التدفق النقدي Cash Flow

ما هو التدفق النقدي  Cash Flow

يعتبر التدفق النقدي المبلغ الصافي للنقد والنقد المعادل الذي ينتقل إلى الأعمال التجارية وخارجها، ويشير تدفق النقد الموجب إلى زيادة الأصول السائلة للشركة مما يساعد على تسديد الديون وإعادة استثمار أعمالها التجارية وإعادة الأموال للمساهمين و دفع النفقات وأيضا توفير مانع لمواجهة التقلبات المالية المستقبلية، ويتميز صافي التدفق النقدي عن صافي الدخل حيث أنه يشمل الحسابات المستحقة القبض و والبنود الأخرى التي لم يتم بالفعل استلام الدفع لها، كما يتم استخدام التدفق النقدي لتقييم جودة دخل الشركة، أي مدى سيولتها، والتي يمكن أن تشير إلى ما إذا كانت الشركة في وضع يمكنها من الوفاء بالتزاماتها.

تفسير التدفق النقدي

ويسمح نموذج أساس الاستحقاق فى المحاسبة للشركات للتخطيط للاستفادة من النتائج قبل حدوثها، إذا جاز التعبير، من خلال اعتبار الائتمان جزءا من دخل الشركة، ويمكن أن تظهر الحسابات المستحقة القبض و"التسوية المستحقة من العملاء" يمكن أن تظهر كبند في جزء الأصول في الميزانية العمومية للشركة، ولكن هذه البنود لا تمثل المعاملات المكتملة، والتي تم استلام الدفع، وبالتالي، فهي لا تعتبر نقدية. (لاحظ أن تمييز الائتمان مقابل النقد ليس هو نفسه كما هو في المصطلحات اليومية؛ العائدات من معاملات بطاقات الائتمان تعتبر نقدية بمجرد نقلها)، العكس يمكن أن يكون صحيحا أيضا، حيث قد تتلقى الشركة تدفقات ضخمة من النقد، ولكن فقط لأنها تبيع أصولها طويلة الأجل، فالشركة التي تبيع نفسها على أجزاء تقوم ببناء السيولة، ولكنها تحد من إمكاناتها للنمو على المدى الطويل، وربما تضع نفسها في الفشل، وعلى نفس المنوال، يجوز للشركة أن تأخذ نقدا عن طريق إصدار السندات واتخاذ مستويات دين غير مستدامة، لهذه الأسباب من الضروري عرض بيان التدفق النقدي للشركة، والميزانية العمومية وقائمة الدخل معا.

بيان التدفق النقدي

وكثيرا ما يطلق عليه "بيان التدفقات النقدية"، ويشير بيان التدفقات النقدية إلى ما إذا كان دخل الشركة يضعف في شكل سندات دين - وليس حالة مستدامة على المدى الطويل - أو إنه يتحول إلى تدفق نقدي، وحتى الشركات المربحة جدا، والتي تقاس من خلال صافي دخلها، يمكن أن تصبح متعسرة إذا لم تكن لديها النقدية و ما يعادلها لتسوية الديون قصيرة الأجل، كما إذا تم ربط أرباح الشركة في الحسابات المستحقة القبض والمصاريف المدفوعة مقدما والمخزون، فإنه قد لا يكون لديها السيولة من أجل البقاء على التراجع في أعمالها أو رفع دعوى قضائية، حيث يحدد التدفق النقدي نوعية دخل الشركة، إذا كان صافي التدفقات النقدية أقل من صافي الدخل، يمكن أن يكون مدعاة للقلق، كما تنقسم بيانات التدفقات النقدية إلى ثلاثة فئات: التدفقات النقدية التشغيلية، التدفقات النقدية الاستثمارية، التدفقات النقدية التمويلية، تعتبر التدفقات النقدية التشغيلية هي تلك المتعلقة بعمليات الشركة، أي نشاطها اليومي، ويتعلق استثمار التدفقات النقدية باستثماراتها في الأعمال التجارية من خلال الاستحواذ؛ في الأصول طويلة المدى، مثل الأبراج المزودة بالاتصالات، وفي الأوراق المالية. وتتعلق التدفقات النقدية التمويلية بمستثمرين ودائنين من الشركة: سيتم تسجيل الأرباح المدفوعة للمساهمين هنا، وكذلك العائدات النقدية من إصدار السندات، ويعرف التدفق النقدي الحر بأنه التدفق النقدي التشغيلي للشركة ناقص النفقات الرأسمالية، ويمكن استخدام هذا المال لدفع أرباح  وشراء الأسهم مرة أخرى، وتسديد الديون وتوسيع الأعمال التجارية.

