قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

التراكم Accrue

Ads

ما هو التراكم Accrue

التراكم هو مصطلح يستخدم لوصف قدرة الأشياء على التراكم بمرور الوقت، ويستخدم بشكل أكثر شيوعا عند الإشارة إلى الفائدة أو الدخل أو نفقات الفرد أو نفقات الشركات، وعلى سبيل المثال، فالفوائد في حساب التوفير، على سبيل المثال، تتراكم بحيث ينمو إجمالي المبلغ في ذلك الحساب بمرور الوقت، وعادة ما يرتبط مصطلح “التراكم” بمفاهيم المحاسبة على أساس الاستحقاق، التي أصبحت الممارسة المحاسبية المعتادة لمعظم الشركات.

مفهوم التراكم

وعند استحقاق أي شيء مالي، فإنه يتراكم بشكل أساسي حتى يتم دفعه أو استلامه في فترة زمنية مستقبلية، كما يمكن أن يستحق كلا من الأصول والالتزامات بمرور الوقت، وعندما يتعلق مصطلح “التراكم” بالتمويل فإنه يعتبر مرادف للحسابات المستحقة وفقا لطريقة المحاسبة المبنية في المبادئ المحاسبية المتعارف عليها (GAAP) ومعايير إعداد التقارير المالية (IFRS)، وتعتبر الحسابات المستحقة تسوية حسابات مستحقة تستخدم لتعقب وتسجيل الإيرادات التي تم ربحها ولكن لم يتم استلامها أو النفقات التي تم تكبدها ولكن لم يتم دفعها، ويعتبر التفكير في الإدخالات المستحقة على عكس الإدخالات غير المكتسبة؛ فإن الحدث المالي المقابل قد حدث بالفعل ولكن لم يتم الدفع أو استلامه بعد.

ويتم البت في الحسابات المستحقة الإلزامية والمقبولة من قبل مجلس المعايير المحاسبية ( FASB) الذي يسيطر على تفسيرات المبادئ المحاسبية المتعارف عليها، ويمكن أن تتضمن الحسابات المستحقة الحسابات المستحقة الدفع والحسابات المستحقة القبض والشهرة والالتزامات الضريبية المستقبلية ونفقات الفوائد المستقبلية، وعلى سبيل المثال،  تكلف جميع طلبات البناء من الخشب 5,000 دولار، حيث يستلمون الخشب ويستخدمونه في بناء المنازل قبل استلام فاتورة المورد، ويتم تسجيل مبلغ الـ 5,000 دولار في دفاتر الشركة المتعلقة بالبناء كائتمان مستحق للحسابات المستحقة الدفع و الديون المستحقة للمورد، وبمجرد استلام الفاتورة وتسديدها، فإن المعاملات عكس مع الائتمان إلى الإمدادات والدين إلى الحسابات المستحقة الدفع.  

الحسابات المستحقة ضد الحسابات النقدية

تقوم إجراءات الحسابات المستحقة بقياس أداء وموضع الشركة عن طريق الاعتراف بالأحداث اقتصادية بغض النظر عن موعد حدوث المعاملات النقدية، مما يعطي صورة أفضل عن الحالة المالية للشركة ويؤدي إلى تسويات الأصول أو الالتزامات على مر الزمن، وهذا يتناقض مع طريقة المحاسبة النقدية حيث يتم تسجيل الإيرادات والنفقات عندما يتم تسديد الأموال بالفعل أو استلامها، حيث تستبعد الإيرادات على أساس الائتمان والالتزامات المستقبلية، كما لا تحتاج  المحاسبة على أساس النقدية إلى تعديلات.  

وفي حين تستخدم بعض الشركات الصغيرة والجديدة الحسابات النقدية، فإن الشركات عادة ما تفضل طريقة المحاسبة على أساس الاستحقاق، حيث تعطي الحسابات المستحقة صورة أفضل عن الوضع المالي للشركة مقارنة بما تعطيه الحسابات النقدية، لأنها لا تسجل فقط الحالة المالية الحالية للشركة ولكن أيضا تسجل المعاملات المستقبلية، فإذا قامت الشركة ببيع  قيمة المنتج بـ 100 دولار على الائتمان في شهر يناير، على سبيل المثال، فإنها سوف ترغب في تسجيل الـ 100 دولار في يناير في المحاسبة عن طريق الاستحقاق بدلا من الانتظار حتى يتم استلام النقدي بشكل فعلي والذي قد يستغرق شهورا أو من الممكن أن يصبح دين متعثر.  

