اسعار الذهب في قطر

اسعار الذهب في قطر

قطر والذهب

يبحث الكثير من المواطنين في قطر عن أسعار الذهب وذلك لعدة أسباب منها أن النساء في قطر يفضلن أن تكون مجوهراتهن وحليتهن مرصعة بالذهب حيث أن صناعة الحلي تستنفذ ما يقرب من 80% من المخزون العالمي المعدن الثمين ، بالإضافة إلى أن الكثير من المستثمرين القطريين يحبذون استثمار أموالهم في الذهب وذلك بحثا عن ملاذ آمن ومستقر بعيدا عن تغير الأسعار المستمر الذي يحدث نتيجة العديد من الأزمات مثل الأزمة المالية والاقتصادية والتي سوف نذكرها بالتفصيل بين طيات المقال.

كيف يمكنني معرفة سعر الذهب بقطر لمعرفة سعر الذهب في قطر لهذا العام بل ولهذا اليوم يمكنك الدخول إلى الشبكة العنكبوتية واستخدام أحد محركات البحث لمعرفة سعر الذهب حيث ستجد العديد من المواقع الرسمية وغير الرسمية التي تمدك بمعلومات مفصلة حول سعر الذهب ليس في قطر فقط ولكن في أي مكان في العالم، حيث يتم تحديث تلك الأسعار عندما يطرأ أي تغير في سعر الذهب ويختلف سعر بيع وشراء الذهب من دولة لأخرى، وذلك بسبب مصاريف النقل والرسوم الجمركية وغيرها من الأسباب، يعتمد سوق الذهب أيضا على العرض والطلب، فكلما زاد الإقبال في قطر على المعدن الثمين زاد سعره، وعندما يقل الإقبال، يقل سعر الذهب.

أسباب تذبذب أسعار الذهب

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤثر سلبا أو إيجابا في أسعار الذهب في العالم بصفة عامة وفي قطر بشكل خاص ومنها ما يلي: المشكلات السياسية والنزاعات الدولية والأزمات المالية مثل الأزمة المالية اليونانية حيث أنها لا تستطيع سداد ديونها الأوروبية، خاصة بعد إعلان الحكومة اليونانية فشل الاستفتاء الذي أجري بشأن الموافقة على بعض التعديلات المرتبطة بالدائنين الأوروبيين واتخاذ إجراءات تقشفية، لهذا السبب سوف يقوم وزراء مالية مجموعة اليورو بعقد اجتماع عاجل لمحاولة الوصول إلى حل للأزمة اليونانية ومحاولة إمداد اليونان بخطة إنقاذ أخرى ومن أجل إنقاذها من الوقوع فريسة الإفلاس، بالإضافة إلى الحروب مثل حرب لبنان وحرب غزة وبالبيانات الاقتصادية التي تصدرها الولايات المتحدة الأمريكية مثل القلق من أن يرفع مجلس الاحتياطي الأمريكي من سعر الفائدة وذلك من أجل تعزيز قيمة الدولار في مقابل الذهب، كما يتأثر الذهب ارتفاعا وانخفاضا أيضا بعاملين أساسيين وهما سعر برميل النفط وسعر الدولار.

صعود الدولار في مقابل سعر الذهب في قطر

في الوقت الحالي تشهد أسواق الذهب انخفاض وعدم استقرار وتقلبات كثيرة، صعد سعر الدولار الأمريكي لأعلى مستوى له عند 96.44 نقطة ففي منتصف تعاملات الذهب في أوروبا، كما وصل سعر أونصة الذهب إلى 1166.79 دولار أمريكي. توجد علاقة عكسية بين الذهب والدولار حيث استطاع الدولار الأمريكي جذب العديد من المستثمرين بسبب الإجراءات الحازمة التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية بعد الأزمة المالية التي مر بها الدولار في بداية عام 2008م، حيث وصل سعر الدولار لأدنى مستوياته على الإطلاق بسبب أزمة الرهن العقاري، وبعد أن تسببت تلك الأزمة في إفلاس الكثير من الشركات الأمريكية، قامت الحكومة الأمريكية باتخاذ بعض الإجراءات للخروج من تلك الأزمة. أكد محلل مالي كبير في بنك ويسكيوت بيتر روسينستريش احتمالية انخفاض أسعار الذهب بسبب تضخم عملات الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا. يقول مجموعة من خبراء الذهب أن سعر الذهب سيرتفع إذا لم ينخفض سعر البترول، كما حذروا من القيام بعمليات شراء أو بيع الذهب في الوقت الحاضر وذلك لتجنب أية خسائر محتملة خاصة وأن سوق الذهب يمر بتقلبات وتغيرات مفاجئة.