الخصخصه

الخصخصه

هي دخول عدد كبير من الشركات والمؤسسات والهيئات الموجوده في القطاعات الاقتصادية والخدمات الاجتماعية على القطاع الخاص من خلال استراتيجيات اقتصادية وتكون تحت سيطرة القطاع الخاص ولكن بقوانين وأنظمة تضعها الدولة، وذلك يكون لانشغال الدولة بالمجالات السياسية والامنه والادارية المتعلقة بسياستها العليا.

والخصخصه تعتبر أداة لتفعيل برنامج اقتصادي كامل بهدف إصلاح الوضع الاقتصادي في الدوله، وعدم السيطرة على جميع الانشطه الاقتصادية وتحويلها من القطاع العام للقطاع الخاص.

 للخصخصه منظوران اقتصادي وسياسي:

المنظور الاقتصادي:

تهدف عملية الخصخصه للاستفاده من الموارد البشريه والطبيعيه بأكبر قدر ممكن ولضمان إنتاجية اعلى، ويكون ذلك عند عدم تدخل الحكومة إلا في حالات الضرورة القصوى، وفي إطار ضمان استقرار السوق والسيطره عليه من التقلبات الاقتصادية.

المنظور السياسي:

تعد الخصخه من الجانب السياسي نقله نوعيه اقتصاديه واجتماعيه وسياسيه كبير، فتحقق بذلك الازدهار والتطور والتنمية في الدولة.

 أسباب توجه الدول إلى الخصخصه: 

جاءت الخصخه لإنشغال الدولة في أكثر من قطاع وعدم توفر الاموال الكافية لدعم المشاريع في كافة القطاعات، بالإضافة إلى أنه الحكومة لا تقوم بإقامة تلك المشاريع بهدف الربح فلا يكون هناك منافسة بين المشاريع لتقديم الافضل للأفراد وذلك لعدم تحقيق أرباح.

نتائج الخصخصة:

بتطبيق الخصخصه تم تطوير كافة القطاعات الاقتصادية التي تقدم خدماتها للأفراد، ووصلت بها إلى مستوى مرتفع من التطور والتنمية، ولكن ذلك لايمنع الدولة من متابعة تلك المؤسسات التي تحولت إلى القطاع الخاص، كما تقوم الحكومة بالسيطرة عليها لكي لا تنشغل تلك المؤسسات بجني الأرباح وتنسى هدفها في تقديم خدمات أفضل للأفراد وخاصة بعد إنتشار الفساد في العالم.