العرض الكلي Aggregate supply

ما هو العرض الكلي Aggregate supply

العرض الكلي يعرف أيضا بـ إجمالي الإنتاج، ويعتبر إجمالي إنتاج السلع والخدمات التي يتم إنتاجها في الاقتصاد عند مستوى سعر معين في فترة زمنية معينة، ويتم تمثيل العرض الكلي عن طريق منحنى العرض الكلي الذي يصف العلاقة بين مستويات السعر وكمية الإنتاج الذي تسعى الشركات لتوفره، وعادة، يوجد هناك علاقة إيجابية بين العرض الكلي ومستوى السعر.

مفهوم العرض الكلي

يعتبر ارتفاع الأسعار عادة إشارات للشركات لتوسيع الإنتاج لتلبية مستوى أعلى من الطلب الكلي، فعندما يزيد الطلب وسط استمرار العرض يتنافس العملاء على السلع المتاحة ولذلك يقوموا بدفع أسعار أعلى، وهذا التغيير الحيوي يحفز الشركات على زيادة  إنتاج العرض لبيع المزيد من السلع، ويؤدي الزيادة في العرض إلى ارتفاع الأسعار إلى طبيعتها و إبقاء الإنتاج مرتفعا.   

أسباب التغيرات في العرض الكلي

يمكن أن ينسب التغير في العرض الكلي إلى عدد من المتغيرات، بما في ذلك التغييرات في حجم ونوعية العمل و الابتكارات التكنولوجية و الزيادة في الأجور وزيادة التكلفة الإنتاجية و التغييرات في ضرائب الإنتاج والإعانات المالية والتغيرات في التضخم، حيث تؤدي هذه العوامل إلى تغيرات إيجابية في العرض الكلي، في حين تؤدي عوامل أخرى إلى انخفاض العرض الكلي.   

وعلى سبيل المثال، ترفع زيادة كفاءة العمل ربما عن طريق الاستعانة بمصادر خارجية أو التشغيل التلقائي العرض الإنتاجي من خلال خفض تكلفة العمل لكل وحدة عرض، وعلى النقيض، زيادة الأجور، السائدة في العديد من المناطق في الولايات المتحدة اعتبارا من عام 2016 - تؤدي إلى ضغط هبوطي على العرض الكلي من خلال زيادة تكاليف الإنتاج.  

الأجل القصير والأجل الطويل

في الأجل القصير، يستجيب العرض الكلي للطلب المرتفع (والأسعار) عن طريق زيادة استغلال المدخلات في عملية الإنتاج، وعلى المدى القصير، يكون مستوى رأس المال  ثابت، ولا تستطيع الشركة على سبيل المثال، ظهور عامل جديد أو التعرف على تكنولوجيا جديدة لزيادة كفاءة الإنتاج، بدلا من، تعمل الشركة على زيادة العرض عن طريق الحصول على المزيد من عوامل الإنتاج الموجودة مثل تعيين العمال لوقت أطول أو زيادة استغلال التكنولوجيا القائمة.   

ولكن على المدى الطويل، وعلى الرغم من أن مستوى السعر لا يؤثر على العرض الكلي و يتحرك إلا عن طريق التحسينات في الإنتاجية والكفاءة، وتضمن هذه التحسينات على زيادة مهارات العمال وتعليمهم و التقدم التكنولوجي و الزيادة في رأس المال، وتوطد بعض وجهات النظر مثل النظرية الكينزية حيث أن الأصول ذات العرض الكلي طويل الأجل تبقى سعر مرن حتى نقطة معينة وبمجرد الوصول إلى هذه النقطة يصبح العرض غير حساس للتغيرات في مستوى السعر.