التدفق النقدي المخصوم Discounted Cash Flow (DCF)

 

تعريف التدفق النقدي المخصوم

التدفق النقدي المخصوم (DCF) هو أسلوب تقييم يستخدم لتقدير مدى جاذبية فرصة استثمارية. يستخدم تحليل التدفق النقدي المخصوم توقعات التدفق النقدي المستقبلية ويقوم بخصمهم  للحصول على تقدير النسبة الحالية المستخدمة لتقييم احتمال الاستثمار. وإذا كانت النسبة التي تم الحصول عليها من خلال التدفق النقدي المخصوم أعلى من تكلفة الاستثمار الحالية قد تكون الفرصة جيدة.

ويتم حسابها كما يلي: 

وتعرف أيضاً بـ نموذج التدفقات النقدية المخصومة

مفهوم التدفق النقدي المخصوم

هناك العديد من الاختلافات عندما يتعلق الأمر بتخصيص القيم للتدفقات النقدية ومعدل الخصم في تحليل التدفق النقدي المخصوم. ولكن في حين أن الحسابات المتضمنة معقدة، فإن غرض تحليل التدفق النقدي المخصوم هو ببساطة لتقدير الأموال التي سيحصل عليها المستثمر من الاستثمار، وتكون معدلة للقيمة الزمنية للنقود.

تعد القيمة الزمنية للنقود هي الفرض بأن الدولار اليوم يستحق أكثر من دولار واحد غداً. على سبيل المثال، افترض أن هناك فائدة سنوية بنسبة 5٪، فإن 1.00 دولار في حساب التوفير ستعادل 1.05 دولار في سنة. فطبقاً لخاصية التناظر (إذا كان = b، ثم b = a)، يجب أن نعتبر أن ال 1.05دولار بعد سنة ستعادل 1.00 دولار في الوقت الحالي. وعندما يتعلق الأمر بتقييم القيمة المستقبلية للاستثمارات، فيكون من الشائع استخدام الوسيط الوزني لتكلفة رأس المال (WACC) كمعدل خصم.

سوف نقوم بتطبيق تحليل التدفق النقدي المخصوم  لشركة افتراضية من خلال تقدير نمو التدفق النقدي المخصوم للشركة. ويمكننا أن نبدأ بتحديد التدفق النقدي الحر (FCF) للشركة عن السنة الماضية (12 شهر) (ttm) التي تعادل فترة التدفق النقدي للأعمال ناقص النفقات الرأسمالية. لنقل أن التدفق النقدي الحر للشركة الافتراضية عن السنة الماضية يقدر ب 50 مليون دولار، فيمكننا مقارنة هذا الرقم مع التدفقات النقدية للسنوات السابقة من أجل تقدير معدل النمو. ومن المهم أيضاً أن نضع في اعتبارنا مصدر هذا النمو. هل تضاعف المبيعات؟ هل تنخفض التكاليف؟ تكشف هذه العوامل عن عمليات تقييم استمرار معدل النمو.
لنقل أنك توقعت أن التدفق النقدي للشركة الافتراضية سوف ينمو بنسبة 10% في أول سنتين، ومن ثم سينمو بنسبة 5% في الثلاث سنوات المقبلة.  يمكنك تطبيق معدل نمو التدفقات النقدية طويل الأجل بعد بضع سنوات الذي يمثل احتمال النمو السنوي من تلك اللحظة. وعلى الأرجح ينبغي ألا تتعدى هذه القيمة توقعات النمو طويل الأجل لإجمالي الاقتصاد بنسبة كبيرة؛ ولنقل أن نسبة تلك الشركة الافتراضية هي 3%، فمن ثم ستقوم بحساب الوسيط الوزني لتكلفة رأس المال، ولنقل أنه بلغ نسبة 8%. يتم احتساب القيمة المتبقية، أو التقييم طويل الأجل الذي يتوقعه نمو الشركة، باستخدام نموذج النمو غوردون:
القيمة المتبقية = التدفقات النقدية المتوقعة للسنة النهائية (1+ معدل النمو طويل الأجل) / (معدل الخصم - معدل النمو طويل الأجل)
الآن يمكن افتراض التدفق النقدي لكل فترة بما في ذلك القيمة المتبقية:

55 = 50 * 1.10  السنة الأولى

60.5 = 55 * 1.10  السنة الثاني

63.53 = 60.5 * 1.05  السنة الثالثة

66.70 =63.53 * 1.05  السنة الرابعة

70.04 = 66.70  * 1.05  السنة الخامسة

القيمة المتبقية   (0.08 - 0.03) / (1.03) 70.04   = 1،442.75

وأخيرا، لحساب التدفق النقدي المخصوم للشركة قم بإضافة كلاَ من هذه التدفقات النقدية وقم بتعديلها للقيمة الحالية باستخدام   الوسيط الوزني لتكلفة رأس المال:
التدفق النقدي للشركة المفترضة = (55 / 1.081) + (60.5 / 1.082) + (63.53 / 1.083) + (66.70 / 1.084) + (70.04 / 1.085) + (1,442.75 / 1.085) = 1231.83
1.23 بليون دولار هو توقعنا لقيمة المؤسسة الحالية. وإذا كان لدى الشركة صافي دين، فيجب طرحه، حيث أن مطالبات أصحاب الأسهم   بأصول الشركة تابعة لحاملي السندات. ويكون الناتج هو تقدير القيمة العادلة للأسهم الخاصة بالشركة. يمكننا قسمة هذا على عدد الأسهم الممتازة -لنقل 10 مليون- فيكون لدينا قيمة عادلة للأسهم بقدر 123.18 دولار للسهم، التي يمكن أن نقارنها بسعر السوق للسهم. وإذا كان توقعنا أكبر من سعر السهم الحالي فيمكننا اعتبار أن الشركة الافتراضية تمثل استثمار جيد. إن نماذج التدفق النقدي المخصوم قوية ولكن تعتبر جدية بقدر واردتها. وكما يقول المثل (إن كانت فضلات فلن تخرج إلاّ فضلات) ويمكن أن تؤدي التغيرات البسيطة في المدخلات إلى تغيرات كبيرة في القيمة المتوقعة للشركة وكل افتراض لديه القدرة على تبديد دقة التقديرات.