احتكار

احتكار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأحتكار: هي الحالة التي  يكون في السوق شركة واحدة فقط توفر سلعه او خدمه للمستهلكين وتتحكم في أسعارها كيفما تشاْ وتسيطر علي كامل السوق  وتبسط هيمنتها فيه وتفرض منتجها مهما كانت درجة جودته وبالسعر الذي يريده ،نظرا لعدم وجود شركات تنافسيه له ولايستطيع المنافسين علي مواجهته ،وتسمي تللك الشركه بالمحتكره والسوق يسمى مُحتكر في هذه الحالة، وتسعى جميع الشركات للوصول لمرحله الاحتكار ليكون لها الغلبه في السوق وبالتالي لتزيد أرباحها.وتصل هذه الشركات إلى احتكار السوق عندما تكون الأرباح تصاعدية مع الإنتاج والبيع، كلما ارتفع الإنتاج تنخفض معه الكلفة وذلك لأن الاستثمارت الأولية الأساسية تكون ضخمة جداً.

 

قد يوجد في السوق مثلاً شركات أخرى منافسة على نفس المنتوج و/أو الخدمة ولكن عندما تكون هذه المنافسة هامشية مع الشركة المسيطرة على السوق، تُسمى الحال بالاحتكار الشبه كامل quasi monopole عندما يسيطر على السوق عدد قليل من الشركات تُسمى حينها هذه الحالة باحتكار القِلّة oligopole / oligopole 

 سلبيات الاحتكار :

- يهدد كيان الدولة فإن وضع القوانين الصارمة لمواجهته يعد أساسياً لخلق توازن في الأسواق وإبعاد فكرة السيطرة عن السوق وتضخم الثروات الفردية على حساب الطبقة الكادحة.

 - يساعد في تضخم حجم ثروة المحتكر بشكل كبير وفي زمن قياسي مع فرضه الاسعار التي يتم بيها البيع والشراء.

- يؤدي إلى ضعف المنافسة في السوق وعدم وجود منافسين وانعدام وجود حافز مع عدم الاهتمام بجودة المنتج المقدم أو الخدمة.

- التحكم في حركة الأسعار يؤثر سلبا على التضخم ومن ثم القوة الشرائية للنقود وترك آثار سلبية على انفاق الفئات الكادحة.

- ضعف أداء القطاع الذي يعمل به المحتكر وامكانية حصوله على استثمارات جديدة تساهم في دعم الاقتصاد.

- ضعف دور الجهات الرقابية والمساعدة في انتشار الفساد الاداري والرشاوي ضمانا لبقاء "المنتج الأوحد" مسيطرا على السوق.

 

أنواع الاحتكار:

_ احتكار عام:

وهذ الاحتكار الدوله نفسها قد تستخدمه وتحدد هي الاسعار تبعاً لمعايير خاصه  فقد تعمد الى خفض الاسعار لتأمين المنتوجات للمستهلكين الذين لايستطيعون شراء السلع بأسعار مرتفعه لكي لاتتضرر فئات المجتمع المتوسط ومادونها ولتضمن كفاءة واستمرار الخدمه ..مثل شركات الكهرباء والمياه وغيرها من شركات الحكومه..

_ احتكار خاص :

متى انفرد به شخص أو مجموعة محددة.وتحدد الشركه لنفسها سعر البيع حسب الطلب وتستطيع تعديله حسب كمية الانتاج.

_ احتكارا مطلقاً:

يتحكم من خلاله شخص واحد فقط في انتاج وسعر سلعة أو خدمة واحدة، والذي ينبثق منه أو يتشابه معه احتكار القلة عندما يتفق مجموعة محددة من البائعين على تنسيق انتاج سلعة ومن ثم توجيه تحرك سعرها ، حيث يؤثر قرارهم بشكل كبير على السوق مثلما تفعل قرارات "أوبك" على سبيل المثال في سوق النفط.

_ الاحتكار "القانوني"

عندما يكون قرارالاحتكار صادراً عبر قانون من جهات حكوميه او جهات مراقبه للاسواق  لمنع المنافسه وذلك لأهداف مختلفه كلالأمن مثلا كأوروبا عندما فرضت هذا النوع من الاحتكار علي سلعة الاسلحه منعا لتعدد شركات الاسلحه الغير محليه.و يطلق عليه حق الامتياز أحيانا، حيث يعطي قانون الدولة لشركة أو كيان الحق في تقديم خدمة أو انتاج سلعة مثل حق لنقل ركاب بالقطارات، توزيع مياه، نقل كهرباء.

الاحتكار المحلي: 

إذا كانت الشركة موجودة في محيط خاص بحيث تبعد عنها باقي الشركات جغرافياً مما يخوّل لها تلقائياً احتكار العرض والطلب في هذا المكان.