الإفلاس

الإفلاس

هو إعلان الفرد أو المؤسسة عدم قدرتها على سداد ديونها الملتزمة بها للدائنين، فتقوم بتصفية حسباتها المصرفية وبيع جميع أصولها لتسديد أكبر قدر ممكن من الالتزامات ثم يتم خروجها من السوق.

والإفلاس ظاهرة يمكن أن يتعرض لها الفرد أو الشركة، وإذا تعرضت الشركة للإفلاس يكون ذلك نتيجة عدم تلبيتها مطالب الدائنين بتسديد الأموال التي تم اقتراضها منهم في المواعيد المتفق عليها ويحدث ذلك عندما تتوقع الشركة أرباح معينة في مرحلة جني الأرباح،  وفي حالة عدم تحقيق أرباح تكفي لسداد ديونها، قد تلجأ الشركة لبيع أملاكها من أجل تسديد ما عليها من ديون إلى أن تصل إلى إشهار إفلاسها.

أنواع الإفلاس:

المفلس الحقيقي:

هو التاجر الذي يعمل في التجارة برأس مال معلوم ويوجد له دفاتر تشمل الايرادات والمصروفات، ولا يظهر فيها تبذير ولكن وقع عليه خسارة ظاهرة سواء غرق أو حرق بضاعته أو غيره، وذلك يسمى مفلساً حقيقاً.

المفلس المقصر:

هو التاجر الذي يقوم بتبذير أمواله إلى أن يصل إلى مرحلة العجز، ولم يصرح دائنيه بهذا العجز واستمر في تجارته حتي خسر جميع أمواله، وهذا يعتبر مفلساً مقصراً وإن كان له دفاتر منظمة.

المفلس الاحتيالي:

هو التاجر الذي يسجل في دفاتره ديوناً عليه بإسم تاجر آخر بصورة غير حقيقية، أو قد يكون أخفى شيئاً من أمواله، ويعتبر بذلك تاجراً محتالاً إشتغل في التجارة بالإحتيال والنصب وسواء كان مبذراً أم لا أو له دفاتر منظمة أو غير منظمة.

شروط اشهار الإفلاس: 

  1. أن يكون المدين تاجراً.
  2. أن يقف عن دفع دين تجاري.
  3. أن يتم إصدار حكم بإشهار الإفلاس.