إدارة المحافظ للعملات

إدارة المحافظ للعملات

إدارة المحافظ

هي ما يملكه الفرد أو المؤسسة من الأسهم والسندات في شركات مختلفة. الهدف من امتلاكها هو تنمية القيمة السوقية لها وتحقيق عائد في المستقبل. يكون هذا العائد غيبي، بمعنى أنه قد يزيد أو يقل عن المتوقع وقد لا يتحقق إطلاقا، وربما تتحقق خسارة بدلا من العائد. تخضع لإدارة شخص مسئول عنها يسمى مدير المحفظة. وتعتبر شهادات الإيداع والودائع الاستثمارية في الأسهم والسندات جزءا من المحفظة. لذا فإن مفهومها يشمل جميع أشكال الأصول المالية.

تنقسم المحافظ الاستثمارية إلى عدة أنواع، أبرزها:

محافظ العائد: وظيفتها تحقيق أعلى معدل للدخل النقدي الثابت والمستقر للمستثمر وتقليل المخاطر بقدر الإمكان. حيث يأتي العائد للسندات النقدية التي يحتفظ بها المستثمر لأغراض العائد من الفوائد التي تدفع للسندات.

محافظ الربح: تناسب المستثمرين الراغبين في عائد من استثماراتهم لتغطية نفقات معيشتهم، وكذلك تلبي احتياجات المستثمرين الذين يرغبون في عائد دوري، في الوقت الذي يرغبون في تحقيق نمو متزايد في استثماراتهم، وتشمل المحافظ التي تحقق نموا متواصلا في الأرباح وما يتبع ذلك من ارتفاع الأسهم وأيضا ارتفاع الأسعار.

محافظ الربح والعائد: يعتبر هذا النوع هو المفضل لدى المستثمرين، الذين يتطلعون إلى دمج مزايا ومخاطر مثل هذا النوع من المحافظ. وتضم أسهما مختلفة يحقق بعضها عائد ويحقق بعضها ربح.

على الرغم من اختلاف أنواع المحافظ إلا أنها هدفها جميعا واحد، وهو المحافظة على رأس المال الأصلي، استمرار تدفق الدخل للمستثمر، والنمو في رأس المال، والتنويع في الاستثمار وذلك للتقليل من المخاطر التي قد يتعرض لها المستثمر.

كيفية إدارة المحفظة:

هناك اعتبارات فنية يجب مراعاتها في إدارة المحفظة، منها الاعتبارات الزمانية والمكانية، حيث تتدخل اعتبارات التوقيت في هل سيحتفظ مدير المحفظة بالورقة المالية في المحفظة أم لا، وكذلك مستوي جودة الورقة، والسياسات النقدية والمالية للدولة، وعمليات معالجة الأخطار.

بعد أن يضع مدير المحفظة المحددات والضوابط التي ستسير عليها محفظته، يجب عليه وضع إستراتيجية مثالية ليتبعها في الإدارة، وهي كالتالي:

تقييم أوضاع صناديق الاستثمار: يجب على المستثمر تقييم أوضاع صناديق الاستثمار المحلية والعالمية، حيث تعلن جميع البنوك المحلية والمؤسسات العالمية أن أسهمها هي الأفضل على الإطلاق، ويجب أن يبني القرار الإداري في المحفظة على أساس التوقعات المستقبلية للأسهم والسندات.