السندات

السندات

 

هي أوراق مالية لها قيمة معينة، وهي عادة ورقة توضح بأن الشخص صاحب السند دائن إلى الجهة التي قامت بإصدارة سواء كانت حكومة أو شركة أو مشروع، وغالبا يتم طرح هذه السندات للبيع في سوق الأوراق المالية لتحصيل رأس مال مطلوب لمشروعات خاصة، ولهدف محدد وتباع هذه السندات على الناس كوسيلة للإستثمار المضمون، كما تعد السندات أداة دين تستخدمها الحكومات والشركات لتمويل المشاريع الضخمة، فتقوم بتوفير عائد كبير للمستثمرين مقابل مخاطر متوسطة فهي تعتبر أحد أوعية الإستثمار.

مميزات السندات:

- السندات قابلة للتداول في الأسواق المالية، وصاحب السند يستطيع بيعها في أي وقت يحتاج فيه إلى السيولة النقدية وبالسعر الذي يتناسب مع الفترة المتبقية من السند وبسعر الفائدة المتفق علية عند البيع.

- تكون المدة الزمنية لاستحقاق السند إما:

  • سندات قصيرة الأجل أقل من3سنوات.
  • سندات متوسطة الأجل وتكون من 3-10سنوات.
  • سندات طويلة الأجل اكثر من 10سنوات.

أنواع السندات:

السندات المستديمة:

هي نوع سندات ليس لها مدة معينة للسداد، حيث تلتزم الجهه المصدرة للسند بدفع مبلغ معين بصورة سنوية وثابته إلى مالانهاية إلى حامل هذا السند.

السندات صفرية الكوبون:

هي سندات لها مدة معينة وعندما تباع يتم خصم القيمة الإسمية عند تاريخ الإستحقاق، كما أنه يمُكن بيعها بسعر السوق، وتختلف القيمة الإسمية عن سعر البيع بمقدار الفائدة التي يحققها المستثمرين.

السندات ذات معدل الفائدة المتحرك:

هي سندات لها فترة معينة، وغالباً مايتم تحديد سعر فائدة لهذا النوع من السند يستمر علية لمدة 6 أشهر ثم يتم تعديلة بشكل دوري ونصف سنوي ليتلائم مع أسعار الفائدة التي يتم التداول بها في السوق.

سندات الدخل:

هي سندات لها مدة معينة، ويتم أخذ نسبة فائدتها من الأرباح السنوية للمنشأة.

السندات الرديئة أو منخفضة الجودة:

هي سندات لها فترة محددة، وتستخدم للقيام بالسيطرة على مؤسسة ما وشراء حصة كبيرة من أسهم رأس مالها، وغالباً تكون نسبة الأموال المقترضة إلى الأموال المملوكة نتيجة لإحلال القروض في هيكل رأس المال محل الأسهم التي تم شرائها بشكل يجعل الإستثمار في تلك السندات فية نسبة كبيرة من المخاطر.

سندات المشاركة:

هي سندات لها فترة محددة، كما أن لها غرض مزدوج فهي تسمح للمستثمر بأحقيته في أرباح المنشأة والفوائد الدورية.

السندات البلدية:

هي سندات تقوم بجذب المستثمرين الذين يريدون المحافظه على دخلهم من الضرائب، وتقوم مدينة ما أو ولاية ما أو سلطة محلية ما أو مطار ما أو جهه حكومية محلية بإصدار تلك السندات البلدية، فتلك السندات تعتبر سندات خالية من دفع الضرائب الفيدرالية او ضرائب الدولة، كما تعتبر أقل من الأوراق المالية الحكومية من حيث سيولة.

تعريف آخر للسندات

السندات عبارة عن استثمار ديون يقوم فيه المستثمر بتقديم قروض إلى كيان ما (عادة شركة أو حكومة) يقترض الأموال لفترة محددة من الزمن بسعر فائدة قد يكون متغير أو ثابت. وتستخدم السندات من قبل الشركات، الحكومات، والولايات ذات السيادة بهدف جمع الأموال وتمويل مجموعة متنوعة من المشاريع والأنشطة. أصحاب السندات هم الدائنين للمصدر.

