المرونة السعرية للطلب - Price Elasticity Of Demand

ماهى المرونة السعرية للطلب Price Elasticity Of Demand

تعتبر المرونة السعرية للطلب مقياس للعلاقة بين تغير الكمية المطلوبة لسلع محددة و تغير سعرها، وتعتبر المرونة السعرية للطلب مصطلح فى الاقتصاد يستخدم غالبا عند مناقشة حساسية الأسعار ويتم حساب المرونة السعرية للطلب باستخدام المعادلة التالية:

المرونة السعرية للطلب= تغير الكمية المطلوبة% / تغير سعرها%. 

إذا كان التغيير الطفيف في السعر مصحوبا بتغيير كبير في الكمية المطلوبة، يقال أن المنتج مرنا (أو يستجيب لتغيرات الأسعار) وعلى العكس من ذلك، يصبح المنتج غير مرن إذا كان التغيير الكبير في السعر مصحوبا بكمية صغيرة من التغير في الكمية المطلوبة.

تفسير المرونة السعرية للطلب

تقيس المرونة السعرية للطلب استجابة الطلب للتغيرات فى سعر سلع محددة، فإذا كانت المرونة السعرية للطلب تساوى صفر، فإن الطلب غير مرن تماما ( الطلب لا يتغير عندما يتغير السعر)، تشير القيم ما بين صفر وواحد إلى أن الطلب غير مرن ( ويحدث ذلك عندما تتغير النسبة المئوية للطلب وتصبح أقل من تغير النسبة المئوية للسعر)، وعندما تساوى المرونة السعرية للطلب 1 فإن الطلب يصبح مرنا (عندما تتساوى نسبة التغير للطلب مع تغير السعر)، وأخيرا، إذا كانت القيمة أكبر من 1, فإن الطلب يصبح مرنا تماما ( يتأثر الطلب إلى درجة أكبر من خلال التغيرات في السعر)، وعلى سبيل المثال، إذا كانت الكمية المطلوبة من أجل زيادة جيدة 15٪ واستجابة لانخفاض 10٪ في السعر، فإن المرونة السعرية للطلب ستكون 15٪ / 10٪ = 1.5، ويمكن أن يتأثر عدد العوامل التي يمكن أن تتأثر بها الكمية المطلوبة لتغيير جيد في الاستجابة لتغير الأسعار، وتشمل العوامل عدد البدائل القريبة (الطلب أكثر مرونة إذا كانت هناك بدائل قريبة) وما إذا كانت السلعة ضرورية أو كمالية (تميل الضرورات إلى طلب غير مرن في حين أن الكماليات أكثر مرونة)، وتقوم الشركات بتقييم مرونة الأسعار للطلب على مختلف المنتجات للمساعدة في التنبؤ بأثر التسعير على مبيعات المنتجات. وعادة ما تفرض الشركات أسعارا أعلى إذا كان الطلب على المنتج هو سعر غير مرن.

نقطة سعر مرونة الطلب

نقطة المرونة هي المرونة السعرية للطلب عند نقطة معينة في منحنى الطلب، وللحصول على نقطة المرونة السعرية للطلب فعلينا إعادة صياغة المعادلة الأساسية لإدراج مصطلح يمثل النسبة المئوية وهي نسبة تغير القيمة مقسومة على القيمة الأصلية كما يلى:

ومن ثم يمكننا قلب المقام للحصول على:

ويمكننا عكس ترتيب عملية الضرب وذلك حتى يمكن إعادة صياغة ذلك كما يلي:

ففي الوقت الحالي تم تقسيم المرونة على جزئين، جزء وجزء وهو معدل تغير الكمية إلى تغير السعر (الانحدار في منحنى الطلب) و جزء / وهو المتعلق بالنقطة الفعلية في المنحنى الذي تم تأسيس المقياس وفقه.  

مرونة القوس

مرونة القوس للطلب (arc PED) هي قيمة المرونة السعرية للطلب عبر مجموعة من الأسعار ويمكن حسابها باستخدام المعادلة الاساسية:

ويمكن القول بشكل أكثر رسمية أن المرونة السعرية للطلب هي معدل الكمية المطلوبة للنسبة المئوية للتغير في السعر.

محددات المرونة السعرية للطلب

قابلية الاستبدال

كلما كان عدد البضاعة المستبدلة أكبر كلما زادت المرونة السعرية للطلب (على سبيل المثال قطع الحلوى)، ويعتمد الطلب على تحديد  المنتجات بدقة (خلع الأسنان مقابل قطع الحلوى)

نسبة الدخل

كلما زاد سعر سلعة تتعلق بدخل شخص ما كلما كانت المرونة السعرية للطلب أكبر (10% زيادة في سعر الأقلام الرصاص مقابل 10% زيادة في سعر السيارات)

الرفاهيات مقابل الاحتياجات

كلما زاد تعريف شيء بالرفاهية كلما زادت المرونة السعرية للطلب، تعتبر الكهرباء من الاحتياجات فلذلك لا تتأثر، على الرغم من ذلك العطلة رفاهية ولا يمكن القيام بها دون أن تتأثر بـ المرونة السعرية للطلب.

