الربع - الربع الأول، الربع الثانى، الربع الثالث، الربع الرابع Quarter

تعريف الربع - الربع الأول، الربع الثاني، الربع الثالث، الربع الرابع

هى فترة مكونة من  ثلاثة أشهر على جدول مالي يعمل كأساس للإبلاغ عن الأرباح ودفع توزيعات الأرباح. ويشير الربع إلى ربع السنة ويعبر عنه عادة باسم Q  وهى: يناير / فبراير / مارس (الربع الأول)؛  أبريل/ مايو / يونيو (الربع الثاني) (Q2)؛  يوليو / أغسطس وسبتمبر (الربع الثالث)  (Q3)؛  أكتوبر / نوفمبر / ديسمبر (الربع الرابع)  (Q4)،  وكثيرا ما يظهر الربع مع السنة ذات الصلة، كما هو الحال في الربع الأول من 2015 أو Q1/ 15، وهو ما يمثل الربع الأول من عام 2015.

تفسير الربع - الربع الأول، الربع الثاني، الربع الثالث، الربع الرابع

يجب على جميع الشركات العامة في الولايات المتحدة تقديم تقارير ربع سنوية تعرف باسم (Qs-10) مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) في نهاية كل ربع سنة، يحتوي كل 10-Q على البيانات المالية للشركة الغير مراجعة  ومعلومات  عن عمليات الشركة للأشهر الثلاثة السابقة (ربع)، و هذه التقارير 10-Q مطلوبة للأرباع الثلاثة الأولى من السنة، كما يجب على كل شركة عامة مساهمة أن تقدم تقريرا سنويا، يعرف باسم 10-K، الذي يمثل الأرباع الثلاثة الأولى مع تقارير 10-Q، وكذلك الربع الرابع، وغالبا ما تحتوي على معلومات أكثر تفصيلا عن الشركة من التقارير الربع سنوية 10-Qs.

وغالبا ما تستخدم الشركات والمستثمرون والمحللون بيانات من أرباع  مختلفة لإجراء المقارنات وتقييم الاتجاهات، لأن هناك أربعة أرباع في السنة، فلذلك يمكن للمرء تقييم أداء الشركة مع مرور الوقت مع درجة تحديد أعلى بكثير عما لو كان واحد يفعل ذلك على أساس سنوي، على سبيل المثال، يمكن للمستثمر أن يتتبع أداء الشركة على مدى الأرباع  الثمانية الأخيرة  لتحديد ما إذا كانت الشركة تحقق أداء جيدا أم لا، غير أن بعض الشركات أو الصناعات قد تختلف في كثير من الأحيان في الأداء على أساس موسمي، وعلى سبيل المثال، يمكن للمرء أن يتوقع أن شركة الآيس كريم أو العصائر سوف تفعل معظم الأعمال خلال فصل الصيف (الربع 2 و / أو 3)، لذلك المستثمر قد يتبع أداء هذه الشركات على مدى الفترة الماضية القليلة ( الربع الثالث) (Q3) القليلة الماضية للحصول على رؤية أفضل من التقدم عما لو كان المستثمر ينظر في كل أرباع السنة.

من ناحية أخرى، شهدت العديد من شركات التجزئة ارتفاعا في الأعمال التجارية خلال موسم الأعياد،  لذلك إذا كان أحد تتبع أداء شركات التجزئة، فإن مقارنة أداء الربع الرابع الأخير قد يكون قرارا جيدا حيث ترتبط مبيعات التذاكر في شباك التذاكر بشكل خاص بهذا الوقت من العام، مع الغالبية العظمى من المبيعات التي تحدث في الصيف وخلال موسم العطلات، مع بداية العام والأشهر الأولى من الخريف تشهد تقليديا مبيعات منخفضة جدا،  ومع ذلك، فإن كيفية أداء الشركات الموسمية خلال الفصول هي أيضا مهمة جدا للنظر فيها حيث أن معظم الشركات في الصناعات الموسمية نشطة على مدار السنة.

وكثيرا ما تكون التقارير الفصلية وقت مهم للشركات المتداولة علنا، حيث أن تقارير الأرباح هذه قد تؤثر بشكل كبير على قيمة أسهم الشركة،  إذا كانت الشركة لديها ربع جيد، قد تزيد قيمة أسهمها، ولكن إذا كان لدى الشركة ربع ضعيف قد تنخفض قيمة أسهمها،  وقد تكون توقعات المحللين هنا أيضا إذا كانت ربحية السهم للسهم الواحد خلال أي ربع   معين أعلى مما كان متوقعا من قبل المحللين، فإن أسهم الشركة من المرجح أن تزداد في القيمة،  ومن المرجح أن تنخفض في القيمة إذا كانت ربحية السهم أقل من المتوقع.

وفي حين أن جميع الشركات تستخدم هذا المعيار الموحد للربع، فإن بعض الحكومات تستخدم أنظمة مختلفة،على سبيل المثال، الربع الأول من السنة المالية للحكومة الاتحادية في الولايات المتحدة هو أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، والربع الثاني هو يناير وفبراير ومارس، والثالث هو  إبريل ومايو ويونيو، والربع الرابع هو يوليو وأغسطس وسبتمبر،  ومن ناحية أخرى، يمكن لحكومات الولايات أن تقرر جداولها المالية الخاصة بها.