قاموس الفوركس ومفاهيم القاموس المالي

الشراكة Partnership

Ads

ما هي الشراكة Partnership

والشراكة هي عبارة عن ترتيب يشارك فيه شخصان أو أكثر في الأرباح والالتزمات المتعلقة بمشروع تجاري، هناك ترتيبات مختلفة ممكنة: فقد يتقاسم جميع الشركاء الالتزامات و الأرباح بالتساوي، أو قد يكون لبعض الشركاء مسؤولية محدودة، لا يشارك كل شريك بالضرورة في الإدارة والعمليات اليومية للمشروع، وفي بعض الولايات القضائية، تتمتع الشراكات بمعاملة ضريبية مواتية بالنسبة للشركات.

مفهوم الشراكة

ووفقا للتعريف العام، فإن الشراكة هي أي مسعى تعاوني تضطلع به أطراف متعددة، ويمكن لهذه الأطراف أن تكون حكومات أو مؤسسات غير ربحية أو شركات أو أفراد أو مجموعة، ويمكن أن تختلف أهداف الشراكة اختلافا واسعا، قد يكون أو لا يكون هناك اتفاق مكتوب يحكم الشراكة، ولكن من الجيد عموما وضع مصطلحات محددة في مستهل الأمر، بحيث يمكن تسوية الخلافات وفقا لقواعد محددة سلفا، وفي بعض الحالات، يكون هذا الاتفاق مطلوبا قانونا.

وبالمعنى المحدود للكلمة هي الربحية التي يتطلع إليها اثنين أو أكثر، حيث يوجد ثلاث فئات رئيسية للشراكة ، ففي الشراكة العامة(GP) يتقاسم جميع الأطراف الالتزامات المالية والقانونية للشراكة على حد سواء، وبمعنى أخر، يتحمل الأفراد مسؤولية الديون التي أخذتها الشراكة، ومن حيث المبدأ يتم تقاسم الأرباح بالتساوي أيضا  لكن من المؤكد أن تفاصيل تقاسم الأرباح سيتم وضعها فى أتفاقية الشراكة.

وتعتبر الشراكات ذات المسئولية المحدودة(LLP) نظام مشترك للشركات المهنية مثل شركات المحاسبة والقانون والهندسة المعمارية، ويحد هذا الاتفاق المسئولية الشخصية للشريك، ولذلك وعلى سبيل المثال، إذا أقيم أحد الشركاء دعوى بسوء تصرف الطرف الآخر، فإن الأصول الفردية للطرف الآخر ليست في معرضة للخطر، كما تفرق بعض الشركات القانونية والمحاسبية بين شركاء حقوق الملكية وشركاء الرواتب وھم أكبر من الشرکاء ولکن لیس لدیھم حصة ملکیة في الشراکة، عادة ماتُصرف لهم  مكافآت على أساس أرباح الشركة، ولكن هذا ليس مطلوبا أو مضمونا.

الشراكات المحدودة(LP) وهي عبارة عن مزيج من الشراكات العامة والشراكات ذات المسؤولية المحدودة، يجب أن يكون شريك واحد على الأقل شريكا عاما، مع مسؤولية شخصية كاملة عن ديون الشراكة، في حين يجب أن تكون مسؤولية شريك واحد على الأقل مقصورة على المبلغ الذي استثمرته في الشراكة، وفي بعض الأحيان يشار إلى هذا الشريك في بعض الأحيان بأنه شريك صامت، فإنه لا يستطيع عموما المشاركة في الإدارة أو العمل اليومي للشراكة؛ يجب أن يكون له دور محدود للتمتع بمسؤولية محدودة، وهناك مجموعة رابعة، محدودة المسؤولية محدودة الشراكات (LLLP)، جديدة وغير شائعة نسبيا، وهي شراكات محدودة توفر درعا أكبر من المسؤولية عن الشركاء العامين.

المعاملة القانونية

تعتبر الاتفاقيات الأساسية المذكورة أعلاه (باستثناء LLLPs) واسعة الانتشار فى قانون العام للولايات القضائية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وكومنولث، ومع ذلك يوجد اختلاف بين القوانين فى تلك الولايات القضائية،  والأفراد الذين يبحثون عن شراكة يجب أن تسعى المشورة القانونية المهنية، حيث أن كل ولاية لديها قانونها الخاص الذي ينظم الشراكة، ولا يوجد قانون اتحادي يحدد مختلف أشكال الشراكة، إلا أن أغلبية الدول اعتمدت شكلا أو آخر من قانون الشراكة الموحدة، الذي خضع لعدد من المراجعات بين عامي 1914 و 1997، وتعرف النسخة الموحدة من القانون هذه الشراكة بوصفها كيانا قانونيا مستقلا عن شركائها، وهو خروج عن المعاملة القانونية السابقة للشراكات، ولم يتم فرز هذه المسألة بشكل كامل، ولم تعتمد جميع الدول هذه اللغة، ولا يعتبر القانون العام للولايات القضائية الأخرى مثل إنكلترا وويلز أن الشراكات كيانات قانونية مستقلة.

المعاملة الضريبية

وعلى الرغم من عدم وجود قانون اتحادي يحدد الشراكات في الولايات المتحدة، فإن قانون الإيرادات الداخلية (الفصل الأول من الفصل الفرعي ك) يتضمن قواعد تفصيلية بشأن المعاملة الضريبية الاتحادية، ولا تدفع الشراكات ضريبة الدخل؛ إنما يمر إلى الشركاء، لا يعتبر الشركاء موظفين لأغراض ضريبية، وقد يحصل الأفراد في الشراكات على معاملة ضريبية أكثر مواتاة مما لو كانوا قد أسسوا شركة؛ ويتم فرض ضريبة على أرباح الشركات، وكذلك أرباح الأسهم المدفوعة للمالكين، ومن ناحية أخرى، فإن أرباح الشراكات لا تخضع للضريبة المزدوجة بهذه الطريقة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق