الأصول Asset

ما هو "الأصل"

الأصل هو مورد ذي قيمة اقتصادية يملكه الفرد أو المؤسسة أو البلد، ويتوقع أن يحقق فوائد مستقبلية. ويتم الإبلاغ عن الأصول في الميزانية العمومية للشركة، ويتم شراء الأصول أو إنشاؤها بغرض زيادة قيمة الشركة أو الإستفادة من عمليات الشركة. ويمكن اعتبار الأصول على إنها شيء يمكن استخدامه من أجل توليد التدفق النقدي في المستقبل، تقليل النفقات، وتحسين المبيعات، وذلك بغض النظر عما إذا كانت الشركة تقوم بتصنيع المعدات أو تعطي براءة اختراع لتكنولوجيا معينة.

تحليل الأصول

يمثل الأصل موردا اقتصاديا حاضرا للشركة والذي يعطيها حق ما لا تملكه باقي الشركات أو الأفراد. فالحق أو حرية الدخول يكون قابل للنفاذ قانوينا، بمعنى أن للشركة حرية استخدام الموارد الإقتصادية وفقا لتقديرها، ويمكن حظر الاستخدام أو تقييده من قبل المالك. ولكي يكون هناك  "أصول" فإن الشركة يجب أن تمتلك حقها اعتبارا من تاريخ البيانات أو القوائم المالية. والمورد الاقتصادي يعد شيئا نادرا، ولديه القدرة على تحقيق المنفعة الإقتصادية من خلال توليد التدفقات النقدية الداخلة أو تخفيض التدفقات النقدية الخارجة.

ومن الممكن تصنيف الأصول على نطاق واسع إلى أصول قصيرة الأجل (المتداولة)، وأصول ثابتة، واستثمارات (أصول) مالية وأصول غير ملموسة. ويتم تسجيل الموجودات في الميزانية العمومية للشركات استنادا إلى مفهوم التكلفة التاريخية، والذي يمثل التكلفة الأصلية للأصل، معدلا وفقا لأي تحسينات أو تقادم عبر الزمن. ويطلق على التكلفة التاريخية أيضا القيمة الدفترية.

الأصول المتداولة

الأصول المتداولة هي عبارة عن موارد اقتصادية قصيرة الأجل يتوقع أن تتحول إلى نقد خلال سنة واحدة. والأصول المتداولة تتضمن النقد وما يعادله، الحسابات المدينة، المخزون، ومختلف المصاريف المدفوعة مقدما. وفي حين أن النقد يسهل تقييمه، إلا أن المحاسبين عادة ما يقومون بإعادة التقييم بصفة دورية من أجل استرداد المخزون والحسابات المستحقة الدفع. وفي حالة وجود أدلة مقنعة بشأن انخفاض قابلية تحصيل الذمم المدينة، أو أن المخزون قد عفا عليه الزمن، فإنه يجوز للشركات القيام بشطب هذه الموجودات.

الأصول الثابتة

الأصول الثابتة هي عبارة عن موارد طويلة الأجل، مثل المصانع والمعدات والمباني. ويتم حساب قيمة الأصول عن الفترة المالية من خلال تحديد قيم التغيرات في تكلفة الأصل، العمر الإنتاجي للأصل والخردة، وذلك بهدف معرفة معدل الإهلاك للأصول. وعادة ما يتم حساب معدل الإهلاك للأصول بطريقتين: طريقة القسط الثابت، والتي تفترض أن الأصل الثابت يفقد قيمته بالتناسب مع عمره الإنتاجي، وطريقة القسط المتناقص، حيث يتم تحميل الفترات المالية الأولى بقيمة أعلى من الأصل (مصروف الإهلاك) ثم تبدأ هذه القيمة في التناقص خلال الفترات التالية.

الأصول المالية

الأصول المالية تمثل الاستثمارات في الأصول والأوراق المالية لمؤسسات أخرى. وتتضمن الأصول المالية كلا من الأسهم والسندات السيادية والأسهم المفضلة والأوراق المالية المختلطة الأخرى. ويتم تقييم الأصول المالية بناء على كيفية تصنيف الاستثمار والدافع من وراءه.

الأصول الغير ملموسه

الأصول الغير ملموسة هي عبارة عن موارد اقتصادية لا وجود لها فعليا. وتشمل براءات الإختراع والعملات التجارية وحقوق التأليف والنشر والسمعة التجارية. وتختلف المحاسبة وفقا لنوع الأصول، هذا وقد يكون هناك عمر محدد للأصول الغير ملموسة، أو أن يصعب تحديد العمر الخاص بهذه الأصول الغير ملموسة.