المراهنة على الفارق السعري للفوركس Forex spread betting

ما هي المراهنة على الفارق السعري للفوركس Forex spread betting

تعتبر المراهنة على الفارق السعري للفوركس فئة من فئات المراهنة على الفارق السعري التي تنطوي على اتخاذ الرهان على حركة أسعار أزوج العملات، وعادة تحدد الشركة التي تقدم المراهنة على الفارق السعري للعملة سعران، سعر العرض وسعر الطلب، وهذا ما يطلق عليه الفارق السعري، حيث يتراهن المتداولين سواء كان سعر زوج العملة أقل سعر الطلب أو أعلى من سعر العرض.

وكلما كانت المراهنة على الفارق السعري أضيق، كلما كان زوج العملة أكثر جاذبية نظرا لأن الدخول والخروج من تكاليف التجارة أقل في الفارق.

مفهوم المراهنة على الفارق السعري للفوركس

تعتبر ميزة المراهنة على الفارق السعري للفوركس اعطاء المستثمرين والمتداولين القدرة على الفائدة من الرافعة المالية، حيث يقوم المستثمرين باقتراض المال من الشركة لوضع المراهنات على العملة، والتي تحتاج فقط إلى رأسمال لتمويل الرهان، وليس حجم الرهات بأكمله.  

وعلى سبيل لمثال، تحدد شركة وساطة سعر الطلب لزوج عملات اليورو مقابل الدولار عند سعر 1.0015 وسعر العرض عند 1.0010، فإذا كنت تعتقد كمتداول أن اليورو سيعزز بالمقارنة مع الدولار الأمريكي، فيمكنك المراهنة بـ 0.5 يورو عند كل نقطة (Pip) يرتفع فيها اليورو فوق 1.0015، وإذا وصل زوج عملة اليورو مقابل الدولار الأمريكي بعد فترة زمنية معينة عند سعر 1.0025 دولار، فأنك ستحصل على 5 يورو، إذا وصل سعر اليورو بدلا من 1.0005 دولار أمريكي، فسينتهي بك الحال بخسارة 5 يورو.

ومثل المراهنة على الفارق السعري، لا يحتاج المتداولين بالفعل لامتلاك أي عملة عند مراهنة الفارق السعري للفوركس، ومع ذلك، سيتطلبون رأسمال في حسابهم في العملة والذي يتم فيها دفع الربح أو المكسب الأساسي، وتعتبر هذه العملة بصفة عامة هي العملة التي تقع فيها خدمة المراهنة على الفارق السعري، على سبيل المثال، فإن موقع المراهنة على الفارق السعري في المملكة المتحدة، يتطلب الجنية البريطاني كرأسمال.