البيتكوين Bitcoin

ما هو البيتكوين Bitcoin

يعتبر البيتكوين عملة رقمية، تم أنشائها عان 2009، حيث تتبع الأفكار الواردة في الورقة البيضاء من خلال ساتوشي ناكاموتو الغامض، والذي لم تعرف هويته الحقيقة إلى الأن، ووعد بتخفيض رسوم المعاملات عن آليات الدفع التقليدية عبر الإنترنت، والتي تعمل من خلال سلطة لامركزية على عكس العملات التي تصدرها الحكومة، حيث يتجاوز سقف أسعار السوق اليوم لجميع عملات البيتكوين في التداول 7 مليار دولار (واختصارها BTC أو والأقل استخداما XBT).

لا يوجد وجود فيزيائي للبيكوين، حيث يتم حفظ الرصيد في دفتر الأستاذ العام وذلك جبنا إلى جنب مع جميع معاملات البيتكوين، ويتم التحقق منها من خلال كميات ضخمة من قوة الحوسبة، وعلاوة على أن البيتكوين لا يتم إصداره أو دعمه من قبل أي بنوك أو حكومات ولا أيضا الأشخاص الذين يقدرون قيمة البيتكوين كسلعة، وعلى الرغم من أنها ليست عملة قانونية إلا أن البيتكوين انتشرت بشكل واسع، وكذلك أدت إلى إطلاق العملات الافتراضية الأخرى التي يشار إليها مجتمعة باسم ألتكوينز.

ما هو البيتكوين

تعتبر البيتكوين عملة معماه حيث يتم الاحتفاظ بالأرصدة باستخدام المفاتيح عامة وخاصة وهي سلاسل طويلة من الأرقام والحروف المرتبطة بخوارزمية التشفير الرياضية التي تستخدم لأنشائها، والمفتاح العام (مماثل لرقم الحساب البنكي) وهوالعنوان الذي ينشر على مستوى العالم حيث يمكن للأخرين أرسال عملات البيتكوين الخاصة بهم إليه، أما المفتاح الخاص (يشبه رقم التعريف الشخصي لأجهزة الصراف الآلي) فإنه تم صنعه لكي يكون سري، ويستخدم فقط للتحكم في إرسال عملة البيتكوين.

كيف يعمل البيتكوين

تعتبر البيتكوين واحدة من العملات الرقمية الأولى التي تستخدم تقنية الند للند لتسهيل المدفوعات الفورية، ويعرف الأفراد المستقلين والشركات التي تملك القدرة على القوة الحاسوبية الحاكمة ويشاركون في شبكة البيتكوين بـ "المنقبين"، ويتم تحفيزهم من خلال المكافآت (بإطلاق بيتكوين جديد) ورسوم الصفقات المدفوعة في البيتكوين، ويمكن اعتبار هؤلاء المنقبين بمثابة السلطة اللامركزية التي تفرض مصداقية شبكة البيتكوين، ولقد تم إطلاق الببيتكوين الجديد للمنقبين بأسعار ثابتة لكن انخفضت النسبة بشكل دوري، بحيث يبلغ إجمالي عرض البيتكوين إلى ما يقرب من 21 مليون، ويكون البيتكوين الواحد قابل للقسمة على ثمان خانات عشرية (100 مليون للبيتكوين الواحد)، وتعتبر هذه أصغر وحدة يشار إليها بـ ساتوشي، إذا لزم الأمر، وإذا قبل المنقبين المشاركين بالتغيير، فإن البيتكوين قد تقبل القسمة على المزيد من الخانات العشرية في النهاية. 

يعتبر تعدين البيتكوين عملية يقوم من خلالها إطلاق البيتكوين ليدخل في عملية التداول، وبشكل أساسي، ينطوي على حل لغز صعب حسابيا لاكتشاف كتلة جديدة والتي يتم إضافتها إلى سلسلة الكتل، واستقبال جائزة في شكل عدد قليل من البيتكوين، وكانت مكافأة الكتل 50 بيتكوين جديد في عام 2009 ، والتي تقل كل أربع سنوات، وكلما تم إنشاء بيتكوين أكثر وأكثر، كلما كانت عملية التعدين أصعب، حيث تبدأ صعوبة التعدين عند 1.0 مع ظهور البيتكوين لأول مرة عام 2009، وفي نهاية العام كانت فقط 1.18، وبحلول عام 2017، تخطت صعوبة التعدين 4.24 مليار، وذات يوم، كانت أجهزة الكمبيوتر العادية تفي لإجراء عملية التعدين، ولكن الأن، للتغلب على مستوى الصعوبة، يجب على المنقبين استخدام أجهزة أسرع مثل تطبيقات الدوائر المتكاملة المحددة (ASIC)، ووحدات معالجة أكثر تقدما مثل وحدات معالجة الرسومات (GPUs)، الخ.   

