الأسهم

الأسهم

هي وثيقة مالية أو عينية في رأس مال شركة ما تُثبت ملكية حاملها ومساهمته في الشركة ونصيبة في حصصها، وتعتبر الأسهم وسيلة للتمويل، ومن هنا جاءت فكرة الشركة المساهمة التي تتكون من أسهم كثيرة جدا وضخمه وذلك لكثرة أعداد المساهمين الذين يساهمون فيها بتقوم بنشاطات تجارية ومشاريع إستثمارية ضخمه وأصبحت دول العالم تقوم على تلك الشركات حيث أثرت بشكل واضح على إقتصاديات الدول في كافة القطاعات والمجالات كالصناعية والتجارية.

وتقوم الشركات والمؤسسات بإصدار أسهم لها في السوق المالي لبيعها للأفراد في حال أرادو الإدخار، وذلك لجمع اكبر مبلغ من رأس المال لتكوين إستثمارات للشركة ضخمه، وتتمثّل حصص الأفراد المدّخرين بأسهم تمنح حاملها الحق الكامل قانوناً بالحصول على نصيبه من أرباح الشركة وفقاً لنسبة الادخار بالأسهم، وتتبنى الشركات مسؤوليّة تقسيم الأرباح لمستحقيها وفقاً لسياسة الشركة، أو باتباع سياسة تعبئة الاحتياطيّ.

 الأسهم الممتازة:

 تساوي قيمة الأسهم الأسمية التي تطرح في السوق يعتبر هذا مبدأ إصدار الشركات المساهمة للأسهم ولكن ذلك لايمنع إصدار مايسمى بالأسهم الممتازه وهي أسهم تكفل لحاملها مزايا أكبر من تلك الأسهم العادية ولكن بشرط أن تتم المساواه بين الأسهم الممتازه بعضها البعض.

وهنا يجب توضيح الإختلاف بين كل من القيمة الإسمية للسهم، وقيمة إصدار السهم، والقيمة الحقيقية للسهم، والقيمة السوقية للسهم أو قيمته في البورصة.

 ـ القيمة الإسمية للسهم:

وهي القيمة المكتوبه في الوثيقه ورأس مال شركة المساهمة يقدر بقيمة كل الأسهم التي تم بيعها.

 ـ قيمة إصدار السهم:

هي القيمة التي يتم بها إصدار السهم فلايصح أن يطرح السهم بأقل من قيمته الإسمية، وفي حال طرحة بأعلى من قيمته الإسمية فيكون ذلك في حالة زيادة رأس المال على أن تضاف الزيادة الناتجه غلى الإحتياطي القانوني للشركة.

 ـ القيمة الحقيقية للسهم:

وهي نصيب السهم في صافي أصول الشركة وموجوداتها وذلك بعد خصم الديون منها وإعادة تسعيرها بناءاً على الأسعار الحاليه في السوق.

 ـ القيمة السوقية للسهم أو قيمته في البورصة:

لابد أن تساوي القيمة السوقية للسهم قيمته الإسمية، ولكن هناك عدة عوامل تجعل من الصعب تحقيق ذلك:

  • سلامة مركز الشركة المالي.
  • حجم نجاح مشروعاتها
  • توقعات المساهمين لأسعار الأسهم في الأجل القصير.

أنواع الأسهم:

• الأسهم التراكمية.

• الأسهم الغير تراكمية.

• أسهم المشاركة.

• الأسهم القابلة للتحويل.

• السهم القابل للمناداة.