أنواع الحسابات المستحقة

تندرج جميع الحسابات المستحقة في فئة واحدة أو فئتين: سواء في الإيرادات أو النفقات المستحقة.

الإيرادات المستحقة

وتمثل الإيرادات المستحقة الدخل أو الأصول(بما في ذلك المبالغ غير النقدية)التي لم يتم استلامها، وتحدث عندما تقوم الشركة ببيع أو تأجير السلعة أو الخدمة، ولكن المدفوعات المستحقة لها لا يتم دفعها من خلال العميل، وعادة ما يكون لدى الشركات ذات الكميات الضخمة من معاملات البطاقة الائتمانية مستويات عالية من الحسابات المستحقة القبض ومستويات عالية من الإيرادات المستحقة.

ولنفترض أن شركة  ABC تؤجر شركة استشارية لكي تساعدها في مشروع سيستغرق ثلاثة أشهر لكي يكتمل، رسوم هذه الوظيفة هي 150,000 دولار، تدفع عند الانتهاء، في حين يدين ABC لـ XYZ بـ 50,000 دولار بعد كل شهر، فإن إجمالي الرسوم المستحقة على مدة المشروع بدلا من أن تدفع على أقساط.  

النفقات المستحقة

وحينما تدرك أحد الشركات النفقات قبل أن يتم دفعه فعليا، يمكنه أن يدخل في الاستحقاق في دفتر الأستاذ العام، ويمكن أيضا إدراج النفقات على أنها مستحقة في الميزانية العمومية وتحمل على الإيرادات في بيان الدخل، وقد تختلف مستحقات النفقات، وتشمل الأنواع الشائعة ما يلي:

  • يتم استحقاق نفقات الفوائد المستحقة من قبل الشركة التي تدين بالفوائد الشهرية على الدين قبل استلام الفاتورة الشهرية.

  • يتم استحقاق حسابات الموردين المستحقة عندما تحصل الشركة على سلعة أو خدمة من مورد طرف ثالث على الائتمان وتخطط لدفع المورد في وقت لاحق، ويتم تسجيل هذا النوع من الاستحقاق ضمن الحسابات الدائنة ويعتبر مصروفات تشغيل مستحقة.

  • وتتحقق الأجور أو المرتبات المستحقة من قبل الشركات التي تدفع للموظفين قبل نهاية الشهر لمدة شهر كامل من العمل.   

وفي بعض الأحيان، يتعين دفع الفوائد و المدفوعات الضريبية إلى إدخالات متراكمة حين تم ملاحظة الفوائد غير المدفوعة والالتزامات الضريبية في البيانات المالية، وإلا فإن نفقات التشغيل لفترة معينة قد تكون أقل من قيمتها، ويؤدي ذلك إلى ارتفاع صافي الدخل، لا يحصل المستثمرين والمقرضين والھیئات التنظیمیة على تمثيل عادل للوضع المالي الحالي للشركة إذا حدث ذلك.

يتم استحقاق الرواتب كلما كان أسبوع العمل يتطابق بدقة مع التقارير المالية الشهرية وكشوف الرواتب، علی سبیل المثال، قد يقع تاریخ کشوف المرتبات في 28 ینایر، إذا کان على الموظفین العمل في 29 أو 30 أو 31 ینایر، فإن أیام العمل ھذه لا تزال تحسب في مصروفات تشغيل ینایر، ولم تحسب كشوف المرتبات الحالية بعد تلك المصروفات، بحيث يتم إنشاء حساب مرتبات مستحق أو مرتبات مستحقة الدفع.

وهناك مبررات مختلفة لتراكم نفقات معينة، والغرض العام من حساب الاستحقاق هو مطابقة النفقات مع الفترة المحاسبية التي تكبدت فيها، كما أن المصاريف المستحقة تكون فعالة أيضا في التنبؤ بحجم المصاريف التي يمكن أن تتوقع الشركة رؤيتها في المستقبل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق