء المؤجلة.

أمثلة للتضخم

على سبيل المثال فإن طلاء المنزل كان يكلف 40 ألف روبية في عام 2010 فإذا أجلت شراء المواد الكيماوية المستخدمة لدهان البيت لمدة عام فسوف ترتفع التكلفة وإذا وضعت المال بدلا من ذلك في حساب توفير يحقق لك عائد 10 % وقد بلغ معدل التضخم 8% فقد تحتاج لمزيد من النقود لكي تعوض الفارق بسبب تغير التكاليف.رغم أنك سوف تقوم بنفس المهمة.

لننظر كيف يمكننا تحديد ما يمكن أن تجلبه لنا النقود من سلع وتعتمد تلك النظرية على خصم معدلات الاقتراض بشكل عكسي حيث نقوم بحساب القيمة في المستقبل ونخصم بأثر عكسي لتحديد القيممة في الوقت الحاضر.

لنقل أن شخصا وعدك بإعطاءك 10 ألاف دولار بعد عام والعائد البنكي يبلغ 9% يمكنك حساب الكمية لتحديد القيمة الحالية لهذا المبلغ والذي يكون 917 دولار فإذا وضعت المبلغ في البنك سوف تحصل على 1090.

هذا المفهوم له تطبيقات كثيرة تتعلق بالاستثمار والتخطيط المالي وتستخدمه البنوك لتحديد قيمة القروض العقارية والعائد على أموال التأمين المستردة والصناديق المشتركة

انظر للنمو الاقتصادي بدلا من معدل الصرف

يجب ألا ينصت حاكم البنك الوطني الهندي للمغامرين الذين يمدحون في السياسات النقدية والمصرفية للبنك، حيث تؤدي الأساليب الحالية لتراكم الاحتياطيات وتقلل من التطور الاقتصادي حيث يؤدي ذلك لتثبيط الاستثمار الأجنبي وأيضا المحلي.

لنتأمل في متغير واحد وهو معدل تبادل النقود وهو في مقابل الدولار حيث تضمن أسواق الفوركس وجود علاقة بين المعدل والفائدة بين النقود المختلفة

معدل الصرف يستعيد أهميته

يقول محافظ البنك المركزي أن التداول المالي كسياسة مالية هو أداة قوية للتقليل من الغلاء

بالنسبة للاقتصاد الهندي لا يمثل ذلك المؤشر أهمية كبيرة رغم تعاظم فائدته، حيث وصلت العملة لأعلى مستوياتها في تسع سنوات حيث أبطأت مشتريات الدولار من تصاعد الفجوة السوقية لكن المضاربة وتوقع التحسن زاد من حجم التداولات لأول مرة منذ عقدين، حيث انجذب كثير من المستثمرين من وراء البحار.

وتقوم الحكومة بتقليل النقص في مدخولاتها من خلال توجيه كمية اكبر من التدفقات نحو مجالات منتجة وبعيدة عن الاستهلاك، ولتسريع خطوات التقدم التنموي.في مجالات التعليم والصحة والنقل والرفاهية.

حيث بلغت نسبة الديون من الميزانية الحكومية 75 % مقارنة بالناتج القومي المحلي حيث نما الاقتصاد بصورة سريعة لأول مرة منذ عام 1985 بسبب التغير في الاتجاه العام لحركة الاستثمار.الأجنبي والمحلي وتقليل نسبة البطالة.