 

التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية:

3,283

صافي الدخل المحدد

-

(الدخل) من العمليات المتوقفة، بعد خصم ضرائب الدخل

3,283

الدخل من العمليات المستمرة

 

تعديلات لإصلاح صافي الدخل الموحد إلى صافي النقد الذي توفره الأنشطة التشغيلية:

2,319

الإهلاك واستهلاك الدين

(159)

ضريبة الدخل الؤجلة

239

أنشطة لعميات أخرى

 

تغييرات في الأصول والالتزامات:

782

حسابات مستحقة القبض ، الصافي

(1,475)

المخزون

319

حسابات مستحقة الدفع

(919)

الالتزمات المستحقة

695

ضرائب الدخل المستحقة

4,446

صافي النقد الناتج من أنشطة التشغيل

 

التدفق النقدي من الأنشطة الاستثمارية:

741

صافي التغير في القروض قصيرة الأجل

43

عائدات إصدار الديون الطويلة الأجل  

915

مدفوعات الديون طويلة الأجل

1,597

توزيعات أرباح مدفوعة

280

شراء أسهم الشركة

69

توزيعات أرباح مدفوعة للفوائد غير متحكم بها

70

شراء فوائد غير متحكم بها

84

أنشطة التمويل الأخرى

3,695

صافي النقد المستخدم في الأنشطة التمويلية

14

أثر أسعار الصرف على النقد وما يعادله

1,376

صافي الزيادة (النقصان) في النقد وما يعادله

9,135

النقد والنقد المعادل في بداية السنة

7،759

النقد والنقد المعادل في نهاية الفترة

دعونا نبدأ من كيف يتناسب بيان التدفق النقدي مع المكونات الأخرى لشركة وول مارت المالية، ويعتبر السطر الأخير في بيان التدفقات النقدية "النقد والنقد المعادل في نهاية الفترة" هو نفس "النقد والنقد المعادل" في السطر الأول ضمن الأصول المتداولة في الميزانية العمومية، كما يعتبر أول رقم في بيان التدفقات النقدية "صافي الدخل الموحد" هو نفس "الدخل من العمليات المستمرة" في بيان الدخل، ونظرا لأن بيان التدفقات النقدية لا يحسب إلا الأصول السائلة، فإنه يقوم بإجراء تعديلات على إيرادات التشغيل من أجل التوصل إلى إيرادات التشغيل التي تتدفق في النقد وما يعادله، يظهر إهلاك واستهلال الدين في الميزانية العمومية من أجل إعطاء صورة واقعية عن قيمة الأصول، ومع ذلك، تعتبر التدفقات النقدية التشغيلية بالقيمة الاسمية، وبالتالي يتم عكس هذه التسويات، وفي الوقت نفسه، يتم خصم الأصول غير النقدية، المخزونات، على سبيل المثال، وتخصم الاستثمارات التي تظهر بوصفها أصولا في الميزانية العمومية، لأن من المفترض أن تدفع هذه المبالغ نقدا، ويأخذ البيان أيضا في الاعتبار سداد الديون وأرباح الأسهم وآثار الصرف الأجنبي، و المغزى الحقيقي هو أن التدفق النقدي لشركة وول مارت كان سلبا (بانخفاض قدره 1.38 مليار دولار) في هذا الربع، ولكن هذا ليس بالضرورة أمرا سيئا طالما أنه يحتفظ باحتياطيات كافية للتعامل مع الخصوم قصيرة الأجل والتقلبات في أعماله.