التداول بعد ساعات عمل البورصة  After-hours trading

التداول بعد ساعات عمل البورصة  After-hours trading

يشير التداول بعد ساعات عمل البورصة إلى بيع وشراء الأوراق المالية بشكل كامل خارج ساعات التداول الاعتيادية، حيث يتم التداول بعد ساعات عمل البورصة المقررة من 9:30 صباحا إلى 4:00 مساءا، يستخدم المعيار الشرقي شبكات الاتصالات الإلكترونية للوصول للمشترين والبائعين المحتملين بدون استخدام بورصة الأسهم.

مفهوم التداول بعد ساعات عمل البورصة

أعلن ظهور شبكات الاتصالات الإلكترونية عن حقبة جديدة في تداول الأسهم، حيث تعتبر شبكات الاتصالات الإلكترونية واجهات تواصل لا تسمح للمستثمرين الأفراد فقط للتفاعل إلكترونيا ولكن تسمح أيضا لمستثمرين المؤسسات الكبيرة بالتفاعل بشكل مجهول، وبالتالي يقومون بإخفاء أفعالهم، وتم استخدام التداول بعد ساعات العمل أساسا من قبل مستثمرين المؤسسات حتى القرن التاسع عشر عندما أصبحت شبكات الاتصالات الإلكترونية متاحة بشكل كبير، وبعد أن أصبحت الأن شبكات الاتصالات الإلكترونية متاحة لمعظم المستثمرين من خلال استخدام حسابات الوساطة، وكذلك تعرف بـ"ساعات التداول الممتدة" و"التداول بعد ساعات عمل السوق".  

إغلاق السوق بعد ساعات التداول هو آخر صفقة والسعر النهائي للأوراق المالية التي يتم تداولها في السوق بعد ساعات التداول.

متى يتم التداول بعد ساعات عمل البورصة

يتم التداول في الصباح تقريبا حوالي الساعة 8:00 صباحا حتى الساعة 15: 9 صباحا، وتمتد جلسات بعد الظهر بعد ساعات العمل من 4:15 مساءا إلى 8:00 مساءا، وتشارك عمليات التداول قبل افتتاح السوق ابتداء من 6:00 صباحا خلال أيام التداول ويمكن أن تستمر حتى تفتح الأسواق في الصباح.

مزايا التداول بعد ساعات عمل البورصة

بالنسبة للتجار يوجد العديد من المزايا في التداول بعد ساعات عمل السوق الاعتيادية، كل واحد يقوم بما يناسبه،وقد يفضل المستثمرين التداول بعيدا عن  أوقات الذروة، ويوفر التداول بعد ساعات البورصة هذه الإضافة المرنة، ويتم إطلاق العديد من الأحداث المهمة مثل إصدارات الأرباح والمؤشرات الاقتصادية خارج ساعات العمل الاعتيادية، وتعتبر جلسات التداول فرص للتداول بشكل فوري على المعلومات الجديدة بدلا من انتظار بدء التداول التقليدي، وعلاوة على ذلك، وعلى الرغم من أن تقلب الأسعار يعتبر مخاطرة مرتبطة بالتداول بعد ساعات عمل البورصة، فقد تجد أسعار جذابة في ذلك الوقت.    

العثور على الأسهم الأكثر تفاوتا مع حجم المعاملات بعد ساعات عمل السوق

وتنطلق أرباح الشركات أو الأحداث بعد أن يدق الجرس للفت الانتباه وينشئ كلا من الحجم وتقلب الأسعار حيث يتفاعل المتداوين مع الأحداث، وتحدث العديد من إصدارات الأرباح بعد غلق السوق، حيث توفر فرصة للتعامل مع الأحداث كما يحدث، بدلا من انتظار اليوم التالي للتداول، ولذلك توفر النتيجة التقويمية قائمة الأسهم للمتابعة بعد ساعات العمل لأنتهاز الفرصة.  

تابع عمليات الأسهم على مدار الساعة وضيق القائمة إلى الأصغر حتى يمكن التحكم باختيارات الأسهم للتداول، قم بذلك عن طريق حذف الأسهم  التي تبلغ متوسط حجمها اليومي أقل من مليون سهم، إذا لم يكن للسهم حجم كبير خلال جلسة التداول العادية من الساعة 9:30 صباحا وحتى 4:00 بعد الظهر، ثم من غير المرجح أن يكون لديك حجم كبير بعد جرس الإغلاق، حتى مع إصدار أحداث كبير.   