ما قيمة البيتكوين

في عام 2017 فقط، ارتفع سعر البيتكوين إلى مايقرب من 1000 دولار في بداية العام، ليصل إلى 19,000 عند نهاية العام إلى أكثر من 1,4000%.

وكذلك يعتمد سعر البيتكوين على حجم شبكة التعدين، كلما كانت الشبكة أكبر، كلما كانت أصعب وأيضا أكثر تكلفة، وذلك لإنتاج بيتكوين جديدة، ونتيجة لذلك، فإن سعر بيتكوين يجب أن يزداد مع ارتفاع تكلفة الإنتاج أيضا. وقد تضاعفت الطاقة الإجمالية لشبكة التعدين في بيتكوين أكثر من ثلاثة أضعاف خلال الأشهر الاثني عشر الماضية.

تداول بالبيتكوين من دون الشراء

من هو مخترع البيتكوين

لا أحد يعلم من اخترع البيتكوين بشكل قاطع، على أي حال، ويعتبر اسم ساتوشي ناكاماتو اسم مرتبط بشخص أو مجموعة من الأشخاص الذين يطلقون الورقة البيضاء للبيتكوين الأصلي في عام 2008، كما عملوا على برمجيات البيتكوين الأصلي عام 2009 ويتطلب نظام البيتكوين من المستخدمين إدخال تاريخ عيد الميلاد للتسجيل، ونحن علم بأن شخصا يدعى ساتوشي ناكاموتو سجل ووضع 5 أبريل كتاريخ ميلاد، وهذا كل ما في الموضوع.

الاستثمار في البيتكوين

يوجد العديد من داعمي البيتكوين الذين يعتقدوا أن العملة الرقمية هي المستقبل، ويعتقد الذين يؤيدون البيتكوين أنه يوفر نظام دفع أسرع بكثير وبدون رسوم للمعاملات في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أنه ليس مدعوم من أي جهة حكومية أو البنك المركزي، فإنه يمكن للبيتكوين أن يتم استبداله مع العملات التقليدية، وفي الواقع، يجذب سعر صرفه مقابل الدولار المستثمرين المحتملين والمتداولين المهتمين بالعملة، وواحدة من أسباب التطور الأساسي للعملات الرقمية مثل البيتكوين هي أنها يمكن أن تكون بديل للنقود الورقية المحلية والسلع التقليدية مثل الذهب.

وفي مارس 2014، صرحت مصلحة الإيرادات الداخلية بإنه سيتم فرض ضرائب على جميع العملات الافتراضية بما فيهم البيتكوين كملكية بدلا عن كونها عملة، وستتحقق الأرباح أو الخسائر الناتجة عن عملات البيتكوين المحتفظ بها کرأس مال كأرباح أو خسائر رأسمالية، في حين أن تكاليف البيتكوين المحتفظ بها كمخزون ستكبد مكاسب أو خسائر عادية.

وكما هو الحال مع الأصول الأخرى، ينطبق مبدأ الشراء المنخفض والبيع المرتفع على البيتكوين، فإن الطريق الأكثر انتشارا لجمع العملة من خلال الشراء في بورصة البيتكوين، ولكن يوجد هناك طرق أخرى للحصول على البيتكوين وامتلاكه، إليك بعض الخيارات التي يمكن لعشاق بيتكوين استكشافها:

طرق الحصول على البيتكوين

يمكن أن يتم قبول البيتكوين كوسيلة دفع للمنتجات المباعة أو الخدمات المتوفرة، فإذا كان لديك متجر، فما عليك إلا إظهار لافتة مكتوب عليها "يتم قبول البيتكوين هنا" والعديد من الزبائن سوف تتقبل ذلك؛ يمكن التعامل مع المعاملات مع محطة الأجهزة المطلوبة أو عنوان المحفظة من خلال رموز استجابة سريعة وتطبيقات ذات شاشة تعمل باللمس، ويمكن قبول البيتكوين بسهولة من خلال إضافة خيار الدفع إلى الأخرين التي توفره، مثل بطاقات الائتمان والباي بال، وسيتطلب الدفع عبر الإنترنت أداة بيتكوين تجارية (معامل خارجي مثل الكوينباس أو بيتباي).