الوقت

تعتبر المنتجات أكثر مرونة وذلك إذا كان الوقت قيد النظر أكبر، على سبيل المثال، إذا ازداد سعر اللحم بنسبة 10% فيمكن أن يقوم المستهلكين بشراء الدجاج أو الأسماك في نهاية المطاف ولكن ليس بالضرورة على الفور.

 

علاقتها بـ الإيراد الحدي

الإيراد الحدي هو مقياس التغير في إجمالي الإيرادات (TR) مقسوم على التغير في الكمية المباعة (Q)، ويتعلق مصطلح الإيراد الحدي بالمرونة السعرية للطلب بشكل وثيق، وعادة ما تشير كلمة حدي إلى أي شيء إضافي ولذلك يتم الحصول على الإيراد الحدي من خلال بيع وحدة إضافية من البضاعة (أو الخدمة)، وتلعب المرونة السعرية دوراً هاماً في حسابات الإيراد الحدي، فإذا كان المنتج أو الخدمة لديها مرونة مرتفعة فبالتالي يؤدي انخفاض السعر إلى زيادة في الطلب بشكل ملحوظ، وربما يجعل ذلك الإيراد الحدي أكثر ربحاً بكثير ، وعلى سبيل المثال، يمكن أن تباع 100 وحدة فقط من قطع الحلوى التي بسعر 1 دولار خلال الأسبوع بقيمة إجمالية قدرها 100 دولار، ولكن قد تباع 400 وحدة من قطع الحلوى التي بسعر 90 سنت بقيمة إجمالية قدرها 360 دولار أمريكي -إيراد حدي يبلغ 260 دولار. 

وتكمن العلاقة بين الإيراد الحدي و المرونة السعرية في أن كلا المقياسين مهمين في القرارات الإدارية المتعلقة بالسعر والكمية. على سبيل المثال، إذا كان المديرين يستوعبون مرونة الطلب المتعلقة بمنتجها وسيكونون قادرين على القيام بقرارات مدروسة على رد فعل المستهلكين على زيادة أو انخفاض السعر، فإذا قرر المدير رفع سعر المنتج وكان هناك مرونة في طلب المنتج فمن المرجح أن يشتري المستهلكين المنتج بشكل أقل.

المعادلة

MR= الإيراد الحدي

P= سعر السلعة

E=السعر الخاص بمرونة الطلب

MR = P * [ ( 1 + E ) / ( E ) ]

المترتب على المعادلة

عندما تكون السعر الخاص بمرونة الطلب بين لامتناهي سلبي (حصري) و -1 (حصري) فمن ثم يكون الطلب مرن وتدل المعادلة على أن الإيراد الحدي موجب.

وعندما تكون السعر الخاص بمرونة الطلب = -1 يكون الطلب مرن بشكل موحد وتدل المعادلة على أن الإيراد الحدي موجب.

وعندما تكون السعر الخاص بمرونة الطلب بين -1 (حصري) و 0 (حصري) فيكون الطلب غير مرن و يكون الإيراد الحدي بالسالب.

تأثيرها على إجمالي الإيرادات

العلاقة بين مرونة الطلب وإجمالي إيرادات الشركة هي علاقة مهمة.

عندما يكون الطلب غير مرن: يؤدي ارتفاع السعر إلى ارتفاع في إجمالي الإيرادات أي أن 20% زيادة في السعر قد تتسبب في انكماش الطلب بنسبة 5٪ فقط (المرونة السعرية للطلب = -0.25)

عندما يكون الطلب مرن يؤدي انحدار السعر إلى زيادة إجمالي الإيرادات وعلى سبيل المثال قد تؤدي 10% من انحدار السعر إلى توسع الطلب من خلال نسبة 25% فقط (المرونة السعرية للطلب = +2.5)

وعندما يكون الطلب غير مرن بشكل كامل ( أي أن المرونة السعرية للطلب = صفر) فأن تغير السعر المعين سيؤدي نفس التغير في الإيرادات، وعلى سبيل المثال يؤدي 5% زيادة في أسعار الشركة إلى 5% زيادة في إجمالي إيراداتها.

