التداول عبر الإنترنت

التداول عبر الإنترنت

هي خدمة تعرضها شركات الوساطة لمستخدميها، حيث تتيح له التداول بالعملات الأجنبية من خلال إعطاء أوامر البيع والشراء لنظام لتداول الكترونياَ عن طريق شبكة الانترنت، وعى إثر ذلك يتحتم على العميل الذي يريد في تداول العملات الأجنبية عن طريق الانترنت أن يعي أن هذه الطريقة تتباين بشكل كبير جدا عن الوسيلة العادية التي تنص على إعطاء الوسيط الحق في تنفيذ أوامر البيع والشراء بدلاَ عن العميل.

حيث يمكن للمستثمر عن طريق خدمة التداول عبر الانترنت أن يقوم بمراقبة أسعار الأوراق المالية بطريقة فعالة إلى جانب تقارير التداول الأخرى وأي شيء يقوم الوسيط بتوفيره من خلال هذه الخدمة، ومن ثم يدخل أوامر الشراء والبيع المتعلقة به دون الاحتياج التواصل مع الوسيط، لذلك ينبغي على المتداول أن يعي كل الوعي بأنه هو فقط من لديه الحق في أوامر البيع والشراء، وصاحب المسئولية الكاملة في تنفيذ هذه الأوامر من خلال البرنامج الذي يطرحه الوسيط للمتداولين.

تعليمات التداول عبر الانترنت

ولكن ينبغي على المتداول قبل استعمال خدمة التداول عبر الانترنت أن يدرك أمور هامة جداَ خاصة بتلك الخدمة، إلى جانب وعيه الشديد بأن استعمال شبكة الانترنت له الكثير من المتاعب والمخاطر التي من الممكن أن تسبب له خسارة شديدة، ومن الممكن أن تكون هذه المخاطر له علاقة بشبكة الانترنت نفسه أو التطبيق المستخدم أو النظام الالكتروني إلى جانب قيام المتداول بسوء استخدامها، ومن ثم ينبغي على المتداول أن يعترف بأنه يعي هذه المخاطر جيداَ ويتقبلها أثناء تداوله عبر الانترنت، وسوف يخلي الوسيط مسئوليته في حالة تعذر الاتصال أو تعطل أثناء التداول عبر الانترنت، إلى جانب عدم مسئوليته عن الأخطاء الناجمة في الحسابات بسبب هذا التعذر أو العطل.

وتطرح الشركة الوسيطة هذه الخدمة للمتداولين عقب استيفاء الموافقة اللازمة من البورصة وهيئات الأوراق المالية وبعد تنفيذ مختلف المتطلبات المتفق عليها في شروط تداول العملات الأجنبية عن طريق شبكة الانترنت وأي شروط أخرى تحددها الهيئات المالية والبورصات، كما ينبغي على الشركة الوسيطة إبرام اتفاقية التداول عبر الانترنت مع المتداولين الراغبين في الانتفاع من هذه الخدمة، والتي تتضمن كل الأمور التنظيمية بين الجانبين، وإخبار كل متداول بجميع الوثائق الخاصة بالخدمة.

مزايا التداول عبر الانترنت

تتيح للمتداول أن يقوم بمراقبة أحداث التداول بطريقة فورية دون النظر إلى مكانه الجغرافي، وتتيح للمتداول أيضاَ تنفيذ أمر البيع أو الشراء بطريقة فورية في ظل مراقبة عمليات التداول، وانتهاز الفرص المناسبة في الاستثمار، كما تمكنه أيضاَ من مراقبة وإدارة قراراته التي تم إدخالها ومراقبة محفظته الاستثمارية بطريقة فورية، كما تعمل خدمة التداول الالكتروني على لفت أنظار عملاء جدد سواء كانوا محليين أو دوليين، وازدياد أعداد المتداولين بالعملات الأجنبية، وازدياد سيولة السوق المالية وارتفاع عمليات التداول.

مخاطر التداول عبر الانترنت

ومنها نسيان كلمة المرور المتعلقة بالمتداول، فمن الممكن أن يترتب ضياع بيانات الدخول المتعلقة بالمتداول كاسم العميل مثلاَ، أو إهمال المتداول في عدم المحافظة عليها، مخاطر كثيرة تتمثل في دخول طرف آخر أو لص انترنت في الدخول إلى حساب المتداول، وقد يسبب عدم اطلاع المتداول عل مهام التداول الالكتروني قبل العمل عليه الى فعل الكثير من الأخطاء التي من الممكن أن تسبب خسارة شديدة.

وبسبب أن المتداول ليس لديه تحكم على شبكة الانترنت التي يستخدمها في التداول، فقد تؤدي الأعطال الفنية التي تحدث في الشبكة إلى انقطاع الانترنت كلياَ أو جزئياَ، مما يعني تعذر الاتصال مع الأوامر التي أدخلها المتداول.