السلع Commodity

ما هي السلع Commodity

تعتبر السلع الأساسية سلع تستخدم في التجارة وقابلة للتبادل مع سلع أخرى من نفس النوع وغالبا ما تستخدم السلع كمدخلات في إنتاج سلع أو خدمات أخرى، وقد تختلف جودة سلعة معينة قليلا عن الأخرى، ولكنها موحدة أساسا بين المُنتِجين، عندما يتم تداولها في السوق، وأيضا يجب على السلع تلبية الحد الأدنى من المعايير المحددة  والمعروف أيضا باسم درجة الأساس.

تفسير السلع

الفكرة الأساسية هي أن هناك تمييزا ضئيلا بين سلعة مصدرها مُنتِج واحد ونفس السلعة من مُنتِج آخر، حيث يعتبر برميل النفط في الأساس نفس المُنتَج، بغض النظر عن المُنتِج، وفي المقابل، في البضائع الإلكترونية، قد تكون جودة وخصائص منتج معين مختلفة تماما اعتمادا على المُنتِج، حيث تشمل بعض الأمثلة التقليدية للسلع الأساسية الحبوب والذهب ولحم البقر والنفط والغاز الطبيعي، وفي الآونة الأخيرة، توسع التعريف ليشمل المنتجات المالية، مثل العملات الأجنبية والمؤشرات، وأدت أوجه التقدم التكنولوجي أيضا إلى تبادل أنواع جديدة من السلع الأساسية في السوق، على سبيل المثال، دقائق الهاتف الخليوي وعرض النطاق الترددي.

مشتري السلع والمنتجين

يتم بيع وشراء السلع عادة من خلال العقود الآجلة على البورصات التي توحد الكمية والحد الأدنى من جودة السلع المتداولة، وعلى سبيل المثال، تنص بورصة شيكاغوالتجارية على أن عقد القمح واحد هو 5,000 مكيال(بوشل) ويذكر أيضا ما هي درجات القمح يمكن استخدامها لتلبية العقد، ويوجد نوعان من التجار الذين يتاجرون بعقود السلع الآجلة، الأول هو المشتري والمنتجون للسلع التي تستخدم العقود الآجلة للسلع لأغراض التحوط التي كانت مخصصة لها، وويقوم هؤلاء التجار في الواقع بتقديم وتسليم السلع عند انتهاء فترة العقود الآجلة، وعلى سبيل المثال، يمكن لمزارع القمح الذي يحصد محصوله التحوط ضد مخاطر فقدان المال إذا انخفض سعر القمح قبل حصاد المحصول، كما يمكن للمزارع بيع العقود الآجلة للقمح عندما يتم زراعة المحصول وضمان بسعر محدد مسبقا للقمح في الوقت الذي يتم حصادها.

مضاربي السلع

المضارب هو النوع الثاني من تجار السلع، وهم التجار الذين يتاجرون في أسواق السلع لغرض وحيد، وهو الاستفادة من حركات تقلب الأسعار، ولا ينوي تجار هذه الرسالة أبدا تقديم أو تسليم السلع الفعلية عند انتهاء العقد الآجل، وتعتبر العديد من أسواق العقود الآجلة سائلة جدا ولها درجة عالية من المدى اليومي والتقلب، مما يجعلها أسواق مغرية جدا للتجار، وتستخدم العديد من العقود الآجلة للمؤشر من قبل شركات الوساطة ومديري المحافظ لتعويض المخاطر، وبما أن السلع لا تتداول عادة مع أسواق الأسهم والسندات، فإن بعض السلع الأساسية يمكن أيضا أن تستخدم بفعالية لتنويع محفظة الاستثمار.