الأجور

الأجور

يقصد بالأجور مقدار مايأخذه العامل من صاحب العمل مقابل مساعدته في عملية الإنتاج وتنفيذ ما يُطلب منه وذلك في إطار قوانين شُرعت لتنظم العلاقة بين العامل وصاحب العمل ومايفرض في قانون العمل.

وفي إطار  التشريعات المنظمة للعلاقة بين العامل و صاحب العمل ومايفرضه قانون العمل.

ويتم تحديد قيمة الأجر وفقاً لسوق العمل وبما يضمن حياة كريمة ومستوى إقتصادي وحضار يتناسب مع مستوى إقتصاد البلد، وتختلف الأجور بما يضيفة هذا العامل على الدخل القومي، كما يعتمد الطلب على العمل الطلب على المنتجات وبالتالي زيادة العملية الإنتاجية.

أنواع الأجور:

■ الأجـور الإضـافية:

هو مايدفع للعامل عملة مقابل قيامة بعمل إضافي خارج أوقات العمل المتفق عليها.

■ الأجـور الجـارية:

هو مايتم تحديدة وفقاً للتوازن بين العرض والطلب في سوق العمل في الأجل القصير.

■ الأجور الإسمية:

هـو مقدار مايحصل علية العامل مقابل قيامة بعملة خلال مدة معينة عند إضافة مدفوعات عينية كبدلات الطعام والسكن والزي الرسمي والمواصلات.

■ الأجور الحقيقية:

هي الأجور التي تستطيع من خلالها شراء السلع والخدمات، فقد تكون هناك زيادة في الأجور النقدية والإسمية ولكن الأجور الحقيقة تكون منخفضةوذلك إذا تم إرتفاع الأسعار بصورة أكبر من إرتفاع الأجور الحقيقة.

■ أجور الكفاف:

وهو الحد الأدنى من الأجر الذي يسمح للعامل بالبقاء على قيد الحياة.

■ الأجور النقدية:

ويقصد بها النقود، وترتبط الأجور بالمستوى العام للأسعار فإذا كانت الزيادة في قيمة الأجور توازيها زيادة في إرتفاع الأسعار فذلك يؤدي إلى إنعدام الزيادة في الأجور النقدية.