العمل لديهم
أولئك الذين يعملون لحسابهم الخاص يمكنهم الحصول على أموال مقابل وظيفة البيتكوين، وهناك العديد من المواقع / لوحات العمل المخصصة للعملة الرقمية:
 

  • العمل لدي البيتكوين يجلب الباحثين عن العمل والموظفين المحتملين معا من خلال مواقع اليتكوين.
  • ومن مزايا الوظائف، العمل الحر، دوام كامل أو دوام جزئي الذي يوفر طرق دفع في البيتكوين فضلا عن الدوجيكوين واللاتيكوين
  • بيتجيجز

دفعات الفائدة

ويعتبر الإقراض طريقة أخرى مثيرة للاهتمام (حرفيا) لكسب البيتكوين، ويجري سدادها في العملة، ويمكن أن يتخذ الإقراض ثلاثة أشكال - الإقراض المباشر لشخص تعرفه؛ من خلال موقع إلكتروني يسهل معاملات الند للند، أزواج المقترضين والمقرضين؛ أو إيداع بيتكوين في مصرف ظاهري يقدم سعر فائدة معين لحسابات بيتكوين، بعض هذه المواقع هي بيتبوند، بيتلندينغكلوب وبتجم، ومن الواضح، يجب عليك بذل العناية الواجبة على أي موقع طرف ثالث.

المقامرة
فمن الممكن أن تلعب في الكازينوهات التي توفر البيتكوين لعشاقه، مع خيارات مثل اليانصيب على الانترنت، الجوائز، انتشار الرهان وغيرها من الألعاب، وبطبيعة الحال، فإن إيجابيات وسلبيات والمخاطر التي تنطبق على أي نوع من القمار والمراهنات المساعي هي نافذة هنا أيضا.

مخاطر الاستثمار في البيتكوين

وعلى الرغم من أن البيتكوين غير مصمم كاستثمار عادي في الأسهم (لم يتم إصدار أسهم)، كما أن بعض المستثمرين المضاربين تم وضعهم على الأموال الرقمية بعد ارتفعت بشكل سريع في مايو 2011 وفي نوفمبر 2013، لذلك، يقوم بعض الأشخاص بشراء البيتكوين للاستثمار في قيمتها بدلا من كونها أداة للتبادل، ولكن النقص في القيمة المضمونة والطبيعة الرقمية يعني أن شراء واستخدام البيتكوين يحمل العديد من المخاطر الكامنة، وقد أصدرت العديد من تنبيهات المستثمرين من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصة (SEC)، وهيئة تنظيم الصناعة المالية (FINRA)، ومكتب حماية المستهلك المالي (CFPB)، وغيرها من الوكالات.

مفهوم العملة الافتراضية لا تزال غير مألوفة، وبالمقارنة مع الاستثمارات التقليدية، فإن البيتكوين ليس لديها على المدى الطويل سجل حافل أو تاريخ مصداقية لدعم ذلك مع تزايد استخدامها، وأصبحت البيتكوين تقل تجريبيا كل يوم، بطبيعة الحال، لا تزال بعد ثماني سنوات (مثل جميع العملات الرقمية) في مرحلة التطوير، لا تزال تتطور، يقول باري سيلبيرت، الرئيس التنفيذي لمجموعة العملات الرقمية، الذي يبني ويستثمر في بيتكوين و بلوكشين كومبا "إنه إلى حد كبير أعلى المخاطر وأعلى عوائد الاستثمار التي يمكن أن تقدمها"

 إذا كنت تفكر في الاستثمار في بيتكوين، أفهم هذه المخاطر الاستثمارية الفريدة:

المخاطر التنظيمية: تعد بيتكوين منافسا للعملة الحكومية ويمكن استخدامها في معاملات السوق السوداء أو غسل الأموال أو الأنشطة غير المشروعة أو التهرب الضريبي، ونتيجة لذلك، قد تسعى الحكومات إلى تنظيم أو تقييد أو حظر استخدام وبيع بيتكوين، وقام بعضها بذلك بالفعل، والبعض الآخر يخرج بقواعد مختلفة، على سبيل المثال، في عام 2015، انتهت دائرة الخدمات المالية لولاية نيويورك من اللوائح التي تتطلب من الشركات التي تتعامل مع شراء أو بيع أو نقل أو تخزين بيتكوين لتسجيل هوية العملاء، ويكون مسؤول الامتثال والاحتفاظ باحتياطيات رأس المال، ويتعين تسجيل المعاملات التي تبلغ قيمتها 10،000 دولار أو أكثر والإبلاغ عنها.