تحليل "السندات"

عادة ما يشار إلى السندات على أنها أوراق مالية ذات دخل ثابت، وهي أحد فئات الأصول العامة الرئيسية الثلاثة. وإلى جانب الأسهم، وما يعادلها. يتم تداول العديد من السندات التجارية والحكومية بشكل عام في البورصات، بينما يتم تداول السندات الأخرى فقط من خلال المنصات.

كيفية عمل السندات

عندما تحتاج الشركات أو الكيانات الأخرى إلى جمع الأموال من أجل تمويل المشاريع الجديدة أو مواصلة العمليات الجارية أو إعادة تمويل الديون الأخرى القائمة، يجوز لها إصدار سندات مباشرة للمستثمرين بدلا من الحصول على القروض من المصارف. هذا وتقوم الجهة المدينة (المصدرة) بإصدار سند يحدد بشكل تعاقدي سعر الفائدة (القسيمة) والذي سيتم دفعه والوقت الذي يجب أن تعاد فيه الأموال المقرضة (استحقاق السندات) (تاريخ الاستحقاق).

ويتم تحديد سعر إصدار السندات عادة عند 100$ أو 1000$ من القيمة الأسمية للسندات الفردية. ويعتمد سعر السوق الفعلي للسندات على عدد من العوامل بما في ذلك الجودة الإئتمانية للمصدر وطول فترة استحقاق السند ومعدل القسيمة مقارنة ببيئة معدل الفائدة في ذلك الوقت.

مثال

نظرا لأن قسائم السندات ذات سعر الفائدة الثابت ستدفع نفس النسبة المئوية من قيمتها الأسمية بمرور الوقت، فإن سعر السوق للسند سوف يتقلب عندما تصبح القسيمة مرغوب أو غير مرغوب فيها بالنظر إلى أسعار الفائدة السائدة خلال وقت معين.

على سبيل المثال، إذا تم إصدار السندات عندما تكون أسعار الفائدة السائدة 5% بقيمة 1000 دولار للقيمة الأسمية من قسيمة سنوية 5%، فإنها ستولد 50 دولار من التدفقات النقدية سنويا لصالح حامل السند. وسيكون مالك السندات غير مكترث لشراء السندات أو توفير نفس المال بسعر الفائدة السائد.

إذا انخفضت أسعار الفائدة إلى 4% فإن السندات ستستمر في دفع الفائدة بنسبة 5%، مما يجعلها خيارا أكثر جاذبية بالنسبة للمستثمرين. وسيقوم المستثمرين بشراء هذه السندات. ومن ناحية أخرى، فإذا ارتفعت أسعار الفائدة لتصل إلى 6%، فإن القسيمة الـ 5% لن تعد جذابة بالنسبة للمستثمرين، وبالتالي فإن سعر السندات سينخفض، حتى يصل سعر الفائدة لها مساويا للـ 6%.

وبسبب هذه الآلية، فإن أسعار السندات تتحرك عكسيا مع أسعار الفائدة.

خصائص السندات

تشترك معظم السندات مع بعضها في بعض الخصائص الأساسية المشتركة بينهم بما في ذلك:

القيمة الأسمية هي مبلغ المال الذي يستحقه السند عند فترة استحقاقه، وهو أيضا المبلع المرجعي الذي يستخدمه مصدر السندات عند حساب مدفوعات الفائدة.

معدل القسيمة هو معدل الفائدة الذي يدفعه مصدر السندات على القيمة الأسمية للسند، معبرا عنه كنسبة مئوية.

تواريخ القسائم هي التواريخ التي يقوم فيها مصدر السندات بدفع فوائد. الفترات النموذجية تكون قسيمة سنوية أو نصف سنوية.

تاريخ الاستحقاق هو التاريخ الذي ستستحق فيه السندات، وسوف يدفع مصدر السند لصاحب السندات القيمة الأسمية للسند.

سعر الإصدار هو السعر الذي يقوم عنده المصدر الأساسي ببيع السندات.