 





    السعر

الكمية

إجمالي الإيرادات

الإيراد الحدي

جنيه استرليني للوحدة

الوحدات

جنيه استرليني

جنيه استرليني

20

200

4000

 

18

280

5040

13

16

360

5760

9

14

440

6160

5

12

520

6240

1

10

600

6000

-3

8

680

5440

-7

6

760

4560

-11

 

 

  • أعتبر أن المرونة السعرية للطلب تتغير من 20 £ للوحدة إلى 18 £ للوحدة، إذا يكون التغير المئوي في الطلب بنسبة 40% متبوعاً بتغير في السعر بنسبة 10% - وتؤدي إلى مرونة في الطلب بنسبة -4 (أي مرونة مرتفعة)
  • وفي هذه الحالة عندما يكون الطلب به مرونة سعرية فيؤدي انحدار السعر إلى ارتفاع إجمالي الإنفاق الاستهلاكي/إيرادات المنتج
  • أعتبر أن تغير السعر يجعل منحنى الطلب المتوقع ينطلق إلى الأسفل قليلاً من 10 £ للوحدة إلى 8£ للوحدة إذا يكون التغير المئوي في الطلب = 13.3% ويتبعه 20% انحدار في السعر ويؤدي إلى معامل مرونة بنسبة 0.665 (أي غير مرن) ويؤدي انحدار الأسعار عندما يكون سعر الطلب غير مرن إلى انكماش في إجمالي الإيرادات.

 

تأثيرها على وقع الضريبة

لا يعتمد وقع الضريبة أو العبء الضريبي على جمع الإيرادات ولكن على المرونة السعرية للطلب و المرونة السعرية للعرض، ويشير وقع الضريبة إلى من يدفع الضريبة في نهاية المطاف سواء كان المنتج أو المستهلك وما يترتب عليه من أثر اجتماعي، ويقال أن وقع الضريبة يقع على عاتق المجموعة التي تتحمل دفع العبء الضريبي  في نهاية المطاف أو عليها دفع الضريبة في نهاية الأمر.

العرض الغير مرن والمرونة الطلبية

إذا كان المُنتج غير مرن فسيقوم بإنتاج نفس الكمية بغض النظر عن السعر، وإذا كان المستهلك مرن فسيكون سريع التأثر بالسعر، وتؤدي الزيادة البسيطة إلى هبوط حاد في الكمية المطلوبة. ونتيجة مرونة المستهلك فإن التغير الكمية ملحوظ، وبسبب عدم مرونة المنتج فلا يتغير السعر بشكل كبير، ويعجز المنتج عن فرض الضريبة على المستهلك وينحدر وقع الضريبة على المُنتج، وتحصل الضرائب منه ويفرض عليه العبء الضريبي.

العرض الغير مرن والمرونة الطلبيةالعرض الغير مرن والمرونة الطلبية

في مخطط العرض الغير مرن والمرونة الطلبية يهبط العبء الضريبي على العروض بشكل مفرط. وبسبب العبء الضريبي ارتفاع  سعر السوق من (السعر بدون الضريبة) إلى (السعر بالضريبة) وانخفاض الكمية المطلوبة من (الكمية بدون الضريبة) إلى (الكمية بالضريبة).

مرونات الأسعار القابلة للمقارنة

وفي معظم الأسواق تشبه مرونة العرض مرونة الطلب تقريباًُ على مدى قصير ونتيجة لهذا يتم مشاركة عبء الضريبة المفروضة بين الفريقين وإن يكن بنسب متفاوتة. وعامة يكون العبء الضريبي أكبر للفريق الذي يبدي أكبر نسبة من عدم المرونة.

مرونة العرض ومرونة الطلب المتشابهين: عندما تفرض الضريبة في المخطط حيث تظهر مرونة العرض ومرونة الطلب بشكل مماثل فيتم .مشاركة العبء الضريبي.

وعامة يكون العبء الضريبي أكبر للفريق الذي يبدي أكبر نسبة من عدم المرونة.

أهميتها

من المهم فهم مصطلح المرونة السعرية للطلب لمعرفة كيفية تأثير العلاقة بين أسعار السلع على طلبها. إذا تغيرت الكمية المطلوبة كثيراً بينما تتغير الأسعار بشكل قليل حينها يقال أن المنتج مرن، وكثيرا ما يكون هذا هو الحال بالنسبة للمنتجات أو الخدمات التي يوجد فيها العديد من البدائل، أو التي يتأثر المستهلكين فيها بالأسعار بشكل نسبي، وعلى سبيل المثال، إذا تضاعف سعر المنتج أ فتنحدر كميته المطلوبة وذلك إذا قام المستهلكين بالتحول للمنتج ب الأقل تكلفة. يقال أن المنتج غير عندما يكون هناك تغير بسيط في الطلب بينما يتغير السعر كثيراً، ويعتبر الوقود مثال معروف جداً على الطلب الغير مرن، فإذا ازداد سعر الوقود فلا تنخفض الكمية المطلوبة بذلك القدر الكبير، وذلك لأن هناك سلع قليلة بديلة عن الوقود وسيظل المستهلكون مستعدين لشراءه حتى بالأسعار المرتفعة نسبياً.