على الرغم من أن المزيد من الوكالات سوف تحذو حذوها، وإصدار القواعد والمبادئ التوجيهية، وعدم وجود لوائح موحدة حول البيتكوين (والعملة الافتراضية الأخرى) يثير تساؤلات حول طول العمر والسيولة والعالمية.

المخاطر الأمنية: التبادلات في بيتكوين رقمية تماما، وكما هو الحال مع أي نظام ظاهري، في خطر من المتسللين، والبرمجيات الخبيثة وأوجه الخلل التشغيلية، إذا تمكن اللص من الوصول إلى القرص الصلب بالكمبيوتر الخاص بمالك البيتكوين ويسرق مفتاح التشفير الخاص به، فيمكنه نقل البيتكوين المسروقة إلى حساب آخر، (يمكن للمستخدمين منع هذا فقط إذا تم تخزين البيتكوين على جهاز كمبيوتر غير متصل بالإنترنت، وإلا عن طريق اختيار استخدام محفظة ورقية - طباعة المفاتيح الخاصة بالبيتكوين وعناوين، وعدم الاحتفاظ بها على جهاز كمبيوتر على الإطلاق. )، كما يمكن للقراصنة أيضا استهداف تبادلات البيتكوين، والحصول على الآلاف من الحسابات والمحافظ الرقمية حيث يتم تخزين البيتكوين، ووقعت حادثة خاصة بالقرصنة غير القانونية عام 2014، حيث أوقفت إم تي جوكس التداول، وأغلقت موقعها على شبكة الإنترنت، وأعلنت الشركة عن فقد حوالي 850,000 بيتكوين المملوك لعملائها أي ما يساوي قيمته 450 مليون دولار وعلى الأرجح فقد تمت سرقتهم.
وهذه هي مشكلة خاصة عندما تتذكر أن جميع المعاملات بيتكوين دائمة ولا رجعة فيها، انها مثل التعامل مع النقد: فأي معاملة تم تنفيذها مع البيتكوين لا يمكن ألغاؤها إلا إذا كان الشخص الذي تلقها منهم استردهم، كما لا يوجد طرف ثالث أو معالج دفع، كما هو الحال في حالة الخصم أو بطاقة الائتمان - وبالتالي، لا يوجد مصدر للحماية أو الاستئناف إذا كان هناك مشكلة.

مخاطر التأمين: يتم تأمين بعض الاستثمارات من خلال مؤسسة حماية مستثمرين الأوراق المالية، ويتم تأمين الحسابات المصرفية العادية من خلال المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع (FDIC) حتى مبلغ معين اعتمادا على الولاية القضائية، ولا يتم تأمين التبادلات بيتكوين وحسابات بيتكوين من قبل أي نوع من البرامج الاتحادية أو الحكومية.

مخاطر الغش: في حين يستخدم بيتكوين تشفير المفتاح الخاص للتحقق من المالكين وتسجيل المعاملات، قد يحاول المحتالون والمحتالين بيع بيتكوين مزيفة، على سبيل المثال، في يوليو 2013، رفعت لجنة الأوراق المالية والبورصة دعوى قانونية ضد مشغل مخطط بونزي المتعلقة بالبيتكوين.

مخاطر السوق: كما هو الحال مع أي استثمار، يمكن أن تتقلب قيم بيتكوين، والواقع أن قيمة العملة شهدت تقلبات بطيئة في الأسعار على مدى وجودها القصير، ونظرا لارتفاع حجم الشراء والبيع في البورصات، فإن لديها حساسية عالية ل "الأخبار". وفقا لـ مكتب حماية المستهلك المالي، انخفض سعر البيتكوين بنسبة 61٪ في يوم واحد في عام 2013، في حين أن انخفاض سعر ليوم واحد في عام 2014 كانت كبيرة مثل 80٪.

وإذا بدأ عدد أقل من الناس لقبول بيتكوين كعملة، فقد تفقد هذه الوحدات الرقمية قيمة ويمكن أن تصبح لا قيمة لها، هناك بالفعل الكثير من المنافسة، وعلى الرغم من بيتكوين لديها أهمية تجاوزت 100 من العملات الرقمية الغريبة الأخرى التي ظهرت، وذلك بفضل الاعتراف بالعلامة التجارية ورأس المال المخاطر والاختراق التكنولوجي في شكل عملة افتراضية أفضل يعتبر دائما تهديدا.

المخاطر الضريبية: بما أن البيتكوين غير مؤهل لإدراجه في أي حسابات تقاعدية محملة بالضرائب، فلا توجد خيارات قانونية جيدة لحماية الاستثمارات من الضرائب.