الرمال النفطية Oil sands

ما هي الرمال النفطية Oil sands

تحتوي الرمال والصخور على البيتومن الخام (نوع من النفط الخام الثقيل والزج)، وتوجد الرمال النفطية بشكل أساسي في منطقة أثاباسكا في شمال البيرتا وكندا وفي مناطق في فنزويلا، ويتم استخرج البيتومن ومعالجته باستخدام طريقتين:
 

  1. قشط السطح – في مرحلة قشط السطح يتم القضاء على مساحات شاسعة من الأشجار وعلى البيئة البيولوجية المتواجدة على سطح الأرض، وبعد ذلك يتم إزالة التربة العليا والطين لكشف الرمال النفطية، وتستخدم طريقة قشط السطح هذه الشاحنات الكبيرة والمجارف لإزالة الرمال، والتي يمكن أن تحتوي على بيتومن فعلي بنسبة 1-20٪ في أي مكان، وبعد عملية المعالجة والتطوير، يتم أرسال النتيجة النهائية إلى معامل التكرير، حيث تقوم بتحويلها إلى بنزين ووقود نفاثات ومواد بترولية أخرى.
     
  2. الاستخراج الموضعي – تستخدم هذه الطريقة الجديدة نسبيا بشكل أساسي لاستخراج البيتومن المدفون في الأعماق تحت سطح الأرض من الرمال النفطية والذي يستخلص بواسطة الشاحنات والمجارف، وباستخدام التقنيات الحديثة في الاستخراج الموضعي، يتم حقن البخار في الأعماق تحت الأرض لفصل البيتومن الثقيل من الرمال مما يجعل النفط يندفع إلى السطح بسهولة، ثم بعد ذلك يمر البيتومن بنفس عملية التطوير التي تحدث في مرحلة قشط السطح.
     

مفهوم الرمال النفطية

وتقدر حكومة البيرتا أنه يوجد من 1.7 إلى 2.5 تريليون من برميل النفط اليوم مدفون في الرمال النفطية، ولكن تعارض بعض المؤسسات والمنظمات الصناعية هذا الادعاء، ويماثل المنتج النهائي من الرمال النفطية الاستخراج التقليدي للنفط، إذ لم يكن أفضل منه (باستخدام حفارات أبار النفط)، غير أن قشط السطح والاستخراج وعملية التطوير المكثفة تعني أن استخراج النفط من الرمال النفطية عادة ما يكلف أضعافا من المال لإنتاجه أكثر من الطرق التقليدية.  
 

  1. وتعتبر طريقة قشط السطح طريقة ضارة جدا بالبيئة، حيث أنها تقوم بتسوية مئات الأميال المربعة من الأرض والأشجار والحياة البرية، ويتعين على شركات النفط التي تستخدم هذه الطريقة أن تعيد المنطقة إلى حالتها البيئية الأصلية بمجرد الانتهاء من عملية قشط السطح، مما يزيد من التكاليف.
     
  2. وتعتبر طريقة الاستخراج الموضعي أكثر تكلفة من طريقة قشط السطح، ولكنها أقل ضررا للبيئة، ولا تتطلب سوى بضع مئات من الأمتار من الأرض ومصدر مياه قريب للعمل، وتقدر حكومة البيرتا أن 70-80% من النفط في الرمال النفطية مدفون بشكل عميق للغاية للاستخراج بطريقة القشط السطحية: لذلك، فإن طريقة الاستخراج الموضعي من المرجح أن تكون مستقبل استخراج النفط من الرمال النفطية، ويعرف الشكل الأكثر شيوعا في الاستخراج الموضعي بـ أسلوب التصريف بواسطة الجاذبية بمساعدة البخار (SAGD).