قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

السياسة النقدية

Ads

Monetary Policyما هي السياسة النقدية 

تتألف السياسة النقدية من اعمال البنك المركزى أو مجلس عمله أو لجنة تنظيمية أخرى تحدد حجم ومعدل نمو عرض النقود، مما يؤثر بدوره على أسعار الفائدة. ويتم الحفاظ على السياسة النقدية من خلال إجراءات مثل تعديل سعر الفائدة وشراء أو بيع السندات الحكومية وتغيير كمية النقود المصرفية التي تطلب من البنوك الاحتفاظ بها في الغرفة المحصنة (احتياطيات البنك). ويتولى مجلس الاحتياطي الفدرالي مسؤولية السياسة النقدية للولايات المتحدة.

تفسير السياسة النقدية

يوجد بشكل عام نوعان من السياسات النقدية سياسة توسعية وسياسة انكماشية. حيث  تزيد السياسة النقدية التوسعية من عرض النقود من أجل خفض البطالة وتعزيز اقتراض القطاع الخاص والإنفاق الاستهلاكي وتحفيز النمو الاقتصادي. و يشارغالبا إلى هذا الوصف باسم “السياسة النقدية الميسرة” وتطبق هذه السياسة على العديد من البنوك المركزية منذ الأزمة المالية لعام 2008، حيث كانت أسعار الفائدة منخفضة وفي كثير من الحالات تقترب من الصفر. وفى حين تبطئ السياسة النقدية الانكماشية معدل النمو في العرض النقدي أو تقلل بشكل مباشر من عرض النقود من أجل السيطرة على التضخم و كذلك يمكن أن تبطئ السياسة النقدية  الانكماشية أحيانا وبشكل ضرورى النمو الاقتصادي وتزيد من البطالة وتقلل من الاقتراض والإنفاق من قبل المستهلكين والشركات، ومن الأمثلة على ذلك تدخل مجلس الاحتياطي الفدرالي في أوائل الثمانينات من أجل الحد من التضخم بنسبة 15٪ تقريبا، ورفع بنك الاحتياطي الفدرالي سعر فائدته المعيارية إلى 20٪، وأدى هذا الارتفاع إلى ركود، لكن سيطر على تصاعد التضخم .

ويستخدم البنك المركزى العديد من الأدوات لتشكيل السياسات النقدية حيث يؤثر عمليات السوق المفتوحة على عرض المال تأثيرا مباشرا من خلال شراء سندات حكومية قصيرة الأجل (لتوسيع عرض المال) أو بيع هذه السندات (للتعاقد معها)، ويؤثر سعر الفائدة المعياري مثل سعر الليبور وسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية على طلب النقود عن طريق رفع أو خفض تكلفة الاقتراض من حيث الجوهر وسعر النقود. و عندما يكون سعر المال عند الاقتراض رخيص،  ستـأخذ الشركات ديون أكثر للاستثمار في التوظيف والتوسع ويقوم المستهلكين بشراء سندات ضخمة طويلة الأجل بسعر بخس وسيكون للمدخرين حافز لاستثمار أموالهم فى البورصة أو أصول أخرى، بدلا من كسب القليل جدا من المال وربما فقدان المال من حيث القيمة الحقيقية من خلال حسابات الادخار. كما يدير صانعو السياسات المخاطر في النظام المصرفي من خلال تكليف الاحتياطت التي يجب على البنوك أن تحافظ عليها. وتسببت متطلبات الاحتياطي الأعلى في إعاقة الأقراض وكبح التضخم.

أصبحت السياسة النقدية غير التقليدية أكثر انتشارا فى الأعوام الماضية، وتشمل هذه الفئة التيسير الكمي، وشراء أصول مالية متفاوتة من المصارف التجارية، حيث قام بنك الاحتياطى الفدرالى فى الولايات المتحدة بتحميل ميزانيته العمومية بمليارات الدولارات في سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري ما بين عام 2008 إلى عام 2013، واستخدم بنك انجلترا والبنك المركزى الاوروبي وبنك اليابان نفس السياسات، وأثر التسهيل الكمي فى رفع أسعار الأوراق المالية، وبالتالي خفض عائداتها، فضلا عن زيادة عرض النقود الإجمالي. ويعتبر تسهيل الائتمانات هو أداة ذات صلة بالسياسة النقدية غير التقليدية، تشمل شراء أصول القطاع الخاص لتعزيز السيولة. وأخيرا تعتبر الإشارة هي استخدام الاتصالات العامة لتخفيف مخاوف الأسواق بشأن التغييرات في السياسات: على سبيل المثال، وعد بعدم رفع أسعار الفائدة لعدد معين من الأرباع. وغالبا ما تكون البنوك المركزية على الأقل نظريا، مستقلة عن صانعي السياسات الآخرين. وهذا هو الحال مع مجلس الاحتياطي الاتحادي والكونغرس، مما يعكس فصل السياسة النقدية عن السياسة المالية ويشير هذا الأخير إلى الضرائب والاقتراض الحكومي والإنفاق.

ويملك مجلس الاحتياطي الفدرالي ما يشار إليه عادة ب “الولاية المزدوجة” لتحقيق أقصى قدر من العمالة (عمليا، حوالي 5٪ من البطالة) وأسعار مستقرة (التضخم بنسبة 2-3٪). وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يهدف إلى الحفاظ على أسعار الفائدة على المدى الطويل منخفضة نسبيا، ومنذ عام 2009 عملت كهيئة تنظيمية للمصرف. ويتمثل دورها الأساسي في أن تكون مقرض الملاذ الأخير، مما يوفر للبنوك سيولة من أجل منع فشل البنك وفزعه من ما عانى منه الاقتصاد الأمريكي قبل تأسيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في عام 1913. وفي هذا الدور، فإنه يقرض البنوك المؤهلة لذلك وهو ما يؤثر بدوره على معدل الفائدة الفيدرالية (المعدل الذي تقرضه البنوك لبعضها البعض) وأسعار الفائدة على كل شيء من حسابات التوفير إلى قروض الطلاب والرهن العقاري وسندات الشركات.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق