الاندماج

الاندماج

 هي إستراتيجية تستعملها الشركات في إدارة المعاملات التجارية من بيع وشراء والتقسيم والجمع الشركات والمؤسسات والكيانات المتشابهه، والتي تتيح الفرصة لأي مؤسسة للنمو والتطور بشكل سريع في قطاعها ومجالها.

أسباب الاندماج:

  • التغييرات الإقتصاديه التي حدثت في النظام الإقتصادي العالمي.
  • إنتشار العولمة.
  • إختفاء القيود الإقتصادية.
  • تكوين التكتلات الإقتصادية.
  • كل ذلك أدى إلى المنافسة القويه بين الشركات مما جعلها تلجأ إلى الإندماج، وقد تكونت كيانات عملاقة من خلال الإندماج، وتتميز هذه الكيانات بالتقدم التكنولوجي والتقني والرأسمالي ساعدها في التنافس بحريه دون عوائق.

مميزات الإندماج:

1- تخفيف تكاليف الإنتاج والخدمات.
2- زيادة القدرات المالية والكفاءة.
3- تحسين نوعية الإنتاج والخدمات المقدمة وذلك بإتباع الأنظمه المالية والإدارية المتطورة.

4- زيادة القدرات التنافسية.

5- يكون الاندماج الحل المثالي للشركات المهدده بالإفلاس.

6- - يساهم الاندماج في خفض تكاليف الإنتاج ورفع مستوى الكفاءه.

 أنواع الإندماج:

الإندماج الأفقي:

يقصد به الاندماج بين شركتين لهما نفس النشاط التجاري، ويتم الاندماج الأفقي للوصول إلى إقتصاديات الحجم، وينتج عنه قوى إحتكارية للشركة التي تم دمجها.

مثال على الإندماج الأفقي:

إندماج شركتين لصناعة الأدوات الكهربائية أو شركتين لإنتاج الأسمنت.

الإندماج الرأسي:

يقصد به الإندماج بين شركات لها نشاط إقتصادي مكمل لبعضهما البعض، ويتم الإندماج الرأسي لتحقيق إقتصاديات التقنية الحديثة كخفض تكاليف معينه مثل تكلفة النقل أو تكلفة التعاقد، أو تكلفة الدعايه، ويخلق الإندماج الرأسي نوع من التكامل في الإنتاج.

مثال على الإندماج الرأسي:

إندماج شركة محاجر تندمج مع مصنع أسمنت، أو إندماج شركة غزل ونسيج مع شركة تصنيع ملابس جاهزة.

الإندماج المتنوع:

يتم بين الشركات التي تكون لها أنشطة إقتصاديه مختلفة، ويكون ذلك لزيادة تنوع السلع أو إنتشار السوق أو بهدف التنويع في الأنشطه المختلفة.