اسعار المعادن

اسعار المعادن

يكثر الاستثمار في المعادن المختلفة وعلى رأسها الذهب والفضة في سوق الفوركس مثل الاستثمار في العملات الأخرى حيث يبحث المستثمرين والتجار المهتمين بالمعادن الثمينة عن أسعارها وخاصة معدن الذهب ومعدن الفضة.

كيف أتابع الأسعار الخاصة بالمعادن المختلفة

يمكنك من خلال مجموعة من الطرق المختلفة معرفة أسعار المعادن لحظة بلحظة من بين هذه الطرق: البحث داخل الشبكة العنكبوتية على أحدث أسعار الذهب والفضة أو المعادن بشكل عام حيث توجد عشرات المواقع التي توفر هذه البيانات بدون مقابل من أجل مساعدة المتداول والمستثمر على معرفة الأسعار المحدثة، كما يمكنك الطلب من هذه المواقع إرسال رسائل فورية ريثما يطرأ أي جديد في أسواق تداول المعادن، أما الطريقة الأخرى لمتابعة أسعار كل المعادن هي: الاشتراك في خدمة رسائل الفوركس النصية التي تسمح للمستثمر باستقبال أخر أسعار الأسهم المختلفة للمعادن دون الحاجة للبحث عنها عبر الشبكة العنكبوتية ولكن هذه الخدمة ليست مجانية.

بماذا تمتاز أسواق تداول المعادن

تمتاز أسواق تداول المعادن عن غيرها من الأسواق في الفوركس وذلك لأن أسعار معظم المعادن في حالة ارتفاع حتى وإن كان هذا الارتفاع سوف يكون على المدى البعيد، فعند شراء معدن ثمين مثل الذهب والصبر عليه لفترة زمنية طويلة سوف تٌحقق الكثير من الأرباح التي تفوق سعره بكثير، هذا على العكس من تداول العملات الأجنبية الأخرى مثل الدولار الأمريكي والفرنك السويسري والدولار الكندي والجنيه الإسترليني، فقد تنخفض أسعار هذه العملات بشكل متتابع مع مرور الوقت وقد لا تُعاود الارتفاع مرة أخرى بسهولة.

ما هي أشهر المعادن الثمينة في سوق الفوركس

توجد مجموعة شهيرة من المعادن التي يتم التداول بها في البورصات العالمية لتداول العملات الأجنبية ومن أشهرها الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم وغيرها من المعادن الأخرى.

ما هي العوامل التي قد تؤثر في المعادن وأسعارها

تتأثر المعادن بنفس المؤثرات التي تحدث للأسواق المالية الأخرى وفيما يلي بعض تلك العوامل التي تؤثر على المعادن: تتأثر المعادن بحجم العرض والطلب، كما تتأثر أيضا بحجم إنتاج المعادن المختلفة فسعر المعدن في المناجم المختلفة يختلف طبقا لكمية المعدن وتكاليف إنتاجه ونقله، كما تؤثر الكوارث الطبيعية في زيادة سعر المعدن، ولا يمكن إغفال دور المشاكل السياسية والأزمات العالمية على سعر المعدن بشكل سلبي، يعرف الكثير من المتخصصين في أسواق تداول العملات الأجنبية الفوركس أن أسعار الدولار الأمريكي تترابط عكسيا مع الذهب، كما أن البترول يرتبط بشكل طردي مع الذهب، وهذا الارتباط أدى إلى عدم ارتفاع في أسعار الذهب الفترة الماضية بسبب الأزمات التي تمر بها بعض الدول العربية المصدرة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وفي مقدمة تلك الدول التوترات المذهبية وظهور جماعات إرهابية مثل داعش في بلاد العراق والشام.

نظرة على أسعار المعدن الأصفر والمعدن الأبيض

لقد مر الذهب في الفترة الماضية بحالة من التقلب الشديد والانخفاض في سوق تداول العملات الأجنبية بسبب عدم استقرار أسعاره، وهذا بخلاف الفضة التي استطاعت جذب التجار والمستثمرين من الذهب وذلك لما تمتاز به أسعار الفضة من ثبات في القيمة السوقية حيث يمر سوق تداول الفضة بحالة من الانتعاش الشديد بسبب عمليات الشراء، ومع هذا فإن الكثير من خبراء الذهب يؤكدون أن المعدن الأصفر سيعود بالصعود مرة أخرى بمجرد استقرار المنطقة التي تمر بالكثير من الأزمات المالية والسياسية، وفي خضم الانخفاض الشديد في الذهب، يمر المعدن الأبيض بحالة من الارتفاع مما جعله محط أنظار المستثمرين والضاربين في العالم.