الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي GBP/USD (British Pound/U.S. Dollar)

ما هو الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي GBP/USD (British Pound/U.S. Dollar)

يعتبر رمز GBP/USD (الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي) من رموز العملات واختصاراتها لزوج عملة الجنية البريطاني والدولار الأمريكي، ويخبر زوج العملة القارئ عن كم مبلغ الدولار الأمريكي المطلوب (عملة التسعير) لشراء حنية بريطاني واحد (عملة الأساس).
ويعرف تداول الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي كتداول "كابل".  

مفهوم الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي

يتم تحديد قيمة زوج عملة الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي كجنية إسترليني واحد لكل دولار أمريكي، على سبيل المثال، إذا كان زوج العملات يتداول عند 1.50، فهذا يعني أنه يتطلب 1.5 دولار أمريكي لشراء 1 جنية إسترليني.

ويتأثر زوج عملات الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي بالعوامل التي تؤثر على قيمة الجنية الإسترليني و \ أو الدولار الأمريكي فيما يتعلق ببعضهما البعض وبالعملات الأخرى، ولهذا السبب، ستؤثر فروق أسعار الفائدة بين بنك إنجلترا (BoE) و البنك الاحتياطي الفيدرالي (Fed) على قيمة هذه العملات عند مقارنتها ببعضها البعض، على سبيل المثال، عندما يتدخل البنك الاحتياطي في السوق المفتوحة ليرفع من قيمة الدولار الأمريكي، على سبيل المثال، يمكن أن تنخفض قيمة زوج عملات الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي نتيجة لارتفاع الدولار الأمريكي عند المقارنة مع الجنية الإسترليني.

الركود الكبير وخروج بريطانيا

أثناء حدوث الركود الكبير انخفضت قيمة الجنية البريطاني بشكل حاد، وفي عام 2007، تداول زوج عملات الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له على الإطلاق 2.10 قبل أن يهبط إلى ما دون 1.40، وخسارة أكثر من ثلث قيمتها كمستثمرين حيث توافد المستثمرين على الدولار الأمريكي والتي تعرف بـ عملة الملاذ الأمن، وفي السنوات الخمس التي سبقت الركود الكبير، تعافى الجنيه الإسترليني ليتداول عند 1.6 مقابل الدولار الأمريكي.

ولقد تراجع زوج عملة الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي تراجعا أخر حاد في يونية 2016، عندما صوتت بريطانيا على مغادرة الاتحاد الأوروبي، حيث هبط زوج عملات الجنية الإسترليني بنسبة 10% في جلسة تداول واحدة وخسر ما يقرب من 20% في الشهر السابق لتصويت الخروج، واعتبر التصويت على مغادرة الاتحاد الأوروبي سلبيا بالنسبة للاقتصاد البريطاني لأنه سيضطر إلى إعادة التفاوض بشأن الصفقات التجارية، وأدى هذا عدم اليقين إلى سحب المستثمرين الأموال من المملكة المتحدة بسرعة قياسية.

الارتباط

يميل زوج عملة الجنية الإسترليني إلى الارتباط السلبي مع زوج عملة الدولار الأمريكي \ الفرنك السويسري والارتباط الإيجابي مع زوج عملة اليورو \ الدولار الأمريكي، وهذا نتيجة للترابط الإيجابي لليورو و الفرنك السويسري والجنية الإسترليني.
وقبل الركود الكبير، ارتبط الجنية الإسترليني \ الدولار الأمريكي ارتباطا شديدا بـ الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي حيث اشترى المستثمرين عائدات العملات المرتفعة والتي تعرف باستراتيجية تجارة الفائدة.