مخاطر ساعات التداول الممتدة

يقدم تطور التداول بعد ساعات عمل البورصة للمستثمرين إمكانية تحقيق مكاسب كبيرة، ولكن ينبغي أن تأخذ حذرك من بعض من المخاطر والمخاطر الكامنة:

  • قلة السيولة: يوجد الكثير من المشترين و البائعين خلال ساعات العمل الاعتيادية، وقد ينخفض بعد ساعات عمل البورصة حجم تداول الأسهم الخاصة بك، وقد يكون من الصعب أن تتحول الأسهم إلى نقد.

  • سرعة الانتشار: وقد يؤدي انخفاض حجم التداول إلى الانتشار السريع بين أسعار المناقصات، لذلك، قد يكون من الصعب للفرد أن ينفذ الأمر بسعر مناسب.     

  • المنافسة الحادة للمستثمرين الأفراد: في حين أن المستثمرين الأفراد الأن لديهم الفرصة للتداول بعد ساعات عمل البورصة، إلا أنه ينبغي عليهم في الواقع التنافس ضد مستثمرين المؤسسات الكبيرة والتي يمكن أن تصل إلى موارد أكثر من متوسط الفرد المستثمر.

  • تقلب الأسعار: التداول بعد ساعات العمل هو سوق تداول ضيق بالمقارنة مع التداول في ساعات العمل الاعتيادية، لذلك، من المحتمل أن تواجه تقلب حاد فى الأسعار بعد ساعات العمل في البورصة عن التداول خلال ساعات العمل الاعتيادية.

ما هو مؤشر ناسداك 100 بعد ساعات العمل

يعتبر مؤشر ناسداك 100 بعد ساعات العمل مؤشر لحساسية السوق والنشاط التجاري، ويتم حسابه عن طريق قياس مستوى سعر الأسهم بعد ساعات العمل في مؤشر ناسداك 100 مستخدما نفس المنهجية التي تستخدم لإنشاء مؤشر ناسداك 100 خلال جلسات التداول الاعتيادية، ونظرا لأن بعض الأسهم قد لا تتداول في جلسات بعد العمل، حيث أن أسعارها سوف تظل كما هي عند الإغلاق اليومي عند حساب مؤشر ناسداك 100 بعد ساعات العمل.  

كيف يختلف التداول في وقت متأخر عن التداول في السوق بعد ساعات العمل

وعلى الرغم من أن مصطلح التداول في وقت متأخر ومصطلح التداول بعد ساعات العمل قد يبدو أنهما مرادفات إلا أنهما مصطلحان مختلفان، حيث يعتبر التداول في وقت متأخر عملية بيع وشراء غير قانونية للصناديق الاستثمارية بعد ساعات العمل الاعتيادية في السوق، وهذه الممارسة تختلف عن تداول الأسهم بعد ساعات العمل لسبب واحد رئيسي: وهو أن في تداول الأسهم بعد ساعات العمل تتقلب أسعار الأوراق المالية وفقا لقوى السوق الطبيعية مثل العرض والطلب والمعلومات الجديدة، ومع ذلك، يبقى سعر صناديق الاستثمار في التداول خلال وقت متأخر ثابت لفترة زمنية من اليوم حيث أنه غير مسموح لأحد أن يبيع أو يشتري حتى اليوم التالي، ويشار أحيانا إلى هذا السعر الثابت على أنه سعر منتهي الصلاحية، لأنه تم تداوله في وقت متأخر من اليوم، حيث أن السعر لن يدوم طويلا ولن يتغير.

ولذلك، إذا أصبحت أي معلومات جوهرية تؤثر على الصندوق بشكل علني بعد تحديد سعر الصندوق، فإن الفرصة قد أتيحت للتجار للاستفادة من السعر المتقادم، حيث أن التجار الذين يستغلون هذه الفرصة سوف يشترون الصندوق عند سعر الإغلاق مع العلم أن المعلومات المادية سوف تؤثر على صافي قيمة الأصول والتي سوف تتغير مرة أخرى عند افتتاح السوق، وتعد هذه الممارسة غير عادلة حيث أنها تتم في الوقت الذي لا يشارك فيه المستثمرين الآخرين في عملية بيع وشراء الصناديق، لذلك يتداول التجار المتداولون في وقت متأخر بشكل مباشر عند السعر الذي تم تعليقه بشكل مؤقت، كما لاتعكس التغييرات في القيمة الفعلية للصندوق، فإذا تم السماح للمستثمرين الآخرين بالتداول في الصندوق، فإن السعر سوف يتأثر بقوى السوق في الوقت الحقيقي،  ولن يكون لأي شخص ميزة